العناني: المؤتمرات والمعارض تنشط التجارة الداخلية والخارجية

تم نشره في الخميس 29 أيلول / سبتمبر 2016. 12:00 صباحاً
  • جانب من افتتاح المؤتمر والمعرض العربي السادس للمشروبات - (من المصدر)

طارق الدعجة

عمان - قال نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير الدولة لشؤون الاستثمار د.جواد العناني "إن المعارض والمؤتمرات المتخصصة تشكل فرصة مهمة لرجال الأعمال والصناعيين للقاء والتعرف عن قرب بإمكانيات الاقتصاد الوطني والفرص الاستثمارية والتجارية المتاحة، إضافة إلى أنها تسهم في تنشيط التجارة الداخلية والخارجية".
وبين العناني أمس، خلال افتتاح المؤتمر والمعرض العربي السادس للمشروبات نيابة عن رئيس الوزراء هاني الملقي "أن صناعة المشروبات رغم كل التحديات التي تواجهها ستبقى قادرة على أن تعيد اختراع نفسها وأن تتطور من جديد".
وأوضح العناني أن التحديات التي تواجه صناعة المشروبات تتعلق بالأمور الصحية، لاسيما وأنها الأكثر استهلاكا من قبل الأطفال.
وينظم المؤتمر الجمعية العربية للمشروبات بالتعاون مع غرفة صناعة الأردن؛ إذ يعد هذا المؤتمر امتداداً للمؤتمرات السابقة التي أقيمت في كل من لبنان، السعودية، الإمارات، مصر، والأردن.
وأشار الى أهمية دور قطاعي الصناعة والتجارة في دفع عجلة التنمية الاقتصادية في المملكة، ومساهمتها الكبيرة في تشغيل العمالة الوطنية وأثر ذلك في التخفيف من نسب البطالة والفقر، والتي تتم بالشراكة مع فعاليات القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني للمساهمة في بناء اقتصاد وطني قوي قادر على المضي قدما نحو مجتمع التقدم والرخاء المنشود.
وقال رئيس المؤتمر ورئيس الجمعية العربية للمشروبات، الشريف منذر طراد الحارثي "إن صناعات المشروبات تمر في الوقت الراهن بتغيرات كثيرة منها الأنظمة والتشريعات والمواصفات الجديدة أو تحديث ما تم إصداره وتطبيقات بعض الضرائب في بعض الدول العربية على بعض المشروبات، إضافة الى الرسائل السلبية وغير الصحيحة في وسائل التواصل الاجتماعي عن بعض المشروبات وعدم التزام بعض المنتجين للمشروبات بالأنظمة وقواعد التصنيع، مما يؤثر سلبا على هذه الصناعة".
وبين أن صناعة المشروبات تواجه الكثير من التحديات والمعوقات، داعيا الى ضرورة تضافر الجهود وتوفير ترابط وثيق بين القطاعات الخاصة والحكومية والتعليمية في مجال البحوث والتطوير من أجل التغلب تلك التحديات.
وبحسب الحارثي، سيتناول المؤتمر عددا من الأوراق المقدمة من قبل المختصين والخبراء في مجالات الأغذية وصناعات المشروبات الذين تم استقطابهم من حول العالم لطرح أحدث الاتجاهات الاستهلاكية، وتوفر المواد الأولية، وآخر التطورات الإنتاجية، وقضايا الصحة.
وأكد رئيس غرفة صناعة الأردن، عدنان أبو الراغب، أهمية تضافر العمل العربي المشترك للتنمية الصناعية في الوطن العربي بشكل عام والعمل على تطوير صناعة العصائر والمشروبات بشكل خاص وتسهيل تسويقها وترويجها في أسواق الدول العربية.
وأشار الى ضرورة العمل على توحيد المواصفات الفنية وتشجيع عملية تبادل الخبرات وتنويع المنتجات ومواكبة أحدث التطورات الإنتاجية والتقنية في هذا المجال، للوصول إلى التكامل العربي في هذا القطاع.
وبين أبو الراغب أن صناعة المشروبات والعصائر في الوطن العربي وصلت الى مستوى عال من الجودة والتطور التقني في استخدام أحدث المعدات وأساليب السلامة الغذائية في الإنتاج للحفاظ على جودة المنتج وإرضاء أذواق المستهلك العربي.
وقال "إن صناعة العصائر والمشروبات والألبان في المملكة شهدت تطورا كبيرا خلال السنوات الماضية من حيث الجودة العالية ومطابقتها للمواصفات العالمية".
وبحسب أبو الراغب، يتراوح عدد المصانع الأردنية المنتجة للمشروبات ما يقارب 120 مصنعاً تعمل بأفضل المواصفات العالمية من ناحية الحفاظ على معايير سلامة المنتجات وتطبيق أنظمة السلامة الغذائية الدولية ونظام الهاسب (HACCP) ومعايير الجودة الدولية "الايزو 22000".
وأوضح أن الشركات الأردنية المنتجة للعصائر والمشروبات تسعى الى مواكبة التكنولوجيا الحديثة في طرق وأنظمة التصنيع والتعبئة والتغليف؛ حيث تتنوع هذه الأنظمة من استخدام العلب المعدنية والزجاجية والعبوات البلاستيكية والكرتونية متعددة الطبقات.
وأكد الراعي البلاتيني للمؤتمر نيلز هوغارد، أن المؤتمر يعد حدثا أساسيا ويشكل فرصة للتواصل ومناقشة الكثير من المسائل المتعلقة بصناعة المشروبات.
وأشار الى أهمية الابتكار في تطوير صناعة المشروبات من حيث المحافظة على استدامتها وضمان أنها منتجات آمنة على متناوليها.
ويعد هذا المؤتمر المتخصص الثاني من نوعه في الأردن بعد نجاحه العام الماضي؛ حيث يتضمن مشاركة نخبة من المتحدثين الخبراء العرب والأجانب، بالإضافة إلى أكثر من 250 مشاركا من جميع أنحاء الدول العربية والأجنبية، والمؤسسات العامة بما فيها غرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية، والوزارات العربية المعنية والمنظمات والهيئات الصناعية والزراعية، وعدد كبير من الشركات العربية والعالمية المتخصصة في صناعة المشروبات (الألبان، العصائر، المياه والمشروبات الغازية والمشروبات الساخنة بأنواعها)، والشركات التي تقدم خدمات لهذه الصناعات والتجار والباحثين الأكاديميين وذوي الخبرات.

التعليق