تجارالألبسة متفائلون مع توجه الحكومة لخفض الرسوم الجمركية

تم نشره في الأحد 2 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 11:00 مـساءً
  • مواطنون يسيرون امام محال وبسطات ألبسة في احد الاسواق بعمان-(تصوير: محمد مغايضة)

عمان-الغد- توقع عاملون في قطاع الألبسة انخفاض أسعار الألبسة والأحذية خلال المواسم المقبلة في حال خفضت الحكومة الرسوم الجمركية، وتوقعوا أن يزيد القرار من القدرة التنافسية للسوق الأردني في الإقليم.
وقال ممثل قطاع الأبسة في غرفة تجارة الأردن أسعد القواسمي أن توقعات قرار خفض الرسوم الجمركية تشكل بادرة أمل لتنشيط القطاع بعد ركود طويل في قطاع الألبسة.
وأضاف القواسمي أن التوقعات بخفض الرسوم الجمركية على الألبسة تشجع التجارعلى زيادة الكميات المستوردة للموسم الشتوي، مما سيؤدي لخفض الأسعار وإعطاء فسحة أكبر للتنزيلات وبالتالي زيادة التنافسية الإقليمية للأردن. وكانت أنباء أشارت إلى أن الحكومة السابقة ستعلن قبل نهاية العام الحالي قرارات مهمة لتحفيز الاقتصاد الوطني، وذلك استنادا الى توصيات مجلس السياسات الاقتصادية.
ومن تلك القرارات المرتقبة تخفيض ضريبة المبيعات والرسوم الجمركية والإلغاء التدريجي للإعفاءات الممنوحة لبعض القطاعات بما يسهم في تشجيع الاستثمارات وتحسين الأداء الاقتصادي.
ومع بداية موسم الشتاء، أشار القواسمي إلى أن حالة الموسم الشتوي تبقى مجهولة بانتظارتنفيذ قرار الخفض، حيث أن تأثيره سيكون على الموسم الصيفي إذا تأخر التنفيذ حتى نهاية العام.
ويرى القواسمي ان الوقت مازال مبكرا للحديث عن مقارنات الموسم الشتوي، لكن الموسم الصيفي كان سيئاً بالمقارنة مع المواسم السابقة، حيث بلغت نسبة التراجع في مبيعات الألبسة من 40 إلى 50 %.
من جانبه، قال نقيب تجار الألبسة سلطان علان"نحن في القطاع نطالب أن لا تزيد ضريبة المبيعات الخاصة عن 8 %، وأن تكون الرسوم الجمركية في حدود 5 %، كما هو الحال في تركيا ومصر.
وإلى جانب إمكانية خفض الأسعار يرى علان أن القرار سيشكل فرصة في إعادة تأهيل الأردن لتكون كمنطقة لتجارة الترانزيت، حيث سيتم استيراد الألبسة وإعادة تصديرها على شكل تجارة الجملة لدول المنطقة.

التعليق