الخارجية الأميركية: ندرس خيارات دبلوماسية وعسكرية بشأن سورية

تم نشره في الثلاثاء 4 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 10:49 مـساءً
  • مواطنون سوريون يتفقدون الأضرار التي ألحقتها الغارات الجوية بمنازلهم في حلب مؤخراً - (أرشيفية)

واشنطن- قالت وزارة الخارجية الأمريكية الثلاثاء إن الولايات المتحدة تبحث خيارات متعددة الأطراف وأحادية للتعامل مع الحرب في سورية بما في ذلك الخيارات الدبلوماسية والعسكرية والمخابراتية والاقتصادية.

وذكر المتحدث باسم الوزارة مارك تونر أنه في أعقاب انهيار المسعى الروسي الأمريكي لتحقيق وقف لإطلاق النار في سورية فإن الولايات المتحدة "تبحث مجموعة من الخيارات" إما بالعمل مع الدول الأخرى أو بمفردها.

وقال "دائما.. ما ندرس خيارات أحادية عند النظر إلى وضع مثل سورية. لكننا ..نبحث أيضا كيف يمكننا التأثير والعمل مع الأعضاء الآخرين في المجموعة الدولية لدعم سورية." (رويترز)

 

التعليق