أولياء أمور يشكون: معلمو الفيزياء يدرسون علوم الأرض بمدارس في بصيرا والقادسية

تم نشره في الأربعاء 12 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 11:00 مـساءً

فيصل القطامين

الطفيلة  – تعاني مدارس الذكور الثانوية في القادسية وبصيرا، من نقص في تخصص علوم الأرض، حيث يتحمل مدرس واحد حصص تلك المادة في المدرستين، بمجموع يزيد على 26 حصة بشكل مشترك بين المدرستين، فيما لصفوف التاسع والعاشر، يقوم بتدريس المادة معلمون من تخصصات الفيزياء والكيمياء.
ويشير طلبة وأولياء أمور إلى أن مادة علوم الأرض في بصيرا، يدرسها معلمون من تخصصات الفيزياء والكيمياء، في حين أن المادة طويلة وصعبة وتحتاج إلى معلم متخصص في تلك المادة ليدرسها.
ويبلغ عدد طلبة الصفين التاسع والعاشر الذكور في مدرستي بصيرا والقادسية نحو 210 طلاب، ولم يتمكنوا من دراسة تلك المادة، إلا قبل أيام قليلة منذ مطلع العام الدراسي.
وقال أولياء أمور إن مدارس لواء بصيرا، وتضم مدارس بصيرا والقادسية، كان يتوفر فيها ثلاثة معلمين في تخصص علوم الأرض، حيث نقل أحدهم العام الماضي، فيما تم نقل معلم ثان نقلا خارجيا، حيث كان نقله مشروطا بتوفير البديل، إلا أن إدارة التربية في بصيرا، وافقت على نقله نقلا خارجيا دون توفير البديل، ليدرس مادة علوم الأرض معلما الفيزياء والكيمياء في المدرسة.
وأشار أحمد الرفوع ولي أمر طالب إلى أن طلبة الصف التاسع والعاشر في بصيرا يدرسهم معلمون من تخصصات الفيزياء والكيمياء في المدرسة، ومنذ مطلع العام الدراسي هناك نقص لتدريس مادة علوم الأرض التي يجب أن يدرسها معلم من ذات التخصص.
وقال إن الطلبة يواجهون صعوبة في دراسة المادة، حيث تأخروا في دراستها التي لم تبدأ إلا في وقت متأخر من الفصل الدراسي الأول الحالي، مشيرا إلى أن ذلك ينعكس سلبا على تحصيل الطلبة دراسيا في ظل كون المادة واسعة وصعبة.
وأشار معلم علوم الأرض في مدرستي القادسية وبصيرا الدكتور فلاح العريني إلى أنه تحمل تدريس علوم الأرض في مدرستي القادسية وبصيرا للصفوف الأول والثاني الثانوي.
ولفت العريني إلى معاناة يواجهها في تدريس تلك المادة حيث يتوزع وقته على مدرستين، وخُصص لكل مدرسة يومان، حيث يدرس المادة للصف الأول والثاني الثانوي العلمي، بواقع حصتين لكل صف منهما في ذات اليوم بما يشكل عبئا عليه وعلى الطلبة، "حيث لا يعقل أن يدرس الطلبة المادة بواقع حصتين متتاليتين في يوم واحد، تليهما حصتان متتاليتان بيوم آخر، كما أن ذلك يشكل عبئا على الطلبة في فهم واستيعاب المادة".
وأكد أن طلبة الصفين التاسع والعاشر في مدرسة بصيرا يدرسهما مادة علوم الأرض معلما الفيزياء والكيمياء ، وهذان تخصصان بعيدان عن تلك التخصصات، لافتا إلى أن طلبة الصفين التاسع والعاشر في مدرسة القادسية، بدأ تدريسهما المادة في وقت متأخر، وقبل عدة أيام من الأسبوع الحالي، وهذا يشكل معاناة للطالب والمعلم في اللحاق بالمادة مع مرور أكثر من شهر على بدء الفصل الدراسي الحالي.
ونفى مدير التربية والتعليم في لواء بصيرا صالح الحجاج، أن يكون هناك نقص بالمعلمين في تخصص مبحث علوم الأرض، لافتا إلى أن مجموع الحصص الدراسية لمادة علوم الأرض للصفوف التاسع والعاشر والأول والثاني الثانوي في مدرستي القادسية وبصيرا لا يتجاوز 26 حصة، ويقوم على تدريسها معلم تخصص في علوم الأرض ويدرس الصفوف الثانوية بشكل مشترك بين المدرستين، فيما يدرس طلبة الصفين التاسع والعاشر لنفس المادة بواقع حصة لكل منهما أسبوعيا في مدرسة بصيرا معلما الفيزياء والكيمياء ولهما القدرة على ذلك.

التعليق