معان: اعتصام شعبي احتجاجا على تعديلات المناهج المدرسية

تم نشره في الجمعة 14 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 11:00 مـساءً

حسين كريشان

معان- نفذ الحراك الشعبي في مدينة معان أمس، وبمشاركة عدد من المعلمين وأولياء أمور طلبة، اعتصاما أمام مسجد الوحدات وسط البلد، احتجاجا على التعديلات الأخيرة للمناهج المدرسية.
وردد المعتصمون هتافات غاضبة، شددت على رفضهم التام لهذه التعديلات، داعين لخطوات تصعيدية وصفوها بـ"النوعية"، مطالبين بتعطيل الدراسة وإغلاق المدارس وتوجيه المدرسين الى عدم تدريس المناهج الجديدة، حال لم يتم العودة عن قرار تغيير المناهج والعودة إلى المناهج السابقة.
وأكدوا اعتراضهم وبشدة على التعديلات التي لا تخدم العملية التدريسية، ولا تمنع الإرهاب من وجهة نظرهم، بل هي انسلاخ عن الإسلام ومحاربة له.
واعتبر الناشط الحراكي أحمد دويرج أن هذا التغيير من شأنه سلخ الطلبة عن دينهم وثقافتهم العربية والإسلامية، مطالبا بضرورة إلغاء المناهج الدراسية الحديثة وعدم فرضها على المجتمع الأردني، مشيرا أن ما حدث من تعديلات على المناهج المدرسية هي مصلحة للكيان الصهيوني وحده.
واعتبر أمين سر نقابة المعلمين في معان إبراهيم الحميدي أن هذه التعديلات، وخصوصا تلك المتعلقة بالقيم والاتجاهات الدينية، مشوهة لقيم الطلاب وسلوكهم، مشيرا أن التعديلات التي طرأت على المناهج اعتمدت في جوهرها وأساسها على طمس الهوية الإسلامية والعربية وتغيير فكر الجيل وتغييب الجانب الأخلاقي.

التعليق