بلدية إربد تحول "بسطة شادي" لكشك ثقافي

تم نشره في السبت 15 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 06:36 مـساءً - آخر تعديل في السبت 15 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 06:37 مـساءً
  • رئيس بلدية إربد المهندس حسين بني هاني وبائع الكتب شادي أبو ناصر- (الغد)

أحمد التميمي

إربد- أوعز رئيس بلدية إربد المهندس حسين بني هاني بتحويل بسطة الشاب شادي أبو ناصر لبيع الكتب قرب البوابة الشمالية لجامعة اليرموك إلى كشك ثقافي.

وزار بني هاني اليوم السبت بائع الكتب شادي، الذي اشتهرت قصته عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن كانت البلدية أزالتها قبل أيام بحجة أنها مخالفة، قائلا "إن البسطة ستتحول إلى كشك كتب للقراء باختلاف شرائحهم"، مقترحا تسميته بـ"كشك إربد الثقافي".

وعاد الشاب شادي إلى العمل بائعا للكتب في بسطته بعد أن أزالتها البلدية بحجة أنها مخالفة، لكن ضغطا كبيرا مارسه الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، دفع البلدية إلى السماح لشادي بإعادة البسطة، حيث امتلأت هذه المواقع بمنشورات تتعلق بالقضية.

فقبل أيام، اجتاح هاشتاغ #رجعوا_بسطة_شادي، موقع تويتر في الأردن، فيما شهد موقع فيسبوك منشورات بشكل مكثف تتعاطف مع الشاب لا سيما أن يقدم خدمات تتعلق بالقراءة والمعرفة، ويرتاد كثيرون بسطته يوميا لا سيما طلبة جامعة اليرموك.

وقال شادي لـ"الغد"، إنه يعمل بائعا للكتب في هذا المكان منذ نحو 9 سنوات، وإنه يتمنى الحصول على ترخيص "كشك" بعد أن تقدم بطلب إلى البلدية.

وفيما شكر جميع من تعاطفوا مع قضيته وساهموا بإعادة بسطته، قال إن مجال عمله يوفر كل ما يحتاجه الباحثون عن المعرفة والفكر والأدب والثقافة.

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »؟؟ (مغترب)

    الأحد 16 تشرين الأول / أكتوبر 2016.
    لاناشطين ولاغيرهم بطلع بايدهم اشي المحافظ من حالو رجعو