البريميرليغ

غوارديولا يحسب تكلفة إضاعة ركلات جزاء مانشستر سيتي

تم نشره في الاثنين 17 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 12:00 صباحاً
  • مهاجم مانشستر سيتي سيرجيو أجويرو يسدد ركلة الجزاء الضائعة امام إيفرتون أول من أمس - (رويترز)

مدن - قال بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي إنه لم يملك متسعا من الوقت لتدريب لاعبيه على ركلات الجزاء لكنه ربما يلجأ لذلك بعد الاخفاق في التسجيل مرتين من نقطة الجزاء أمام ايفرتون في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم أمس السبت.
وتابع غوارديولا هيمنة فريقه متصدر الدوري على المباراة لكنه أهدر ركلتي جزاء - مما يعني إضاعته لأربع من اجمالي ثماني ركلات هذا الموسم - ليكتفي بالتعادل 1-1.
ونفذ كيفن دي بروين وسيرجيو أغويرو ركلتي جزاء تصدى لهما الحارس مارتن ستيكلنبرغ المتألق مما يفرض على غوارديولا التفكير مليا في عدم استغلال هذه الهدايا.
وفقد سيتي نقطتين ليتقاسم ارسنال الصدارة معه مع تفوق فريق غوارديولا في فارق الأهداف. وقال غوارديولا بعد انتهاء فترة التوقف الدولي "لا أملك الوقت للتدريب على كل شيء أود أن نتدرب عليه".
وضاعت ركلة جزاء في كل شوط بينما جاء التعادل لسيتي بضربة رأس لنوليتو بعدما تقدم روميلو لوكاكو لايفرتون. واختتم البديل أغويرو أسبوعا سيئا حيث بدا أن الهداف البارز يفتقر للثقة عند تسديد ركلات الجزاء. وأضاع أغويرو بذلك أربع ركلات جزاء مع سيتي ومنتخب الارجنتين هذا الموسم منها ركلة جزاء خلال الهزيمة أمام باراغواي في تصفيات كأس العالم هذا الأسبوع.
وسيعود أغويرو إلى ستاد "كامب نو" لمواجهة برشلونة في دوري أبطال اوروبا بعد غد الأربعاء وهو الملعب نفسه الذي أضاع فيه ركلة جزاء أيضا مع سيتي العام الماضي.
وعجز سيتي عن الفوز في آخر ثلاث مباريات فتعادل مع سيلتيك في دوري الأبطال وخسر أمام توتنهام هوتسبير لكن غوارديولا لم يبد حزينا من الأداء.
وأضاف بعد أن شاهد فريقه يسدد 18 مرة على مرمى ايفرتون "لست محبطا من الفريق. أنا حزين من أجل اللاعبين. استحقوا الفوز وقاموا بكل شيء من أجل الانتصار".
وفعل المتألق ستيكلنبرغ - الذي تصدى بشكل رائع لعدة فرص أخرى بعيدا عن ركلتي الجزاء - كل شيء ليضمن حرمان سيتي من التسجيل. وقال الحارس الهولندي "الأمر لا يتعلق بالتخمين فقط في ركلات الجزاء.. أنت تحلل الموقف أيضا".
وأضاف مبتسما بعد أن حفظ ماء وجه فيل جاغيلكا عقب تسبب قائد ايفرتون في ركلتي الجزاء "هل سيشتري لي فيل جاغيلكا العشاء بعد ذلك؟ سأطلب منه".
فينغر يشيد باتحاد لاعبي أرسنال
من ناحية ثانية، أشاد أرسين فينغر مدرب أرسنال باتحاد لاعبيه وقدرتهم رغم النقص العددي على الفوز 3-2 على سوانزي سيتي.
وقال فينغر "تراودني مشاعر مختلفة لأن المباراة بدت في بعض اللحظات سهلة لكنها لم تكن كذلك على الإطلاق. لم نستغل التقدم بفارق هدفين ولكن على الأقل حققنا النقاط الثلاث".
ولعب أرسنال آخر 20 دقيقة بعشرة لاعبين بعد حصول غرانيت تشاكا على بطاقة حمراء مباشرة - هي الثامنة له في موسمين - بعد خطأ عنيف من الخلف ضد مودو بارو لاعب سوانزي. وأضاف "تفسيري هو أننا عندما تقدمنا بهدفين فقدنا التركيز ولا يمكنك فعل ذلك عندما تواجه فريقا في مركز متأخر ويحاول البقاء في الدوري الممتاز. أنهينا المباراة متحدين على نحو جيد وحققنا الفوز أخيرا".
وكانت بداية بوب برادلي المدرب الجديد لسوانزي - وهو أول أميركي يتولى مسؤولية أحد فرق دوري الأضواء الإنجليزي - محبطة. وقال برادلي "بالطبع نحن على ثقة في قدرتنا على تغيير هذا الوضع.. تدربنا لأسبوع واحد.. وبالنسبة لي سيكون هذا فريقا جيدا. رد فعل اللاعبين كان جيدا".
وأضاف "مرت هذه المباراة بمراحل مختلفة. كانت بدايتنا هزيلة. دفاعيا لم نتعامل مع كرتي الهدفين بصورة جيدة ولكن كانت لنا فرصة حقيقية".
وتابع "بعد تقدم أرسنال 3-1 ارتفع الأداء من جديد. بالطبع أنا محبط بعض الشيء ولكنني أشعر أن هناك بعض الجوانب الايجابية في أداء الفريق". -(رويترز)

التعليق