الطفيلة: استمرار خطورة تطاير حصى "البوزلان" على مستخدمي الطريق الملوكي

تم نشره في الأحد 16 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 11:00 مـساءً

فيصل القطامين

الطفيلة – ما تزال مشكلة تناثر مادة البوزلان من قلابات تنقلها على طول الطريق الممتد من مناطق استخراجها شرق الطفيلة، مرورا بالطريق الملوكي في عين البيضاء وبصيرا ورواث وبمسافة لا تقل عن 40 كم، تشكل تهديدا على الحركة المرورية وسلامة الطريق وتسهم بوقوع حوادث انزلاق للمركبات.
ويشهد الطريق الملوكي والذي تستخدمه قلابات كبيرة تحمل حمولات فوق طاقتها الاستيعابية حوادث متكررة، حيث لا يقوم سائقوها بتغطية الحمولات ما يتسبب بتطايرها على الطريق ولمسافات طويلة خصوصا عند  المنعطفات التي تتناثر عليها تلك المادة نتيجة انعطاف القلابات بشكل حاد.
ويتسبب وجود حصى البوزلان الكثيف على مقاطع من الطريق خطورة كبيرة على المركبات التي تسير خلفها، فضلا عن تطايرها على زجاج المركبات التي تسير خلف القلابات.
وقال المواطن أحمد الرفوع إن طريق بصيرا رواث القادسية تعاني من تناثر البوزلان التي تنقل بواسطة القلابات، وعلى طريق يعتبر نافذا ويشهد حركة مرورية كثيفة، عدا عن كونه طريقا سياحيا.
وأشار الرفوع إلى العديد من حوادث المرور على الطرق تقع نتيجة حصى البوزلان التي تلقيه القلابات على طول مسارها.
وأشار المواطن خالد الخوالدة إلى أن القلابات التي تحمل البوزلان بحمولات تفيض عن مستوى الحد الأعلى المسموح به على الطرق للحمولات يسهم في وقوع كميات منها على طول الطريق وبمسافة تزيد على 40 كم، في ظل عدم تقيد أصحاب القلابات بكميات الحمولات المخصصة لكل قلاب.
وطالب الخوالدة إدارة السير بمنع التجاوز في الحمولات المقررة للقلابات التي تنقل تلك المادة التي تتميز بكونها حصويات صلبة كبيرة الحجم تسهم في وقوع حوادث كثيرة، لافتا إلى وقوع العديد من الحوادث في الآونة الأخيرة نتيجة ذلك.
بدوره قال مدير الأشغال العامة في الطفيلة إن عمليات نقل الحمولات يجب أن تتم وفق التعليمات المنصوص عليها في قانون الطرق بحيث يجب أن لا ترتفع الحمولة عن مستوى صندوق القلاب لمواد تشكل خطورة، ويمكن أن تتطاير أثناء السير على مسار الطريق، عدا عن أهمية تغطية الحمولات مهما كان نوعها، لضمان السلامة المرورية على الطرق أثناء السير عليها.
وأشار إلى أهمية أن تقوم إدارة السير بمراقبة القلابات التي تخالف قوانين السير لضمان سيرا آمنا ومنع الخطورة على مستخدميه علاوة على أهمية إيجاد دورية سير تراقب حمولات القلابات وتعمل على توجيه المخالفات للمخالفين.
من جانبه قال المتصرف عماد الرواشدة إن بعض القلابات  لا تلتزم بكميات حمولاتها المخصصة وخصوصا أن عملية احتساب نقل الحمولة ترتبط بالوزن، بما يدفع بعض السائقين إلى تحميل كميات تفيض عن مستوى صندوق التحميل، ويتسبب تطاير المادة منها على الطرق، مؤكدا أنه يتم توجيه مخالفات للمخالفين.
ولفت إلى أن الطريق بحاجة إلى رقابة سير دائمة لمراقبة المخالفين، وحتى مراقبة حركة السير بشكل عام، مؤكدا الطلب من مديرية الشرطة في الطفيلة بإيجاد نقطة مراقبة سير دائمة، إلا أنه ووفق الظروف لا يمكن تنفيذ ذلك.
وأكد توجيه عدد من المخالفات لسائقي قلابات يقومون بنقل مادة البوزلان، حيث التزم أغلبهم بتغطية الحمولات عدا عن التزامهم بكميات الحمولة المخصصة والتي تراعي عدم زيادتها عن مستوى صندوق التحميل في القلابات.

التعليق