رئيس الاتحاد الدولي ايفانتينو يحضر نهائي "مونديال السيدات"

"الفيفا" يشيد بتوفير الأردن عوامل النجاح وبوعي الجمهور

تم نشره في الأربعاء 19 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 11:00 مـساءً
  • المتحدثون في المؤتمر الصحفي امس - (تصوير: جهاد النجار)

محمد عمّار

عمان – أكدت رئيس البطولات النسوية في "الفيفا" تاتيانا هايني، ان رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم الفرنسي جياني ايفانتينو سيكون حاضرا للمشهد الختامي لمونديال السيدات تحت 17 سنة بكرة القدم، والمقرر اقامته عند الساعة الثامنة من مساء يوم غد الجمعة على ستاد عمان الدولي، الى جانب العديد من الشخصيات الدولية في لعبة كرة القدم.
وأكدت تاتيانا، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد امس في فندق "الفور سيزن"، بحضور رئيس مجلس إدارة اللجنة المنظمة المحلية لبطولة كأس العالم للسيدات صلاح الدين صبرة، والمديرة التنفيذية للجنة المنظمة المحلية لبطولة كأس العالم للسيدات سمر نصار، أن الاردن نجح بكل اقتدار في تنظيم مونديال كرة القدم للسيدات تحت 17 سنة، والذي استمر على مدار الأسابيع الثلاثة الماضية، مؤكدة أن الحضور الجماهيري وصل الى الرقم 88 ألفا، بمعدل 4000 مشاهد في كل مباراة، مقدمة الشكر الى وزارة التربية والتعليم وإلى كوكبة من الشركات التي ساهمت في انجاح البطولة.
واضافت تاتيانا: "المهمة لم تنته بعد، فأمامنا مباراتا تحديد المركزين الثالث والرابع والنهائي، وأن رقم الحضور الجماهيري سيزداد بالتأكيد، في ظل ارتفاع المستوى الفني للبطولة بوصولها للمباراة النهائية، والتي ستكون محط اهتمام العالم الذي سيتابع الحدث، والهدف من البطولة تحقق، من خلال تحقيق الأهداف الاستراتيجية والاستثمار في الرياضة النسوية، وهناك تركيز إعلامي أردني على كرة القدم النسوية، وتميز الاردن بالتفوق المطلق في التنظيم والإدارة، وسيكون محط اهتمام ورعاية من الاتحاد الدولي لتنظيم بطولات رياضية في المستقبل القريب، والتقرير بهذا الشأن قد صدر، ولا مجال هنا للمجاملات، وشكرنا الجزيل الى الجهات الرسمية والمنظمات الأردنية واللجنة المنظمة العليا على العمل الرائع الذي تم تقديمه، وعلى الاردن ان يكون فخورا بما تحقق وأنجز، والبطولة كانت رائعة وناجحة بكل المقاييس، ونشكر الإعلام المحلي الذي فرد المساحات الكافية والزخم الكبير من التغطية الاعلامية للبطولة، وكذلك شكرنا الكبير الى قوات الدرك والاجهزة الامنية والدفاع المدني، الذين وفروا كل وسائل الراحة للجمهور، على أمل ان يكون المونديال هو الاميز، وأن يصل المنتخب الاردني الى درجات اكبر والتأهل بجدارة الى بطولات الكرة النسوية".
من جانبه، اكد المهندس صلاح الدين صبرة، أن الاردن نجح بكل اقتدار في توفير قاعدة قوية من المنشآت الرياضية، التي ستنعكس ايجابا على كرة القدم الاردنية، وان الاتحاد سيعمل على توفير تربة خصبة لأندية كرة القدم النسوية، من خلال زيادة عدد الأندية وتوفير مخصصات ودوريات مناسبة، مؤكدا ان كلمات الإطراء من الاتحاد الدولي هي نجاح للجنة على قبول التحدي بإنجاز المطلوب خلال الفترة المتاحة لاستضافة المونديال، وان هناك دراسات بعد المونديال لتأهيل ملعب الامير هاشم في الرمثا، وملعب الامير فيصل في الكرك، ليكونا بمواصفات الملاعب التي تمت اقامة مباريات المونديال عليها، الى جانب لجان حاضرة فعليا للمحافظة على الإرث التاريخي للملاعب الاردنية.
وعبرت سمر نصار عن سعادتها الغامرة بالمنجزات التي تحققت من خلال 5 محاور أهمها تأهيل البنية التحتية، وتأهيل كوادر بشرية، وإعداد كوادر مؤهلة لمواصلة الخدمة، وتوفير اجواء للمجتمع المحلي للمشاركة بصنع الانجاز، وان هذه الكوادر ستبقى رهن الاشارة في اي مجال رياضي، نظرا للخبرات التي تمت الاستفادة منها في المونديال، مقدمة الشكر الى الإعلام الرياضي الشريك الاستراتيجي في المونديال.

التعليق