اللوزي : 5 ملايين دينار العجز المتوقع لـ‘‘أردنية العقبة‘‘ نهاية العام

تم نشره في الأربعاء 19 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 11:00 مـساءً
  • مبنى فرع الجامعة الأردنية في مدينة العقبة-(من المصدر)

أحمد الرواشدة

العقبة- قال نائب رئيس الجامعة الأردنية لشؤون المراكز وخدمة المجتمع رئيس فرع العقبة الدكتور موسى اللوزي إن قيمة العجز الفعلي في الفرع يقارب المليون ونصف للعام 2015 ومن المتوقع أن يصل إلى 5 ملايين دينار في نهاية العام 2016، بالإضافة للعجز السابق.
وأوضح في حديث للصحفيين أن هذا العجز جاء نظرا لانخفاض عدد الطلبة وتلبية متطلبات هيئة الاعتماد، في حين بلغ حجم الإنفاق حوالي 3 ملايين ونصف تشكل الرواتب والبحث العلمي والكهرباء والتأمين الصحي وغيرها من المصاريف التشغيلية، للعام 2015.
وقال ان الإيرادات بلغت نحو مليوني دينار أردني تأتت من رسوم الطلبة وعوائد تأجير المباني ومن الدعم الحكومي البالغ 400 ألف دينار فقط.
وأكد اللوزي أن الفرع سعى حثيثا للخروج من هذه الأزمة عبر مجموعة من الإجراءات والمشاريع والبرامج كان لها الأثر الكبير في الحد من العجز والمضي قدما في نهج التطوير والتحديث.
وأوضح أن دمج طلبة البكالوريوس الملتحقين في كلية العقبة الجامعية بفرع الأردنية في العقبة من شأنه أن يخرجها من أزمتها المالية.
واقترح اللوزي أن يتم تنظيم القبول الموحد في العقبة على أن يتم قبول البكالوريوس في الفرع، وأن تقتصر كلية العقبة الجامعية/ جامعة البلقاء التطبيقية على برامج الدبلوم (الشهادة الجامعية المتوسطة) كما خطط لها وأقيمت من أجله، والتوسع في برامج التعليم التقني والمهني بدلا من البكالوريوس.
ويقدر عدد الملتحقين في برنامج البكالوريوس في كلية العقبة الجامعية بحوالي 900 طالب وطالبة في حين تم قبول حوالي 130 طالبا وطالبة في العام الجامعي الجديد الأمر الذي يؤكد أن دمج هذا العدد يخرج الفرع من أزمته المالية.
وبالمقابل التحق بفرع الجامعة الأردنية في العقبة للعام الجامعي الحالي 139 طالبا وطالبة على مستوى برنامج البكالوريوس و31 طالبا وطالبة على مستوى برامج الدراسات العليا ليصبح مجموع ما تضمه 1200 طالب وطالبة.
ودعا اللوزي أن يعامل طلبة الفرع معاملة الجامعات الأطراف بأن يخضع الطلبة لمشروع منحة "الشمال والوسط" بحيث يتم إعفاؤهم من رسوم الجامعة لتشجيع الالتحاق بالفرع.
وتمنى على الحكومة زيادة الدعم للفرع والبالغة قيمته للعام 2016، 400 ألف دينار فقط، الأمر الذي سيمكنها من خدمة مجتمعها وتحقيق أهدافها بالشكل المنشود لتنمية منطقة جنوب الأردن عموما والعقبة خصوصا.
وقال اللوزي إن الفرع يعتزم ضمن مساعيه للتطوير إلى إنشاء كلية للهندسة بطاقة استيعابية تصل إلى 200 مقعد بالتعاون مع سلطة إقليم العقبة، ويطمح إلى إنشاء كلية للطب إلى جانب مجمع للقاعات التدريسية ومدرسة نموذجية.
وأشار اللوزي إلى أنه تم تنفيذ مشروع تركيب خلايا شمسية لتوليد الطاقة الكهربائية بدعم من الحكومة الإيطالية بقيمة 90 ألف دينار من شأنه أن يحقق وفرا مقداره 15 ألف دينار سنويا على فاتورة الكهرباء.
ويعكف الفرع على طرح عطاء إنشاء محطة توليد الكهرباء على مستوى أكبر بكلفة تصل نصف مليون دينار لتغطية كافة احتياجات الفرع من الكهرباء، مؤكدا أنه تمت الموافقة عليه من مجلس الأمناء وسيطرح قريبا. وأشار اللوزي أن الفرع طرح عددا من برامج الدراسات العليا ضمن خطته للخروج من الأزمة المالية لاقت رواجا وترحيبا واسعا وسيتم التوسع تدريجيا خلال الأعوام المقبلة.
وتم مؤخرا إنشاء مركز للغات يضم شعبة تدريس اللغة العربية للناطقين بغيرها، ومركز للاستشارات والتدريب سعيا إلى تقديم خدمات شمولية ومتكاملة تساعد في تقدم الفرع ونمائه.
فيما أبرم الفرع اتفاقية تعاون مع شركة تطوير العقبة لإنشاء مبنى استثماري وسوق تجاري وسكن للطالبات سيجري العمل بهما خلال العام المقبل.
وإلى جانب ما تم إنجازه، حقق الفرع نقلة نوعية في استحداث مجموعة من المراكز والأقسام والتخصصات مثل مركز الحاسوب ومركز البحر الأحمر لمكافحة الإرهاب والتطرف ومكتب التواصل وخدمة المجتمع، إضافة إلى استحداث تخصصات الرياضيات والأحياء واللغة العربية، وفق اللوزي.
وتابع ان الفرع أنشأ مختبرا للغات بكلفة وصلت إلى 50 ألف دينار إلى جانب أربعة مختبرات من بينها مختبر المؤتمرات عبر تقنيات الفيديو ورفد الفرع بنحو 100 جهاز حاسوب.
وعقد الفرع عددا من المؤتمرات العلمية المتخصصة منها المؤتمر الاقتصادي (منطقة العقبة الخاصة واقع وتطلعات) والمؤتمر الدولي للجيوماتكس والملتقى الأول للعنف الطلابي والعديد من الندوات والورش العلمية المتخصصة.
وأعرب اللوزي عن أمله في أن تؤخذ هذه التطلعات والحقائق على محمل الجد ويصار إلى دراستها للخروج بنتائج ملموسة تمكن الفرع من تحقيق رؤى جلالة الملك التنموية خاصة في مناطق جنوب الأردن بما فيها العقبة.

التعليق