NBA

هل يستطيع أحد الوقوف بوجه الثلاثي الضارب لغولدن ستيت ووريورز؟

تم نشره في الأحد 23 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 12:00 صباحاً
  • لاعب غولدن ستيت ووريورز ستيفن كوري -(رويترز)

واشنطن - ستكون الأنظار شاخصة في الموسم الجديد من دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين الذي ينطلق يوم الثلاثاء، نحو غولدن ستيت ووريوز لأن هذا الفريق مرشح لفرض هيمنته على اللقب لأعوام طويلة مقبلة بعدما قرر ان يضيف عنصرا “قاتلا” الى تركيبة نجحت الموسم الماضي في تحقيق رقم قياسي بعدد الانتصارات (73) وكانت قاب قوسين أو أدنى من الاحتفاظ باللقب.
ويمكن القول أن غولدن ستيت لم يكن بحاجة إلى تعزيز صفوفه لكي يفرض نفسه أفضل فريق في الدوري وهو اثبت ذلك في الموسمين الماضيين، لكن ادارة النادي ارتأت أن ضم لاعب مثل كيفن دورانت سيجعل فريق ولاية كاليفورنيا قوة لا تقهر.
“سيسجلون الآن 200 نقطة في المباراة”، هذا ما قاله لاعب الارتكاز البولندي في واشنطن ويزاردز مارسين غورتات الذي لخص الشعور العام في الدوري الأميركي بعد أن أعلن دورانت قرار الالتحاق بغولدن ستيت وصيف بطل الموسم الماضي وبطل 2015.
ومن المؤكد ان التحاق دورانت، أفضل لاعب لموسم 2013-2014، بستيفن كوري وكلاي تومسون ودرايموند غرين واندري ايغودالا في فريق المدرب ستيف كير سيعقد مهمة الفرق المنافسة خصوصا أن الوافد الجديد ليس باللاعب العادي بل ان معدله منذ وصوله إلى الدوري العام 2007 يبلغ 4ر27 نقطة في المباراة الواحدة.
واتخذ دورانت (27 عاما) قراره بالانضمام إلى فريق كير الذي تنازل عن اللقب لمصلحة كليفلاند كافالييرز بعد نهائي دراماتيكي (3-4)، بعد سلسلة من الاجتماعات مع ادارة فريقه اوكلاهوما سيتي ثاندر والأندية الاخرى التي كانت راغبة بضمه وهي لوس انجليس كليبرز وسان انتونيو سبيرز وميامي هيت وبوسطن سلتيكس الى جانب فريقه الجديد بالطبع.
وهذه المرة الاولى التي وجد فيها دورانت نفسه قادرا على تقرير مصيره بعد أن أصبح لاعبا حرا بانتهاء عقده مع اوكلاهوما سيتي الذي جاء به إلى الدوري العام 2007 حين كان الفريق في سياتل (سياتل سوبر سونيكس قبل ان يصبح اوكلاهوما سيتي ثاندر العام 2008).
ويؤكد دورانت الذي توج هدافا للدوري اربع مرات (2010 حتى 2012 و2014) وخاض مباراة كل النجوم “اول ستارز” التقليدية 7 مرات، إلى أنه انضم لغولدن ستيت من اجل تعزيز تطوره كلاعب وانسان.
وبانضمام دورانت الذي سجل ما معدله 2ر28 نقطة الموسم الماضي، إلى كوري افضل لاعب في الدوري خلال الموسمين الاخيرين (1ر30 نقطة في المباراة الواحدة) وتومسون (1ر22 نقطة) وغرين (14 نقطة)، أصبح غولدن ستيت فريق “الرباعي الكبير” الذي بامكانه السير على خطى جاره لوس انجليس ليكرز وبوسطن سلتيكس او سان انتونيو سبيرز، وهي الفرق التي احتكرت الألقاب في حقبات مختلفة من تاريخ الدوري.
ويرى لاعب ووريورز شون ليفينغستون الذي شاهد فريقه يخسر نهائي 2016 امام كليفلاند بعد ان كان متقدما 3-1، “ان الرهانات ستكون أكبر بكثير هذا العام مما كان عليه الوضع العام بمجرد اضافة كيفن إلى الفريق”.
أما كوري الذي قاد ووريورز إلى تحطيم رقم شيكاغو بولز بتحقيق 73 انتصارا خلال الموسم المنتظم مقابل 9 هزائم فقط قبل السقوط التاريخي في النهائي امام ليبرون جيمس ورفاقه في كليفلاند، فاكد “أنا لا أريد الدخول من الباب (باب الملعب في المباراة الأولى للموسم الثلاثاء على أوراكل ارينا ضد سان انتونيو سبيرز) وانا افكر بالمباراة السابعة (في النهائي ضد كليفلاند)”.
وواصل: “لكن يجب ان نتذكر كيف شعرنا ونحن نغادر الملعب (بعد الخسارة). يجب أن نتذكر كل ما فعلناه طيلة الصيف لكي تضعك نفسك في وضع أفضل على الصعيدين الشخصي والجماعي”.
وفي استطلاع شارك فيه رؤساء الأندية، توقعت الغالبية ان يصل ووريورز وكليفلاند الى النهائي للموسم الثالث على التوالي في مواجهة “لن يكون فيها ضغط اكبر من الذي كان على الفريق العام الماضي” بحسب ما يؤكد كوري لأن الفريق لا يدافع عن اللقب.
واضطر ووريورز للتخلي عن بعض لاعبي الاحتياط ورحل لاعب الارتكاز الاسترالي اندرو بوغوت الى دالاس مافريكس من أن أجل يحقق الفريق التوازن في رواتبه بعد استقدام دورانت الذي وصل الى نهائي المنطقة الغربية اربع مرات في ستة أعوام مع اوكلاهوما سيتي.
ويؤكد المدير العام لووريرز بوب مايرز “اننا نحاول وحسب ان نصبح افضل لكن المرء لا يتوقع ان يصبح (الفريق) بهذه الجودة” مع انضمام دورانت إلى كوري وتومسون.
ووقع دورانت عقدا لمدة عامين مقابل 3ر54 مليون دولار في خطوة قد تقوده إلى تحقيق حلم احراز اللقب للمرة الأولى في مسيرته التي قادته إلى نهائي المنطقة الغربية في الموسم المنصرم قبل أن يسقط امام رفاقه الجدد في ووريورز 3-4.
واتخذ دورانت قرار الانضمام إلى غولدن ستايت بعد أن اجتمع بكوري وتومسون والمدرب كير الذي سيزداد الضغط عليه الموسم المقبل لأنه يملك ترسانة هجومية قاتلة قادرة على احتكار الألقاب وبالتالي اي تعثر في غير مكانه سيجعله عرضة للانتقادات.
ويدرك الجميع أهمية انضمام دورانت إلى غولدن ستيت والقيمة الاضافية التي سيؤمنها وابرز دليل على ذلك ما كتبه الصحافي الرياضي بيل سيمونز في حسابه على تويتر حيث قال: “إلى جماهير الأندية الـ29 الاخرى التي ليست غولدن ستايت - نحتاج إلى عناق خوف جماعي”.
وهناك بعض التغريدات التي ركزت على ما أدلى به دورانت العام 2010 حين هاجم بعض اللاعبين النجوم الذين فضلوا الانضمام إلى فرق اقوى من فرقهم بهدف الفوز بلقب الدوري، غامزا حينها من قناة ليبرون جيمس الذي ترك في تلك الفترة فريقه الحالي كليفلاند كافالييرز للالتحاق بميامي هيت، قائلا: “الآن، الجميع يريد اللعب لمصلحة (ميامي) هيت وليكرز؟”.
لكن دورانت سار على خطى جيمس الذي فاز مع ميامي باللقب مرتين ثم عاد إلى كليفلاند وقاده إلى اللقب الاول في تاريخه، ما اضطره الى الاعتذار من جمهور اوكلاهوما سيتي قائلا: “يؤلمني حقا أن أعلم بأني سأخيب ظن الكثير من الأشخاص بالقرار الذي اتخذته لكني اؤمن باني اقوم بالأمر الصحيح في هذه المرحلة من حياتي ومسيرتي في الملاعب”.
وبغض النظر عما قاله دورانت سابقا فان انضمامه إلى ووريورز سيعطي الدوري نكهة مختلفة وسيمنح فريق كور قوة اضافية خارقة وهذا ما أكده صانع العاب شيكاغو وسان انتونيو السابق بالقول: “لا يمكن للأمور أن تصبح أفضل بانضمام كاي دي (كيفن دورانت) إلى الطاقم الحالي”.
واضاف: “شعر بإغراء اللعب الى جانبهم (نجوم الفريق). يشعر المرء بأنه يجب ان تكون التركيبة المثالية. ستكون الأمور مسلية للغاية ما أن تنطلق الأمور”، فيما اعترف تومسون الذي ساهم مع دورانت بإحراز المنتخب الأميركي ذهبية اولمبياد ريو في آب (أغسطس) الماضي “أنا ما زلت تحت اثر الصدمة لمعرفة بأنه سيكون في فريقنا. انه أمر لا يصدق”.
وقد أعطى دورانت لمحة عما سيكون الوضع في الموسم المقبل بتسجيله ما معدله 7ر19 نقطة مع 8ر4 متابعات و3ر3 تمريرات حاسمة في المباراة الواحدة خلال تحضيرات الفريق، فيما حقق كوري 2ر17 نقطة مع 2ر4 تمريرات حاسمة و4 متابعات. -(أ ف ب)

التعليق