"رن جوردان" تفتتح القرية الماراثونية

تم نشره في الأحد 23 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 11:00 مـساءً
  • مشاركون في النسخة السابقة من ماراثون عمان الدولي - (أرشيفية)

يحيى قطيشات

عمان – افتتحت الجمعية الأردنية للماراثونات "رن جوردان" أمس، القرية الماراثونية في حدائق الحسين لاستقبال الراغبين بالمشاركة في سباق "سامسونج ماراثون عمّان"، برعاية سمو الأمير فراس بن رعد، يوم الجمعة المقبل، تحت شعار "اركض نحو قلب مدينة عمان"، وسط مشاركة عالمية مميزة وكبيرة.
وبين مسؤول التسجيل في الجمعية باسل دودين، ان القرية تفتتح ابوابها يوميا من الساعة الثانية عشرة ظهرا ولغاية التاسعة مساء ولغاية يوم الخميس المقبل، وقال في حديث مع "الغد" ان عملية التسجيل تشهد اقبالا كبيرة من كافة فئات المجتمع.
ويتم تسليم جميع المسجلين في الماراثون الحقائب المخصصة للمشاركة والأرقام المتسلسة الخاصة بنظام توقيت الماراثون، الى جانب اتاحة الفرصة للمزيد من الراغبين بالتسجيل الفوري واستلام ارقامهم مباشرة.
ويتضمن الماراثون، ثلاث فئات من السباقات وهي: سباق (42 كم) وينطلق من أمام أمانة عمان في منطقة راس العين الساعة 6 صباحا، وسباق (21 كم) وينطلق من جسر رغدان عند الساعة السابعة والنصف صباحا، وسباق (10 كم) والذي ينطلق من شارع الأميرة عالية مقابل البوابة رقم 1 للمدينة الرياضية الساعة 9 صباحا.
وقالت المدير العام للجمعية لينا الكرد، ان كافة الترتيبات والتحضيرات لإقامة الحدث، اصبحت جاهزة، وبينت انه تم اطلع مندوب الاتحاد الدولي لألعاب القوى أمس، على مسارات السباق ووسائل الامن والامان التي وفرتها الجمعية للمشاركين. 
وأضافت الكرد في حديث مع "الغد"، أن الاجتماعات مستمرة مع الجهات الحكومية والخاصة الدائمة والمساندة للحدث الرياضي، وقالت أن الاجتماعات التي يحضرها مندوبون عن مديريات الأمن العام والدرك والدفاع المدني وأمانة عمان والشركات الداعمة.
وشكرت الكرد الجهود الكبيرة المبذولة من كافة الجهات وخصوصا الأمنية لإنجاح الحدث الرياضي السياحي الإنساني، وثمنت دعم ومساندة شركة سامسونج وأمانة عمان الكبرى.
 وبحسب الكرد سيتم إغلاق المناطق والشوارع التي سيمر بها السباق بالتعاون مع أمانة عمان الكبرى، وتجهيز خطط أمنية ذات فعالية وتأمين تواجد سيارات الإسعاف على مختلف نقاط مسار السباق لضمان سلامة العدائين المشاركين.
كما يشارك في الماراثون ما يزيد على 1000 متطوع يمثلون الجهات الرسمية من أفراد وعمال وطن ودرك وأمن عام، إلى جانب الشباب والشابات في الجامعات والأندية.
كما قام المنظمون بالتواصل مع كافة فئات المجتمع لتوعيتهم بأهمية الرياضة وحثهم على اتخاذها كأسلوب حياة صحي، لما لها من أهمية في انعكاس رقي المجتمعات التي تمارسها، ولحثهم على المشاركة في الماراثون الذي يهدف لتحقيق أهداف إنسانية وثقافية ورياضية.

التعليق