مورينيو يتهم كونتي بإذلال مانشستر يونايتد

تم نشره في الأربعاء 26 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 12:00 صباحاً

مدن - ذكرت محطة تلفزيونية ايطالية أن جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد أبلغ انتونيو كونتي نظيره في تشلسي بأن تصرفاته الغريبة لتأجيج حماس الجماهير خلال انتصار النادي اللندني الساحق برباعية دون رد يوم الاحد كان "مهينا".
وتوجه المدرب البرتغالي مباشرة الى كونتي بعد صفارة نهاية المباراة وهمس في أذنه لعدة ثوان.
ولم يكشف أي من المدربين عما دار بينهما لكن شبكة سكاي ايطاليا قالت إن مورينيو أبلغ كونتي بالايطالية "يتعين عليك عدم الاحتفال بهذا الشكل خاصة وان فريقك منتصر 4-0. يمكنك ان تفعل ذلك والنتيجة 1-0 وما عدا ذلك اعتبره مهينا لنا".
وطلب كونتي من الجماهير زيادة تشجيعها للفريق بعدما سجل نغولو كانتي الهدف الرابع لتشلسي.
وذكرت وسائل اعلام بريطانية ان مشاعر سيئة انتقلت للنفق المؤدي الى غرف الملابس؛ حيث رفض أحد أفراد الجهاز الفني المعاون لمورينيو مصافحة كونتي ودخل البعض في تراشق لفظي مع الطرف الآخر.
ونفى مدرب تشيلسي انه حاول اذلال أو إهانة يونايتد. وقال كونتي "احترم الجميع دائما وبالطبع احترم مانشستر يونايتد. لم يحدث اي شيء. فعلت شيئا طبيعيا. لم افعل اي شيء لإذلال مورينيو".
وتابع "اللاعبون بعدما اصبحت النتيجة 4-0 كانوا يستحقون تصفيقا حارا. انه امر طبيعي جدا. المشاعر جزء من حياتنا واذا اردتم نزع هذه المشاعر فلنجلس في بيوتنا ونغير وظائفنا".
ومنذ الهزيمة بثلاثية بدون رد امام ارسنال الشهر الماضي فاز تشلسي بثلاث مباريات متتالية في الدوري وسجل تسعة أهداف دون ان يدخل مرماه اي هدف ويتأخر الآن بنقطة واحدة وراء اصحاب الصدارة.
إلى ذلك، انتقد الأخوان غاري وفيل نيفيل ثنائي دفاع مانشستر يونايتد السابق ما وصفاه بدفاع النادي "السيئ" خلال الخسارة المذلة للفريق.
كما هاجما خط وسط الفريق الذي يضم لاعبين تعاقد معهم النادي بمبالغ باهظة ومن بينهم بول بوغبا المنضم الى النادي مقابل 89 مليون جنيه استرليني (108.89 مليون دولار) بعدما صال نغولو كانتي وصال بينهم مسجلا الهدف الرابع لتشلسي.
ولام جوزيه مورينيو مدرب يونايتد "الأخطاء الدفاعية التي لا تصدق" في هذه الهزيمة المذلة في يوم عودته إلى ستامفورد بريدج معقل فريقه السابق حيث سبق له الفوز مع تشلسي بثلاثة القاب للدوري الممتاز خلال فترتين.
ونقلت صحيفة "ديلي ميل" عن فيل نيفيل قوله "في الهدف الرابع كان اندير هيريرا وبول بوغبا هناك. اعتقد انه فضيحة".
وقال غاري الذي يقوم حاليا بالتحليل لشبكة سكاس سبورتس "كانوا مثل خيال المآتة بقمصان حمراء. كانتي صال وجال وسط لاعبين كلفوا النادي 130 مليون جنيه استرليني في خط الوسط. كان دفاعا سيئا جدا".
وإضافة الى الدفاع السيء وخط الوسط المهتز افتقد زلاتان ابراهيموفيتش السرعة وترك ماركوس راشفورد (18 عاما) يقوم بمعظم المهام.
وبعد بداية قوية لمسيرته مع يونايتد سجل خلالها أربعة اهداف في العدد ذاته من المباريات احرز ابراهيموفيتش (35 عاما) هدفا واحدا فقط في آخر ثماني مباريات خاضها وكان في انتصار 1-0 على فريق من اوكرانيا في الدوري الاوروبي.
ويكافح بوغبا -الذي سجل هدفين في الفوز 4-1 يوم الخميس الماضي على فناربخشه التركي- لتحقيق الاستقرار في المستوى في خط وسط يونايتد المؤلف من ثلاثة لاعبين لكنه يفتقر الى لاعب مبدع.-(رويترز)

التعليق