بيع 2.7 مليون ساعة ذكية في 3 أشهر

تم نشره في السبت 29 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 12:00 صباحاً
  • شاب يستخدم ساعة ذكية - (أرشيفية)

إبراهيم المبيضين

عمان- شهدت أسواق الاتصالات وتقنية المعلومات حول العالم شحن وبيع حوالي 2.7  مليون ساعة ذكية من قبل جميع الشركات المصنعة لهذه الأجهزة خلال فترة الربع الثالث من العام الحالي، وفقا لدراسة عالمية محايدة.
ذكرت الدراسة – التي أصدرتها مؤسسة "اي دي سي" البحثية العالمية - بان شركة " ابل" العالمية استحوذت على الحصة الأكبر من مبيعات السوق العالمية للساعات الذكية باكثر من 41 %.
وأكدت الدراسة – التي نشرت نتائجها قبل أيام - بان مبيعات الساعات الذكية حول العالم تراجعت خلال فترة الربع الثالث من العام الحالي بنسبة كبيرة حوالي 52 %، وذلك لدى المقارنة بحجم مبيعاتها المسجلة في الفترة نفسها من العام الماضي عندما بلغت قرابة 5.6 مليون وحدة.
وقالت الدراسة بان هذا التراجع الحاصل في مبيعات الساعات الذكية يؤكد بان الساعات الذكية ليست خيارا اساسيا لجميع شرائح المجتمع أو اسواق الاتصالات كما هي الهواتف الذكية، ولان الكثير منها يستخدم لنواح ومجالات معينة في الحياة اليومية للناس كالمجالات الصحية أو الرياضية.
وعزت الدراسة التراجع في اجمالي مبيعات الساعات الذكية حول العالم في الربع الثالث من العام الحالي إلى الانخفاض في مبيعات الساعات الذكية لشركة " ابل" والذي بلغت نسبته 71 %.
وتعد الساعات الذكية ضمن أحدث تطورات عالم التكنولوجيا في الوقت الحاضر؛ حيث تتصل هذه الساعات بشبكة الإنترنت، وقد تكون مرتبطة بجهاز الهاتف الذكي أو منفصلة عنه، وهي تقدم خدمات كتنبيهات المكالمات والرسائل والايميل، ومنها ما يقدم حزمة كبيرة من التطبيقات الصحية والرياضية، وغيرها من الخدمات.
وتصنف صناعة الساعات الذكية تحت مفهوم الأجهزة القابلة للارتداء أو بالإنجليزية Smart Wearable Device، وهي عبارة عن مجموعة من الأجهزة التي يلبسها المستخدم وتكون مزودة بمعالجات وذاكرة واتصال لاسلكي بالإنترنت، كما هو جهاز الحاسوب، وتقدم للمستخدم مجموعة من التطبيقات والخدمات تفيده في حياته اليومية لتكمل بها استخدامات الهاتف الذكي، أو تقدم خدمات إضافية الى جانب ما يتيحه هذا الهاتف الذكي مثل الساعات الذكية، الأساور الذكية، الملابس الذكية، الأحذية الذكية.
إلى ذلك، ذكرت الدراسة أن شركة "ابل" تصدرت قائمة الشركات المصنعة للساعات الذكية في فترة الربع الثالث من العام الحالي؛ حيث شحنت الشركة وباعت قرابة 1.1 مليون وحدة بحصة بلغت 41 % من إجمالي مبيعات السوق العالمية.
وقالت الدراسة إن شركة "جارمين" باعت حوالي 600 الف ساعة ذكية في الربع الثالث بحصة بلغت 20.5 % من الإجمالي.
وأشارت الدراسة الى أن شركة " سامسونج " جاءت في المرتبة الثالثة عندما باعت حوالي 400 الف وحدة وبحصة وصلت الى 14.4  % من إجمالي مبيعات السوق العالمية.
جاءت شركة "لينوفو " بالمرتبة الرابعة بمبيعات بلغت أيضا 100 ألف وحدة وبحصة تصل إلى 3.4 % من إجمالي المبيعات.
وتقول الدراسات إن الأجهزة الذكية القابلة للارتداء ستشكل حقبة جديدة من المنافسة والتطوير في قطاع تقنية المعلومات، كما ستشكل إضافة لما قدمته أجهزة الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية؛ حيث يتوقع الخبراء أن تغير هذه الأجهزة من طريقة تعامل المستخدم مع الانترنت، مع ما تقدمه من تطبيقات اجتماعية وصحية وعملية لا حصر لها.

التعليق