استقالة أمين عام منظمة التعاون الإسلامي إياد مدني

تم نشره في الاثنين 31 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 11:38 مـساءً
  • إياد مدني- (أرشيفية)

عمان-الغد- قالت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، مساء الاثنين، إن أمينها العام إياد أمين مدني "قد تقدم باستقالته من منصبه"، وذلك "لأسباب صحية".

ونشرت المنظمة على موقعها الإلكتروني بيانا مقتضبا أشار إلى استقالة مدني، وترشيح يوسف العثيمين وزيرالشؤون الاجتماعية السعودي الأسبق لخلافته.

وقال البيان "تود الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، أن تفيد بأن السيد إياد أمين مدني قد تقدم باستقالته من منصبه كأمين عام لمنظمة التعاون الإسلامي وذالك لإسباب صحية".

وأضافت الأمانة العامة أن "المملكة العربية السعودية رشحت الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين وزير الشؤون الاجتماعية الأسبق أميناً عاماً جديداً لمنظمة التعاون الإسلامي".

يذكر أن مدني كان أثار جدلاً إثر تصريحاته حول الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والتي قوبلت باستنكار مصري وعربي.

وانتقدت مصر، مدني، على خلفية ممازحته للرئيس التونسي ملمحاً لعبارة استخدمها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، حول توجه الأخير للتقشف في حياته.

بينما اعتذر الأمين العام للمنظمة عن الحادثة، معتبراً تصريحاته بهذا الخصوص "على سبيل المزاح والمداعبة".

وقال مدني (كان وزيرا سعوديا سابقا) أثناء حضور الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، ووزير التعليم المصري، الهلالي الشربيني، في افتتاح فعاليات مؤتمر الإيسيسكو الأول لوزراء التربية، بتونس أمس، "فخامة الرئيس السيد القائد الباجي السيسي رئيس الجمهورية التونسية .. السبسي آسف (ضحك)،، هذا خطأ فاحش أن متاكد أن ثلاجتكم فيها أكثر من الماء فخامة الرئيس (ثم ضحك)".

وفي تعليقه على تصريح مدني، قال بشير حسن، المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم المصري، "أصدر (أي مدني) تلميحات وإسقاطات غير مسؤولة، متناسيا منصبه كأمين لمنظمة تجمع في عضويتها القاهرة إلى جانب 56 دولة أخرى".

وأضاف المتحدث المصري بالقول "قال مدني عبارات فهمت على أنها تحمل سخرية لمصر".

من جهته قال مدني، أمين عام المنظمة المذكورة، إنه "يتقدم باعتذار عما اعتبره البعض إساءة للقيادة المصرية التي أكنّ لها كل احترام".

جاء ذلك في بيان صادر عن الأمين العام عنونه بـ"اعتذار وتوضيح"، تقلت الأناضول نسخة منه.

وفي استدراك لما قاله ، أعلن مدني، أن ما ذكره أمام المؤتمر "كان على سبيل المزاح والدعابة، ولم يقصد من خلاله توجيه أي شكل من أشكال الإساءة للقيادة المصرية ممثلة في فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي".

وقال مدني إنه "يتقدم باعتذاره لكل من رأى في حديثه غير ذلك"، مشيدا بالرئيس المصري ورؤيته حول تعزيز التعاون والاهتمام بالشباب.

 

التعليق