البغدادي يوجه رسالة لعناصره بعد هزائم داعش في الموصل

تم نشره في الخميس 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 08:43 صباحاً
  • صورة التقطت لزعيم تنظيم "داعش" ابو بكر البغدادي اثناء خطبة له في الموصل العام 2014. -(ارشيفية)

الموصل- دفع تقهقر داعش في محافظة نينوى أمام هجوم القوات العراقية والبشمركة، زعيم التنظيم المتشدد، أبوبكر البغدادي، إلى نشر رسالة إلكترونية في محاولة يائسة لرفع معنويات عناصره المنهارة.

ونشرت مواقع موالية للمتشددين التسجيل الصوتي الذي بلغت مدته أكثر من نصف ساعة، وتحدث فيه البغدادي، لأول مرة منذ انطلاق معركة استعادة مدينة الموصل في 17 أكتوبر الماضي.

وبعد بدء الهجوم لدحر داعش من مركز محافظة نينوى بدعم من التحالف الدولي، نجحت القوات العراقية والبشمركة في السيطرة على مناطق واسعة خلال تقدمها السريع باتجاه الموصل.

وقال البغدادي، في التسجيل الصوتي الذي نسب إليه، إنه "واثق من النصر"، ودعا إلى مواصلة القتال في المدينة التي تعد آخر معقل لداعش في العراق بعد أن خسر مناطق عدة في السابق.

وتخشى المنظمات الدولية من أن يتخذ داعش من مدنيين في الموصل، التي لايزال يقطنها نحو 1.5 مليون شخص، دروعا بشرية، وهذا ما أكدته تقارير أخيرة نقلتها وكالات الأنباء.

التعليق