قائد بالحرس الثوري الإيراني: مصير الحرب السورية سيتقرر هذا العام

تم نشره في السبت 5 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 10:58 مـساءً
  • عناصر من الحرس الثوري الإيراني- (أرشيفية)

دبي- قال نائب قائد فيلق القدس في الحرس الثوري العميد إسماعيل قاآني، السبت، إن مصير الحرب السورية سيتقرر هذا العام، مضيفا أن أميركا هي من نظمت "داعش" وأرسلته إلى سورية.

وفي ندوة حول العميد حسين همداني، القيادي بالحرس الثوري، الذي سقط قتيلا في حلب، في أكتوبر/ تشرين الأول عام 2015، أكد قاآني أن "العام الحالي هو عام تقرير مصير الحرب السورية"، وقال: "لكن هذا لا يعني انتهاء الحرب، لأن حربنا هي صراع وجود وحرب الهوية وحرب مصيرية، والمثال على ذلك هو بدء الحرب اليمنية"، وفق ما نقلته وكالة أنباء "تسنيم" المقربة من الحرس الثوري.

وأضاف: "في الأسبوع الماضي تم إدخال 10 آلاف عنصر إرهابي إلى حلب وأعدّوا 30 انتحاريا لمهاجمة المراكز الحساسة في سورية وهذه الحرب هي حرب بالغة الصعوبة".

وتابع: "الفتنة التي تشهدها سورية والعراق هي مخطط أميركي جديد والحرب الأميركية الرئيسية ضد المقاومة". معتبرا أن "الفكر المنبعث من الوهابية كان موجودا منذ القدم لكن حوله الأميركيون إلى هيكلية تنظيمية لداعش وأرسلوا هؤلاء إلى سورية".(سي ان ان)

التعليق