الرئيس التنفيذي لـ "زين" يؤكّد في مقابلة مع "الغد" بأن الشركة تدعم 120 رياديا

الهناندة: "زين" تتجه لاستثمار 84 مليون دينار

تم نشره في الثلاثاء 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 01:00 صباحاً
  • الرئيس لتنفيذي لشركة "زين" أحمد الهناندة يتحدث للزميل إبراهيم مبيضين عن استثمارات الشركة في خدمات الانترنت عريض النطاق- (تصوير: اسامه الرفاعي)

إبراهيم المبيضين

عمّان - كشف الرئيس التنفيذي لشركة "زين الأردن"، إحدى شركات مجموعة "زين"، بأنّ الشركة تتوجّه لضخ استثمارات في قطاع الاتصالات الأردني قد تصل في مجملها إلى 84 مليون دينار (حيث جرت الموافقة الرسمية من قبل مجموعة زين على 72 مليون دينار، فيما يجري الحديث أيضا مع المجموعة لزيادة الرقم بـ 12 مليون دينار إضافية).
وأشار الهناندة إلى أن هذه الاستثمارات ستتركز الحصة الاكبر منها لتطوير شبكاتها، وخصوصا للانترنت عريض النطاق من حيث التغطية والسعات ودعم العمود الفقري لهذه الشبكات، وادخال التقنيات والخدمات الجديدة، فيما ستواصل الشركة ايضا المساهمة في دعم ريادة الاعمال والمسؤولية الاجتماعية.
وقال الهناندة، في لقاء صحفي خاص مع "الغد"، بأن هذه الاستثمارات تأتي استكمالا لمسيرة الشركة في سوق الاتصالات المحلية: خدمة مشتركيها في كل محافظات المملكة، وتلبية لحجم الاستخدام المتزايد على خدمات الانترنت عريض النطاق التي أكد بأنها تتضاعف من سنة الى اخرى مع زيادة وعي الناس بأهمية الإنترنت وانتشار الهواتف الذكية، والتحول في نوعية استخدام المشتركين بالاستخدام الكثيف لخدمات شبكات التواصل الاجتماعي وتطبيقات الهواتف والفيديو.
وأكد الهناندة بأن الشركة ستواصل العمل بجد لمواصلة دعم بيئة ريادة الاعمال في المملكة، من خلال منصتها للابداع "زينك" التي ستحتفل خلال ايام بدخول عامها الثالث، معلنا بداية المرحلة الثانية من هذه المبادرة أو المنصة بزيادة حجم انتشارها الجغرافي وتطبيق نموذجها في محافظات الشمال والجنوب، لإحداث أثر أكبر على جميع الرياديين والشباب من اصحاب الافكار في المحافظات، بعد ان "نجحت المنصة" في إحداث حراك إيجابي مؤثر عبر منصتها في عمان طيلة السنتين الماضيتين بتوعية ومساعدة  وإرشاد أكثر من 25 ألف شاب أردني استفادوا من فعاليات ومبادرات المنصة.
نمو صافي ربح الشركة 11 % في أول 9 أشهر
خلال اللقاء، تحدّث الهناندة عن النتائج المالية للشركة خلال فترة أول 9 أشهر من العام الحالي، والتي قال بأنها كانت نتائج "ايجابية" مقارنة بسنوات ماضية مع تسجيل نمو في الأرباح والإيرادات والاشتراكات، لا سيما اشتراكات الإنترنت عريض النطاق.
وأوضح بأن الشركة سجلت أرباحا صافية خلال فترة الأشهر الـ 9 الأولى من العام الحالي بلغت 56 مليون دينار، بزيادة نسبتها 11 %، مقارنة مع حوالي 50 مليون دينار صافي الأرباح المسجلة في نفس الفترة من العام الماضي.
وأشار إلى أن إجمالي إيرادات الشركة ارتفع بنسبة تصل إلى 6 %، حيث حققت حوالي 257 مليون دينار في أول 9 شهور من العام الحالي، مقارنة مع حوالي 243 مليون دينار الإيرادات المسجلة في نفس الفترة من العام الماضي.
وأضاف بأن الشركة رفعت من حجم (الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات الـ EBITDA) أو "الربح التشغيلي" بنسبة %18  لتصل إلى 126.7 مليون دينار في أول 9 شهور من العام الحالي، مقارنة مع 107.6 مليون دينار الربح التشغيلي المسجل في نفس الفترة من العام الماضي.
وتشير تقديرات بأن عدد اشتراكات "زين" - وهي الشركة الخلوية الأقدم في السوق المحلية - تدور حول 5 ملايين اشتراك. 
زين تواصل الاستثمار في تطوير شبكات الإنترنت
وأكّد الهناندة بأن الشركة سجلت هذه النتائج وسط تحديات ما زالت تواجه القطاع، وخصوصا مع الضغوط التنافسية ولزومية الاستثمار اكثر في شبكات الانترنت عريضة النطاق، التي تشكّل مستقبل القطاع، لافتا الى ان الشركة ستواصل الاستثمار في تطوير وزيادة تغطية وسعات شبكاتها، رغم ان تغطية الجيل الرابع والجيل الثالث تشمل اليوم 99 % من المناطق المأهولة بالسكان.
وقال بأن تطوير شبكات وزيادة سعات الجيل الرابع اخذت الحصة الاكبر من الاستثمارات للشركة العام الحالي والتي بلغت في مجملها ( 92 مليون دولار)، كما ان توسعة الجيل الثالث أخذت حصة لا بأس بها، لافتا إلى أن الشركة ستنهي العام الحالي كما شبكة الجيل الرابع لتغطية %99  من المناطق المأهولة بالسكان وتوسعة الجيل الثالث، حيث ستواصل الشركة المرحلة المقبلة زيادة السعات والسرعات في مناطق معينة بحسب الزيادة في اعداد المشتركين والطلب في هذه المناطق. وحجم الاستثمار للعام الحالي في الشبكات يضاف الى ثمن حزمة الترددات الثاني من الجيل الرابع التي بدأ تشغيلها ويبلغ سعرها (100 مليون دولار).
وبدأت شركة "زين" بتشغيل خدمات الجيل الثالث في العام 2011، وأطلقت خدمات الجيل الرابع في الربع الأول من العام الماضي.
انتشار واستثمار الجيل الرابع يسير بوتيرة أسرع من "الثالث"
وعلى صعيد متصل أكد الهناندة بأن سرعة انتشار وتغطية "الجيل الرابع" وزيادة تغطيتها سار بوتيرة أسرع من الجيل الثالث، وذلك مع الطلب المتزايد على خدمات الإنترنت عريضة النطاق وحاجات المستخدمين المتنوعة والتي تركز في معظمها على سعات وسرعات أعلى توفرها تقنية الجيل الرابع، مؤكدا بأن الشركة تتابع وفقا لخطط مدروسة تغطية كل المناطق في المملكة وبشكل يواكب الزيادات السكانية فيها.
وقال: "الشبكة اليوم مهيأة ومصمّمة وجرى تطويرها بشكل يلبي أي احتياجات إضافية من الانترنت في المستقبل".
تضاعف استخدام الإنترنت عبر شبكة "زين"
وحول الطلب على خدمات القطاع والشركة، قال الهناندة بأن الشركة بدأت تلمس منذ سنوات قليلة زيادات كبيرة في استخدام الانترنت، وخصوصا مع زيادة وعي الناس بأهمية الانترنت، ودخول جيل الشباب، الذي وصفه بـ "جيل الديجتال" بكثافة في قواعد مشتركي الشركة، والانتشار الواسع للهواتف الذكية، واعتمادية الناس على التطبيقات الذكية وشبكات التواصل الاجتماعي.  ودلّل على ذلك بأرقام تقول بأن حجم الاستخدام لمشتركي "زين" من الانترنت بمختلف التقنيات "جيل ثالث، رابع، والياف ضوئية " يقدر بحوالي 550 تيرابايت يوميا، مقارنة مع حوالي 350 تيرابايت يوميا في العام الماضي.
سعات وقدرات شبكات "زين" كبيرة وتستوعب الطلب المستقبلي
كما وأكد الهناندة بأن زين تدير اليوم شبكات اتصالات وانترنت كبيرة وتستوعب الطلب المستقبلي للناس، لافتا بأن سعات وقدرات شبكات "زين" تقوم على ادارة حوالي 57.5 ميغاهيرتز من الترددات ( 20 ميغاهيرتز في النطاق الترددي 2100 "الجيل الثالث"، 20 ميغاهيرتز في النطاق الترددي 1800 "الجيل الرابع"، و17.5 ميغاهيرتز في النطاق الترددي 900 "الجيل الثاني").
وقال: "استطعنا بناء بنية تحتية كبيرة ومتينة طيلة السنوات الماضية، وكان اهمها ما استثمرنا فيه خلال آخر 5 سنوات في الجيلين الثالث والرابع، للمساهمة في دعم البنية التحتية للقطاع في الأردن وتلبية احتياجات الناس من الانترنت".
"زين" بدأت برقمنة خدماتها
وأشار الهناندة، في رده على سؤال حول الاقتصاد الرقمي والطلب المستقبلي على خدمات القطاع، الى ان المستقبل للانترنت عريض النطاق، وللخدمات المبنية على الانترنت، وهي الخدمات التي تنتج عن شراكات مع القطاعات الاقتصادية المختلفة.
وأوضح أن "رقمنة الاقتصاد" - وهو العنوان العريض لمنتدى الاتصالات الذي سينعقد يوم غد الاربعاء - هو مفهوم يحتاج الى شراكات بين قطاع الاتصالات والقطاعات الأخرى: التعليم، الصحة، المالية، النقل وغيرها، وهو يعتمد بشكل كبير على تقبل وتبني هذه القطاعات للتقنية.
واكد بان الشركة بدأت منذ سنوات قليلة برقمنة خدماتها الموجهة لمشتركيها الافراد او في قطاع الاعمال، وستقدم المزيد في المستقبل وذلك عبر فريقها الداخلي او من خلال الاستفادة من الشركات الريادية التي تدعمها وتستثمر فيها الشركة.    وقال: "بدأت زين بتطبيق التحول إلى الاقتصاد الرقمي، منذ مدة، فأطلقت زين تطبيق الطبي، وخدمة Zain pay وخدمة Zain Cash ، ولأول مرة على مستوى المملكة خدمة حماية المنازل الالكترونية "Zain Home Security"، وحلول المركز الآمن لتخزين المعلومات التي فازت بها زين كعطاء في عام 2015، وحلول استضافة المعدات للشركات وخدمة زين عملياتي" كواحدة من حلول الأعمال المتكاملة، والتي نقدمها لأول مرة على مستوى المملكة، والتي تساعد على إدارة الأعمال الميدانية في أي وقت وأي مكان من خلال تطبيق خاص بالخدمة يعمل على الهواتف الذكية، أو أجهزة الحاسوب والأجهزة اللوحية، أو عبر البوابة الالكترونية، كأمثلة على الحلول والخدمات المبنية على مفهوم التحول إلى الاقتصاد الرقمي، وفي إطار حرصها على تقديم خدمات قيمة مضافة لمشتركيها من كافة الفئات سواء الأفراد أو الشركات، ومواكبة كل ما هو جديد ومتطوّر في تقنيات الاتصالات وحلول الأعمال، توفّر زين اليوم وعبر تقنية الحوسبة السحابية" خدمة "كفاءة" لإدارة الموارد البشرية. وزاد: "وستستمر زين في اطلاق العديد من هذه الخدمات والحلول، التي باتت اليوم ضرورية للجميع، اذ في الغالب تكون هذه الخدمات هي حلول لمشاكل أو تحديات تسهم في تسهيل أمور حياتنا اليومية".
"زين" تستعد لتطوير تجربتها في منصتها للابداع "زينك"
وحول تجربة منصة زين للابداع "زينك" الكائنة في مجمع الملك حسين للأعمال، قال الهناندة انها تجربة ناجحة حركت بيئة ريادة الاعمال وأسهمت في إفادة آلاف الشباب الاردني في الحصول على الدعم والارشاد والتوجيه لتحويل افكارهم ومشاريعهم الى مشاريع انتاجية، مؤكدا في الوقت ذاته ان بيئة ريادة الاعمال ما تزال بحاجة الى تسهيلات ومتطلبات لتطويرها حتى تصل الى مرحلة النضج بالتعاون والتنسيق بين جميع الجهات المعنية بهذا القطاع من الشركات.
واضاف بان "زينك" ستدخل قريبا المرحلة الثانية التي ستركز على انتشار جغرافي أكبر في المحافظات؛ حيث ستتواجد المنصة في 4 جامعات اردنية خلال العامين الحالي والمقبل في الشمال والجنوب لتعميم الفائدة على ابناء المحافظات، والعمل على تفعيل وزيادة الشراكات بين المنصة والجهات المحلية والعربية والعالمية المعنية بريادة الاعمال وثقافة الابداع والابتكار.
وأكد بأن شركة زين اليوم وقعت عقودا مع 32 شركة ريادية تعتمد "زين" على خدماتهم كنوع من التشجيع والدعم لهذه الشركات الصغيرة، كما انها تدعم بشكل غير مباشر حوالي 65 مشروعا رياديا في المحافظات، وحوالي 26 شركة استفادت من مبادرة "زين المبادرة " في المرحلتين الأولى والثانية منها.
"زين" داعمة لمنتدى الاتصالات 2016
وعن منتدى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات 2016 والذي ينعقد برعاية ملكية سامية يوم غد الاربعاء، قال الهناندة بأن المنتدى يمثل فرصة للقاء مشغلي الاتصالات والعاملين بشكل عام في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، للتشاور فيما بينهم وتبادل الخبرات بما يخص القطاع من تحديات وايجاد الفرص والحلول لمحاربة هذه التحديات.
واشار الى ان المنتدى يسلّط الضوء على أهمية الاعتماد على التكنولوجيا وأهمية دعم ريادة الأعمال والمشاريع الناشئة، والتشبيك والتواصل مع المستثمرين على الصعيدين المحلي والاقليمي، لخلق بيئة مناسبة لدعم المشاريع الناشئة، فضلاً عن بناء الشراكات مع القطاعات الأخرى وتبنّيها لخدمات وتطبيقات تكنولوجيا المعلومات لتسخير التكنولوجيا في خدمة المواطن في كافة القطاعات، وهو ما بدأت زين فعلاً بتطبيقه.
وقال الهناندة: "إن الأردن يمتلك بنية تحتية متطورة جداً، والتطور الذي يشهده قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، تخدم مساعي التحول إلى الاقتصاد الرقمي، الذي سيعمل على تطويع الأدوات والخدمات والتطبيقات والاجهزة التقنية الذكية لخدمة كافة القطاعات الاقتصادية وغير الاقتصادية في المملكة".
وقال الهناندة بأن تبني مفهوم "رقمنة الاقتصاد" أو ما يسمى بـ "الاقتصاد الرقمي" يسهم برفع الناتج القومي للدولة، كما يسهم في ايجاد فرص عمل، ويساعد على تشجيع التحول إلى الحكومة الإلكترونية، إلى جانب تحول بقية القطاعات التجارية، كما انه يوفر المعلومات لصناع القرار في مختلف القطاعات الاقتصادية والمؤسسات لاتخاذ القرارات؛ حيث يمكن التحكم في المعلومات بالاستخدام الفعّال للمعلومات وتوظيفها لخدمة القرارات والسياسات الاقتصادية.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »ابداع (Osama.hanandeho)

    الخميس 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2016.
    كل الاحترام والتقدير لزين ورئيسها التنفيذي