مقتل 25 جنديا بمعارك في الصومال

تم نشره في الثلاثاء 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 01:00 صباحاً

مقديشو - قتل 25 جنديا على الاقل في معارك جرت في نهاية الاسبوع بين قوات منطقتي بونتلاند وجلمدج المتنافستين في بلدة كلقايو الصومالية كما أعلن مسؤولون عسكريون من الجانبين أمس.
وقال قائد قوات بونتلاند جمال جاما تكار "لقد خسرنا 12 رجلا وهناك أكثر من عشرة مصابين" فيما قال نظيره من جلمدج عبد الرحمن كوجي "لقد خسرنا 13 جنديا فيما اصيب 20 آخرون".
وتبادل القائدان الاتهامات ببدء القتال.
ومدينة كلقايو المقسومة التي تبعد حوالي 700 كلم شمال شرق العاصمة مقديشو شهدت اشتباكات متكررة في الاسابيع الماضية لكن القتال الأحد يعتبر الأكثر دموية ويدل على انهيار اتفاق سلام صمد فترة قصيرة بين هاتين المنطقتين اللتين تحظيان بشبه حكم ذاتي في الصومال.
وفي أيلول (سبتمبر) دخلت الولايات المتحدة على خط هذا التنافس، حين اتهمت سلطات جلمدج بونتلاند بدفع قوات أميركية إلى شن غارة على جنودها ما أدى إلى مقتل 13 منهم.
وقال سكان إن الحصيلة قد تكون أعلى مما اقر به القائدان وتشمل ايضا مدنيين إلى جانب الجنود.
وقال محمد فرح احد وجهاء المدينة "نحن نطلب من الطرفين ابداء ضبط النفس ووقف الحرب" موضحا "بالامس فقط قتل 35 شخصا واصيب اكثر من مئة بجروح. معظم القتلى من المقاتلين لكن بينهم ايضا مدنيون من الطرفين في كلقايو". - (ا ف ب)

التعليق