أبو زمع: معيار الجاهزية كان الفارق في تجيير الأفضلية للأوزبكيين

تم نشره في الجمعة 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 01:00 صباحاً
  • المدرب عبدالله أبو زمع (يمين) يتحدث في المؤتمر الصحفي أمس - (من المصدر)

عمان-الغد- اعتبر المدرب عبدالله ابو زمع أن معيار الجاهزية كان الفارق في تجيير الأفضلية للمنتخب الأوزبكي الذي فاز 1-0 على المنتخب الوطني في مباراة ودية دولية.
واشار ابو زمع في مؤتمر صحفي اعقب المباراة، أن المنتخب المضيف ظهر بصورة منسجمة بفضل جهوزيته العالية التي اكتسبها جراء تواصل منافساته الرسمية القوية في الدور الحاسم من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018، وبالمقابل ما يزال المنتخب الوطني في طور التحضيرات المطولة قبيل بدء مشواره في الدور الثالث من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس آسيا 2019.
وتابع: على الرغم من الخسارة والتي ما أزال أجدها مرفوضة ومزعجة حالي حال كافة المتابعين والجماهير، إلا أن التحسن في الأداء كان حاضرا مقارنة بما ظهر عليه المنتخب في المباراة السابقة أمام العراق، كما أن الانسجام بدا أفضل بين اللاعبين الذين خاضوا للآن مباراتين فقط سوية، وواثق ان النسق العام سيرتقي في المباراة الودية القادمة مع لبنان في الخامس عشر من الشهر الحالي في عمان.
كما اعتبر ابو زمع أن التوفيق لم يرافق المنتخب الوطني في المباراة وقال: كنا الأفضل نسبيا والأكثر خطورة على المرمى واتيحت لنا فرص للتهديف ولم نحسن استغلالها، على عكس المنتخب الأوزبكي الذي استغل فرصة من اصل اثنتين.
بدوره ابدى المدير الفني للمنتخب الأوزبكي سامفيل بابايان اعجابه بالمستوى العام للمباراة، وبما قدمه المنتخب الوطني تحديدا قياسا بالفرص التي اتيحت له،  وأشار إلى ان الدور الحاسم من التصفيات المونديالية خسر منافسا قويا بحجم المنتخب الوطني الذي يستحق التواجد بين كبار القارة.
وتابع المباراة سعادة السفير الأردني في أوزبكستان صالح الجوارنة وأركان السفارة، ورئيس وفد المنتخب الوطني عضو الهيئة التنفيذية للاتحاد منذر الجنيدي.
الى ذلك، سيجري المنتخب صباح اليوم وحدة تدريبية أخيرة هنا في طشقند، وعلى أن يعود إلى عمان عصر غد السبت من خلال رحلة تبدأ في الصباح ويتخللها التوقف في دبي.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »لكل مجتهد يصيب (الخمايسه)

    الجمعة 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2016.
    يااخي مع السلامه
  • »لا يوجد فكر تكتيكى (ابو عواد النشمى)

    الجمعة 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2016.
    مدرب النشامى اصبح متخصص فى تبرير اخافاقات المنتخب وعدم فوزه فى اى من المباريات الوديه اضافه الى العقم الهجومى حيث لم يسجل اى هدف فى المباريات الاخيره التى خاضها ولا يوجد لديه فكر تكتيكى مميز منتخب النشامى بحاجه لمدرب عالمى لان عنده لا عبين مميزين