جودة يؤكد أهمية تنفيذ مخرجات مؤتمر لندن

تم نشره في الثلاثاء 15 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 01:00 صباحاً
  • وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة يلتقي مساعدة وزير الخارجية الاميركي لشؤون السكان آن ريتشارد أمس-(بترا)

عمان - أكد نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة أهمية متابعة مخرجات مؤتمر لندن للمانحين والعمل على تنفيذها، مشيرا إلى أن مخرجات المؤتمر مثلت تحولا في اطار الاستجابة الطارئة الى الاستجابة المستدامة التي تعمل على خلق الفرص الاقتصادية للأردنيين.
جاء ذلك خلال بحثه امس مع مساعدة وزير الخارجية الاميركي لشؤون السكان واللاجئين والهجرة آن ريتشارد، العلاقات الثنائية بين البلدين والتحديات التي تشهدها المنطقة وملف اللاجئين السوريين، وتطورات الاوضاع على الساحة السورية وانعكاساتها على الدول المضيفة للاجئين وفي مقدمتها الاردن.
وأشار جودة الى العبء الكبير الذي يتحمله الاردن نتيجة استقباله اللاجئين في مختلف القطاعات، مؤكدا اهمية ان يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته في مساندة ومساعدة الاردن لتمكينه من الاستمرار بأداء هذا الدور الانساني الهام الذي يقوم به نيابة عن العالم اجمع، معبرا عن تقديره للدعم الاميركي للأردن في مختلف المجالات.
واعاد التأكيد على الموقف الاردني الثابت منذ بداية الازمة السورية الداعي الى الوصول الى حل سياسي يضمن امن وامان سورية ووحدتها الترابية، بمشاركة كل مكونات المجتمع الدولي استنادا الى مقررات "جنيف 1" ونتائج اجتماعات مجموعة الدعم الدولية لسورية في اجتماعاتها المختلفة.
واكد ان الحل السياسي هو الضمانة للحل الانساني والذي يتيح تحقيقه عودة اللاجئين الى بلادهم للعيش بأمن وأمان.
من جهتها، اكدت ريتشارد "عمق العلاقة الاردنية الاميركية وقناعتها باستمرار بلدها بتقديم كافة اشكال الدعم للأردن"، مشيرة الى اهمية الدور الذي يضطلع به الاردن بقيادة جلالة الملك في التعامل مع الازمة السورية واستقبال اللاجئين السوريين وتقديم الخدمات لهم.
وأشارت الى ان "الاردن يعتبر دعامة للأمن والاستقرار في المنطقة ويتوجب مساعدته ودعمه"، معبرة عن تقديرها للدور المحوري الاردني في التعامل مع التحديات والقضايا التي تمر بها المنطقة وجهوده المبذولة لتحقيق الامن والاستقرار والسلام.-(بترا)

التعليق