عجلون: 7 مدارس تنتظر الصيانة بمنحة دولية منذ الصيف الماضي

تم نشره في الأربعاء 16 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 01:00 صباحاً
  • إحدى المدارس المتهالكة في محافظة عجلون التي تنتظر الصيانة -(الغد)

عامر خطاطبة

عجلون- ينتظر سكان وطلبة وهيئات إدارية وتدريسية في 7 مدارس بمحافظة عجلون منذ عدة أشهر، المباشرة بأعمال الصيانة الشاملة التي وعدت بها جهات مانحة دولية، وأجرت لها الدراسات، وحددت احتياجاتها سابقا.
ويرى هؤلاء، أنه لا مبرر لكل هذا التأخير في المباشرة بصيانة تلك المدارس، خصوصا وأنها بأمس الحاجة إليها للمساهمة في خلق بيئة تعليمية مناسبة وآمنة للطلبة، لافتين إلى تردد أنباء عن تعثر في الإجراءات وطرح العطاءات قد تؤخر المشروع أو تتسبب بإلغائه.
ويقول رئيس مجلس التطوير التربوي في المحافظة علي القضاة إنه لا بد من الإسراع في تنفيذ المشروع لأهميته القصوى في ترميم تلك المدارس وخلق البيئة التعليمية المناسبة للطلبة والمعلمين على حد سواء، داعيا الجهات المعنية من وزارة التربية والتعليم والجهة المانحة إلى تجاوز كل الإجراءات الروتينية التي تحول دون تنفيذ المشروع، وعدم تخفيض قيمة المنحة كما يشاع.
وأشار إلى أن مشروع الصيانة الشاملة سيتضمن في مرحلته الثانية، مدرستين جديدتين في المحافظة تحتاجان لأعمال الصيانة، وهما مدرسة الكرامة الأساسية في عين جنا، ومدرسة الهاشمية الأساسية للبنين.
ويؤكد حسين خطاطبة إن بعض تلك المدارس مضى على بنائها زهاء 5 عقود وهي بأمس الحاجة لأعمال الصيانة، مشيرا أن أسطحها أصبحت تتسرب منها المياه إلى الصفوف، وتحتاج إلى إعادة تعبيد ساحاتها وتحديث مختبراتها، وإعادة إنشاء وحدات صحية للطلبة وصيانة خطوط الكهرباء والمياه.
ويؤكد عاملون في هذه المدارس أن أعمال الصيانة المقترحة تلك كان يفترض أن تبدأ المباشرة بها مطلع الصيف الماضي، حيث سبقها زيارات متكررة من الجهة المانحة ووزارة التربية والتعليم، وتم تحديد مختلف النواقص، مؤكدين أن عملية التأخير ليست في صالح المدارس والطلبة لأنها تحدث ارباكا في حال تمت المباشرة أثناء الدوام، ما قد يستدعي إيجاد ترتيبات معينة لسير الدوام، أو نقل الطلبة إلى مدارس أخرى على الفترة المسائية.
من جهته، يؤكد مدير التربية والتعليم في المحافظة المهندس عادل الرواشدة أن الوكالة الأميركية للتنمية الدولية USAID قدمت منحة لصيانة عدد من المدارس في المحافظة بمبلغ زهاء 4 ملايين دينار، بهدف تأهيلها وإعادة إنشاء بعض المرافق لخدمة العملية التدريسية، موضحا أنه لا صحة للأنباء التي تتردد عن إلغاء المشروع، بل سيتم المباشرة به فور توقيع العطاءات خلال الفترة القليلة القادمة وتنفيذه بالكامل.
وأشار إلى أن ما حدث من تأخير مرده إلى بعض الإجراءات الروتينية بين عدة جهات، مؤكدا أنه سيتم مراعاة المباشرة بالمشروع في الوقت المناسب، بحيث لا يؤثر قدر الإمكان على سير العملية التدريسية.
وبين رئيس قسم الأبنية في مديرية التربية المهندس عصام أبو أحمدة أن مشروع الصيانة سيشمل مدارس الجبل الأخضر الثانوية والملك الناصر في عجلون وحلاوة الأساسية للبنين وحلاوة الأساسية المختلطة وكفرنجة الأساسية للبنات ومدرسة محنا للبنين ومدرسة السفينة للبنين، مؤكدا أنه تم تجاوز بعض العقبات بالتنسيق مع وزارة الأشغال، وسيتم قريبا طرح العطاءات والمباشرة بالمشروع.
ولفت إلى أنه تابع أول من أمس، مع المسؤولين المعنين في الوزارة مختلف الإجراءات المتعلقة بأعمال الصيانة، متوقعا أن تبدأ مع نهاية الفصل الدراس الأول لاستغلال العطلة المدرسية، نافيا نقل مخصصات الصيانة في بعض المدارس إلى مدارس أخرى.
وأوضح أن أعمال الصيانة ستستغرق وقتا، وستكون شاملة في تلك المدارس، بحيث ستشمل إزالة مبان ووحدات صحية وغرف صفية وغرف للحراس، وصقل الأسطح وأنشاء أسوار وساحات وملاعب وعمل تمديدات كهرباء ومياه وصرف صحي واستبدال الأبواب والنوافذ وتجهيز وتحديث مختبرات الحاسوب والعلوم وتزويد المدارس بالأثاث الضروري.

التعليق