اللوزي: مستقبل التنمية السياحية مرهون بكفاءة مخرجات التعليم الفندقي

تم نشره في الخميس 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 12:00 صباحاً

أحمد الرواشدة

العقبة- قال رئيس الجامعة الأردنية / فرع العقبة الدكتور موسى اللوزي إن مستقبل التنمية السياحية في الأردن مرهون بكفاءة مخرجات التعليم الفندقي والسياحي.
وأشار اللوزي خلال فعاليات الندوة الحوارية بعنوان ( معايير التميز والجودة في برامج التعليم الفندقي والسياحي) وبتنظيم من كلية السياحة والفندقة ان التغييرات الواسعة التي شهدها قطاع صناعة السياحة في الآونة الأخيرة، ابرز الحاجة للمهارات والكفاءات المؤهلة، التي تلبي الطلب المتزايد على العنصر البشري المتعلم والعمالة المتخصصة باعتبار ذلك ركنا رئيسا في تطوير صناعة السياحة في الأردن.
وبين اللوزي أن أهمية هذه الندوة العلمية المتخصصة تساهم في تطوير قدرات العاملين في قطاع صناعة السياحة والضيافة، لافتا الى ترحيب الجامعة الأردنية في العقبة باحتضان كل نشاط يثري برامج التنمية في إقليم الجنوب وتسخيرها لإمكاناتها العلمية واللوجستية وسعيها الموصول بفضل علمائها وخبرائها لتقديم تعليم وتدريب متميز يسهم في إنتاج معرفة بشرية للجميع، سيما في مجالات السياحة والعلوم الإدارية وعلوم الحاسوب وتقنية المعلومات واللغات.
ولفت رئيس الجامعة الأردنية في العقبة الى انه ورغم عمرها القصير استطاعت الجامعة اكتساب مكانة مرموقة بين الجامعات الأردنية والإقليمية والعالمية وذلك بفضل مواكبتها للمستجدات العلمية والتقنية لتخرج من دورها في التدريس فقط الى دورها الوطني ضمن إطار المسؤولية الاجتماعية  في تلبية حاجات المجتمع المحلي وخدمته وتشجيع البحث العلمي.
من جانبه، قال رئيس جمعية فنادق العقبة صلاح البيطار إن السياحة تعد احد أهم روافد الاقتصادي الوطني والتنمية المستدامة، وهي قطاع متطور وواعد في مدينة العقبة لما توفره من فرص عمل كثيرة جدا، ولما تشهده المنطقة الخاصة من نمو مطرد في مجال الاستثمارات السياحية والمنتجعات الكبرى، وكذلك تطور القطاع الفندقي، ما يؤكد تعاظم فرص العمل المستحدثة جراء هذا النمو، ويشير الى ضرورة التنبه مبكرا وعلى وجه السرعة الى تدريب وتطوير الكفاءات البشرية الاردنية والاخذ بيدها كي تتمكن من إشغال هذه الفرص واستثمارها كبديل للعمالة الوافدة شريطة ان تكون بمستوى احتياجات هذه المهن والوظائف.
وأطلق البيطار الجهات المعنية لضرورة اعداد وتطوير الكفاءات البشرية الاردنية القادرة على العمل في القطاع السياحي والفندقي من خلال برامج وخدمات تعليم ذات جودة بمواصفات عالمية لتلبي الطلب المتزايد في قطاع صناعة السياحة.
 وبين عميد كلية السياحة والفندقة في الجامعة الدكتور ابراهيم بضاضو أن دراسة ميدانية لكلية السياحة والفندقة بالعقبة لسوق العمل في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة بينت الحاجة الى ما يزيد على 10 آلاف فرصة عمل في غضون السنوات القليلة القادمة، مشيراً إلى أن تراجع موقع الأردن على مؤشر التنافسية العالمية في مجال التدريب دفعنا إلى العمل الجاد على تطوير برامج متخصصة وتحديث البرامج الحالية على صعيد التعليم والتدريب على المهن السياحية، مؤكداً أن هذه الندوة ستكون الانطلاقة إلى شهادة الايزو 1015 العالمية بالتعاون مع كافة الشركاء في القطاعين العام والخاص.

التعليق