"فيسبوكيون" يمطرون بيان الثقة بالتعليقات: أحلام باريسية وواقع صومالي

تم نشره في الخميس 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 01:00 صباحاً

عمان- الغد- اعتبر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" بيان الثقة الذي ألقاه رئيس الوزراء هاني الملقي امس الاربعاء في مجلس النواب لنيل الثقة على أساسه، قد اشتمل على "محاور هامة جدا"، بيد أن رأيا غالبا طغى لديهم بأن كل ما يحتاجه المواطن الأردني، "هو التطبيق الفعلي لهذه المحاور".
وأيد هؤلاء الفيسبوكيون في تعليقاتهم ما ذهب اليه الملقي، خصوصا فيما يتعلق بمكافحة الفساد، مشيرين إلى أن ذلك "يحتاج أولا إلى تحديد من هو الفاسد وأين يقع الفساد؟، مع ضرورة تطبيق القانون على الجميع دون استثناء".
واعتبروا أن بداية الاصلاح "تكمن في تحقيق العدالة والتنمية الشاملة والتي تعني التعليم والإعلام والصحة والاقتصاد والبيئة والحقوق".
واستشف البعض "خطورة الوضع الاقتصادي للمملكة من بيان الملقي"، رغم تأكيد الأخير أن الحكومة "نجحت في ضبط الموازنة العامة للدولة، وبالتالي الحفاظ على نسبة المديونية".
ورأى هؤلاء أن ما سمعوه أمس من الملقي، "يبقى إنشاء" ما لم يترجم إلى انجازات ملموسة، وهو من وجهة نظرهم "سمعوه ممن سبقوه"، فيما ذهب البعض إلى دعوة أعضاء مجلس النواب إلى "ربط منح الثقة بزيادة رواتب الموظفين والمتقاعدين".
ابراهيم جميعان، كتب على صفحته على "فيسبوك" تعليقا على بيان الثقة ان "الاعتداء على جيوب المواطنين فساد لا نقاش فيه"، متسائلا "أليست البطالة والظلم الاجتماعي وارتفاع اسعار الماء والكهرباء والسلع والخدمات والضرائب اعتداء على جيوب المواطنين؟.. هل عرف دولتكم اين هو الفساد ومن هم الفاسدون؟!!".
فيما رأى ليث القهيوي، "أن القوانين والقرارات ليست الطريقة الوحيدة للتغيير، بل الإقناع والتأثير والخطاب الناضج، والنجاح في تحقيق العدالة والتنمية الشاملة وهي تعني التعليم والإعلام والصحة والاقتصاد والبيئة والحقوق".
وكتب الصحفي وسام السعايدة، تعليقا يقول "طبعا الهيكل المالي للدولة في دائرة الخطر، حيث المعدلات الآمنة للدين من اجمالي الناتج المحلي بحدود 60 ٪‏.. طبعا الحكومات المتعاقبة استسهلت سداد العجز بالموازنات السابقة من خلال الدين يرافقه سوء توظيف للموارد.. الله يستر من تاليها".
فيما كتب الناشط مؤيد الصمادي، "البيان الوزاري يبقى إنشاء، إن لم يترجم إلى إنجازات ملموسة، فما قاله الملقي اليوم سمعناه ممن سبقوه.."، فيما نشر محمد الخوالدة على صفحته "الثقه ليست خطاباً أو كلمات حيكت من خلف الأسوار... الثقه معنى لكل ما يسمو به الوطن...".
أما عبدالله المحارمة فقد كتب "كافة بيانات الحكومة التي مرت على مجالس النواب، وبما فيها مجلس النواب الحالي، كلام جميل، لكن يبقى تطبيقه على أرض الواقع.. للأسف بالنهاية ما رح انشوف أي شي"، فيما وجه ربحي عرار رسالة بعنوان إلى "نواب الوطن من مواطن بسيط"، قال فيها "أرجو من سعادتكم ربط اعطاء الثقة مع زيادة رواتب الموظفين والمتقاعدين ودمتم".
فيما استغرب عبد الستار المحيسن حديث الملقي عن الفساد وتطوير المناهج في بيانه، بقوله "يا عيني على الإيمان والتقوى"، لكن محمد العويمر عبر عن ذلك ساخرا حيث نشر على صفحته صورة خلابة لمنطقة جبلية تكسوها الخضرة في إحدى الدول الغربية، معلقا عليها "هكذا سيصبح الجنوب في الاردن حسب بيان الثقة لحكومة الملقي.. اللقطة من القويره باتجاه العقبة جبال خضراء ومروج.. ان شاء الله".
وبروح السخرية والدعابة علق أحمد الزبون بقوله "بيان الثقة لحكومة الملقي... كلام جميل ووعود اجمل ولكن للأسف... الاحلام باريسية والواقع صومالي... لله درك يا وطن".

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الفساد والبيان الوزاري (جميل الشلبي)

    الجمعة 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2016.
    هل من المعقول والمنطق أن تتضاعف رسوم تحويل المركبات إلى هذا الحد المريع مما تسبب في تعطيل مصالح الناس سواء البائعين أو المشترين