جرش: تسليم مشروع ربط المدينة الأثرية بالحضرية مطلع الأسبوع

تم نشره في الجمعة 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 12:00 صباحاً

صابرين الطعيمات

جرش– أكد مدير سياحة جرش حمد الديك أن المديرية ستتسلم مشروع ربط المدينة الأثرية بالحضرية عبر الجسر الروماني في جرش مطلع الأسبوع المقبل.
وأوضح أن نسبة الإنجاز في المشروع تجاوزت 95 %، ومن المتوقع أن يتم الاستلام الأول للمرحلة الأولى بداية الأسبوع المقبل، مشيرا إلى أن تكلفته تقدر بـ 100 ألف دينار، على نفقة وزارة السياحة والآثار.
وأكد في حديث مع "الغد"، أن هذا المشروع من المشاريع السياحية الريادية في مدينة جرش، التي سوف تسهم في ربط المدينة الأثرية بالحضرية وإدخال الأفواج السياحية إلى سوق مدينة جرش والتجول فيه، من خلال آلية ربط معينة ونظام دقيق يضمن دخول السياح بطريقة منظمة ومدروسة، سيما وأن الجرشيين يطالبون منذ عقود أن يتم ربط المدينة الأثرية بالحضرية حتى تتمكن الأفواج السياحية من دخول المدينة والتجول فيها.
وأوضح أن كل المشاريع السياحية التي تنفذها وزارة السياحة تهدف إلى زيادة تفويج السياح من داخل وخارج المملكة لمدينة جرش السياحية بشكل خاص، والتي تتميز بجذب سياحي نشط على مدار العام، خاصة وهي تضم أكبر المدن الأثرية على مستوى العالم.
 وقد بلغت مدة عطاء المشروع شهرين، اشتملت على فتح بوابة على منطقة الجسر الروماني، وتفعيل الإشارة الضوئية وتحسين الادراج باتجاه الجسر، بالاضافة الى اعمال صيانة للساحة الواقعة خلف المسجد الهاشمي، وبوابة المتحف الاثري الخارجية، مشيرا الى ان هذه البوابة تم انشاؤها لتتلاءم والواقع الأثري لمدينة جرش، وبهدف التسهيل على السائح حركة الوصول الى مدينة جرش الحضرية، واطالة مدة اقامته ما يعود بالنفع لأهالي جرش في زيادة الحركة السياحية، وخاصة داخل الوسط التجاري ودفع عجلة الاقتصاد في المحافظة.
ولفت الديك إلى إجراء دراسات لاستكمال عناصر الربط بين شطري المدينة، بهدف تطوير الحارة الشامية ومنطقة مجرى الوادي الذهبي، اضافة الى تحسين واجهات المحال التجارية على امتداد شارع وصفي التل.
وقال الديك أن المديرية ستقوم الاسبوع المقبل كذلك بطرح عطاء تطوير وصيانة وادي الذهب، وهو من أهم المواقع التاريخية في جرش، وأصبح بحاجة ماسة إلى صيانة وترميم، سيما وأنه يقع في  وسط المدينة وبالقرب من المدينة الأثرية .
وتشهد مدينة جرش حاليا استقبال مئات الأفواج السياحية من مختلف دول العالم، للميزة المناخية التي تتميز بها المحافظة، بالاضافة الى الأمان الذي يتميز به الأردن في ظل الظروف السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تعاني منها باقي الدول المجاورة، وفقا للديك.
وبين أن كوادر مديرية السياحة والآثار تعمل على مدار الساعة في الموقع، لغاية تسهيل دخول وخروج الأفواج وتزويدهم بمختلف الخدمات التي يحتاجون لها، فضلا عن توفير الخدمات السياحية في الموقع والمواقع المجاورة.

التعليق