جموع المصلين تؤدي صلاة الاستسقاء في مساجد المملكة

تم نشره في الجمعة 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 06:20 مـساءً
  • وزارة الأوقاف تقيم صلاة الاستسقاء في معظم مساجد المملكة- (بترا)

عمان- أدت جموع المصلين في معظم مساجد المملكة اليوم صلاة الاستسقاء بعد صلاة الجمعة طلبا لنزول المطر واحياء للسنة النبوية الشريفة التي حثت على الاستسقاء وطلب الغيث من الله تعالى عند احتباسه وتأخر نزوله.

وابتهل المصلون الى الله سبحانه وتعالى ان يؤلف بين قلوب المسلمين ويجمعهم على الحق وعلى العمل بكتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم وأن يغيث العباد والبلاد بالمطر لينبت به الزرع ويدر الضرع.

وأدى وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور وائل عربيات وجموع المصلين بعد صلاة الجمعة صلاة الاستسقاء في مسجد خليل السالم بجبل الزهور، حيث أمّ الوزير المصلين وألقى خطبة أوصى فيها المسلمين بتقوى الله عز وجل في السر والعلن ودعوته سبحانه وتعالى خوفا وطمعا.

وتحدث في خطبته عن فضل الاستسقاء ومشروعيته في حال احتباس المطر، وأوصى الناس بتقوى الله وطاعته وإخلاص العبادة لله سبحانه وتعالى، والتوبة وزيادة الاستغفار والدعاء، والإكثار من النوافل والطاعات والدعاء والابتهال للمولى والمداومة على ذلك سائلاً الله تعالى أن يُنزل الغيث، وأن يجعله سقيا رحمة لا سقيا عذاب، وأن يغيث به العباد، ويسقي به البلاد، وأن يكون نافعا غير ضار، عاجلا غير آجل.

ودعا عربيات إلى كثرة الاستغفار وإيتاء الزكاة، والحرص على صلة الأرحام، وحث المصلين على تقوى الله عز وجل والتمسك بسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم والإخلاص في العبادة في السر والعلن والتطهر من الذنوب والمعاصي، كما حث على عمل الخير والإكثار من الاستغفار، كونه أحد أسباب نزول الغيث، لقوله تعالى "فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفّارا، يرسل السماء عليكم مدرارا".

وقال ان من اسباب نزول الغيث كذلك رد المظالم الى اهلها واصلاح ذات البين واخراج الزكاة والتصدق بها على من يحتاجها والتوبة والاكثار من الاستغفار امتثالا لقوله تعالى "فقلت استغفروا ربكم انه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا".

وبيّن الدكتور عربيات، أن الله عز وجل لا يعجزه إنزال المطر من السماء، مؤكدا أهمية صلاة الاستسقاء اقتداء بالسنة النبوية المطهرة.

وقال إن اقامة صلاة الاستسقاء بعد صلاة اليوم الجمعه تأتي طلبا للغيث من الله سبحانه وتعالى بسبب استمرار انحباس الامطار، مؤكدا ضرورة الاكثار من الاستغفار والدعاء واللجوء الى الله والابتعاد عن المعاصي ، لان ذلك كله من اسباب نزول الغيث وهطول الامطار ليعم الخير البلاد والعباد وانبات الزرع.

يشار إلى ان صلاة الاستسقاء تعتبر سنة مؤكدة عن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم في حال انحباس المطر أو تأخر هطول الغيث، ومن السنة كذلك صيام ثلاثة أيام قبل الصلاة.(بترا)

 

التعليق