الصريح يعادل سحاب في الجولة الثالثة من دوري المناصير للمحترفين

الجزيرة ‘‘يجمد‘‘ الوحدات وشباب الأردن يعبر الرمثا والشغب يلقي بظلاله

تم نشره في الجمعة 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 10:27 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 10:28 مـساءً
  • مدافع الجزيرة فراس شلباية (وسط) يتصدى لكرة وحداتية وهناك شكوك بلمس الكرة بيده
  • لاعب سحاب أحمد عبدالحليم (يسار) يبعد الكرة برأسه -(من المصدر)
  • الدرك يتدخل وجمهور الرمثا ينزع المقاعد ويقذفها باتجاه الملعب -(تصوير: جهاد النجار)
  • مدافع الشباب أبو خيزران (يسار) يحاول إيقاف تقدم لاعب الرمثا سعيد مرجان -(تصوير: جهاد النجار)

بلال الغلاييني ومحمد عمار وعاطف البزور

عمان-إربد- أحدث فريق شباب الأردن مفاجأة كبيرة في دوري المناصير للمحترفين، عندما طرق مرمى ضيفه الرمثا بثلاثية نظيفة، وذلك في المباراة التي أقيمت بينهما، الجمعة، على ستاد عمان ضمن الجولة الثالثة من البطولة، التي ألقى الشغب بظلاله عليها، اثر قيام نفر من جمهور الرمثا بالاعتراض على التحكيم وقذف زجاجات المياه على المنصة الرسمية لينتقل الشغب إلى مدرجات جمهور الفريق الذين نزعوا عددا من المقاعد وقذفوها إلى ارض الملعب، اضطر معها رجال الدرك للتدخل من اجل السيطرة على الموقف، فيما نال مدير دائرة الحكام سالم محمود الذي كان متواجدا في المنصة سيلا من الشتائم.
وبهذه النتيجة يرفع الشباب رصيده إلى 6 نقاط، في حين تجمد رصيد الرمثا بنقطة واحدة.
وجمد فريق الجزيرة نظيره الوحدات وتغلب عليه بنتيجة 2-1 في المباراة المثيرة التي شهدها ستاد الملك عبدالله الثاني في القويسمة، وبهذه النتيجة يتوقف رصيد الوحدات عند النقطة الرابعة، في حين اعتلى الجزيرة الصدارة برصيد 9 نقاط، وكان لاعبو الوحدات احتجوا كثيرا على الحكم لعدم احتسابه ركلة جزاء ربما كانت صحيحة.
ومن ملعب الحسن بإربد خرج فريقا الصريح وسحاب بالتعادل الإيجابي 2-2، فرفع الصريح رصيده إلى 4 نقاط وسحاب إلى نقطتين.
الوحدات 1 الجزيرة 2
اندفع لاعبو الفريقين نحو المواقع الأمامية منذ صافرة البداية، وساهمت المساحات التي ظهرت في ارجاء الملعب بمساعدة اللاعبين في مواصلة الإمتداد، ولعل الكرة الثابتة التي ارسلها عامر ذيب وابعدها دفاع الجزيرة قبل أن تصل المهاجم توريس، ساهمت برفع وتيرة المنافسة، واظهرت نوايا الوحدات الهجومية، في الوقت الذي أظهر فيه الجزيرة نواياه الهجومية هو الآخر، عندما لجأ إلى المناولات الطويلة وبعض التمريرات القصيرة التي اربكت دفاعات الوحدات، ومن إحداها خطف محمد طنوس الكرة على مشارف المنطقة وسددها قوية ضربت بالمدافعين قبل أن تصل مرمى الحارس عامر شفيع، قبل أن يكرر عامر ذيب المشهد السابق ويعكس كرة عرضية نحو المتحفز توريس لكن تدخل الدفاع في الوقت المناسب ازال الخطورة عن مرمى الحارس أحمد عبد الستار.
وتواصلت ألعاب الفريقين وسط تحرك نشط كان مصدره لاعبو الوسط، خصوصا من جانب الجزيرة الذي كان محوره عصام مبيضين ووائل الرفاعي ومحمد طنوس وفهد يوسف الذي استغل الجهة اليمنى في كشف مرمى الحارس شفيع من خلال الكرات العرضية التي ارسلها فراس شلباية الذي ارسل واحدة ابعدها شفيع لتصل الى فهد يوسف الذي سددها قوية تألق شفيع بإبعادها، وعاد فهد يوسف وتألق في الكرة البينية التي مررها الى مارديك ماردكيان الذي واجه المرمى وسدد في اقصى الزاوية اليسرى هدف التقدم في الدقيقة 23، والذي زاد من وتيرة المنافسة، ودفع الوحدات للتقدم من مختلف المحاور، وفي واحدة من اخطر الفرص سدد احمد هشام كرة على دفعتين من داخل المنطقة ضربت بيد المدافعين في مشهدين دفعت لاعبي الوحدات للإعتراض عليها ومطالبين بركلة جزاء، وعاد هشام وسدد كرة من على حافة المنطقة انحرفت قليلا عن القائم.
الوحدات كثف من هجماته وتحرك عامر ذيب وحسن عبد الفتاح وفادي عوض وأحمد هشام وصالح راتب في كافة ارجاء الملعب ومع تعدد الكرات العرضية التي (هزت) دفاع الجزيرة، كان باسم فتحي يرسل واحدة داخل المنطقة انبرى اليها المدافع سبستيان وسددها رأسية نحو الزاوية اليسرى لمرمى عبد الستار هدف التعادل في الدقيقة 34.
وفي اللحظة التي هاجم فيها الوحدات بضراوة وبعد الكرة الثابتة التي ارسلها توريس وابعدها الحارس عبد الستار من حلق المرمى، كان محمد طنوس يستغل الكرة التي خطأ عبد الفتاح في استلامها ويسددها في الزاوية اليمنى البعيدة للحارس شفيع الهدف الثاني في الدقيقة 44، وكاد محمد وائل أن يعزز تقدم فريقه لكن كرته الرأسية جاورت القائم بقليل.
محاولات وفرص
بداية الشوط الثاني شهدت دخول منذر أبو عمارة مكان صالح رتب، ثم دفع مدرب الوحدات بعبدالله ذيب بدلا من أحمد هشام، وذلك لتعزيز المنطقة الأمامية، وعكس ذيب كرة عرضية أمام توريس لكنها انحرفت قليلا من أمامه وذهبت جوار القائم، رد عليه فهد يوسف بكرباجية جاورت القائم الأيسر بقليل.
وتحسن اداء الوحدات الذي نفذ العديد من الطلعات الهجومية التي اخذت طابع السرعة خصوصا عند تنفيذها من الجهتين اليمنى واليسرى، مع التركيز ايضا على نقل الكرات بالاسلوب القصير التي هدفت لضرب عمق الجزيرة، وسدد أبو عمارة كرة قوية من خارج المنطقة ابعدها الحارس عبدالستار، فيما لم يحسن توريس استغلال الكرة التي تهيأت أمامه قبل أن يبعدها الدفاع من أمام مرمى عبدالستار.
وعاد مدرب الوحدات وأدخل بهاء فيصل مكان عامر ذيب، قابله مدرب الجزيرة بادخال نور الروابدة بدلا من عصام مبيضين، وسط محاولات لم تتوقف خصوصا من جانب الوحدات الذي كثف من طلعاته الهجومية، فيما جاءت محاولات الجزيرة من خلال الهجمات المضادة وكاد الكرة التي مررها يوسف أمام ماركيان أن توقف تطلعات الوحدات، لكنها ذهبت خارخ خشبات الحارس شفيع، ثم سدد طنوس كرة قوية صدها شفيع وارتدت أمام محمد وائل لكن تدخل المدافع محمد مصطفى ابعد الخطورة عن المرمى.
وفي الدقائق الأخيرة اتيحت أمام توريس فرصة ادراك التعادل، لكن كرته انقض عليها الحارس عبد الستار بمعاونة المدافعين في الوقت المناسب، قبل ان يسدد بهاء فيصل كرة زاحفة التقطها عبد الستار، رد عليه وائل بتسديدة بعيدة المدى علت عارضة الحارس شفيع، وعاد توريس وسدد عرضية ابو عمارة بجانب القائم.
المباراة في سطور
النتيجة: فوز الجزيرة على الوحدات 2- 1
الأهداف: سجل للجزيرة مارديك ماردكيان د .23، محمد طنوس د 44، وسجل للوحدات سبستيان د 34
الحكام: أدهم مخادمة، عيسى عماوي، يوسف أدريس، محمد عرفة.
العقوبات: أنذر توريس (الوحدات)، ويزن العرب (الجزيرة)
مثل الوحدات: عامر شفيع، سبستيان، محمد مصطفى، عمر قنديل، باسم فتحي، فادي عوض، صالح راتب (منذر ابو عمارة)، عامر ذيب (بهاء فيصل)، أحمد هشام (عبدالله ذيب)، حسن عبد الفتاح، توريس.
مثل الجزيرة: أحمد عبد الستار، مهند خير الله، يزن العرب، عمر المناصرة، فراس شلباية، عامر ابو هضيب، محمد طنوس، عصام مبيضين (نور الروابدة)، محمد وائل (عبدالله العطار)، فهد يوسف، مارديك ماردكيان (صالح الجوهري).
شباب الأردن 3 الرمثا 0
استوعب فريق شباب الأردن البداية القوية الرمثاوية التي جاءت مثيرة وسط هجمات مكثفة، بحثا عن تفتيت الترسانة الدفاعية للشباب الذي عمل على تمركز حسام ابو سعدة ورواد ابو خيزران في العمق الدفاعي مع انضمام محمد عبدالرؤوف وعبد الإله الحناحنة للشق الدفاعي وتراجع لاعب الارتكاز شريف عدنان للإسناد الدفاعي، ومعه تراجع وسط الشباب لتعزيز القدرات الدفاعية، ما أتاح الفرصة للرمثا لامتلاك زمام المبادرات، والانطلاق بهجمات من مختلف المحاور بغية ملامسة يزيد أبو ليلى.
الربع ساعة الأولى انقضت بتسديدة قوية لموسى الزعبي مرت بمحاذاة حارس الشباب ابو ليلى، ليعزز الشباب من قدراته الهجومية عبر تحركات انس حجه من الميمنة وموسى التعمري من الميسرة الى جانب حضور محمد الرازم الذهني كلاعب ارتكاز الى جانب شريف عدنان، فيما كان رائد النواطير ينضم الى المنظومة الهجومية الى جوار مهدي بن ضيف الله، ليتحصل الشباب على كرة ثابتة نفذها الحناحنة على رأس المدافع المتقدم ابو سعدة الذي دك الكرة برأسه في الشباك الهدف الأول للشباب في الدقيقة 18.
حاول الرمثا استيعاب الدرس مبكرا، فعاد لمنظومته الهجومية عبر صامويل وامانغو خلف حمزة الدردو باسناد من سعيد مرجان وانس بني ياسين في الارتكاز، فيما كان تقدم الزعبي وحداد لفرض واقع جديد، بيد أن دفاعات الشباب كانت يقظة وبالمرصاد، ليتحصل الرمثا على كرة ثابتة على مشارف الجزاء تصدر لتنفيذها حمزة الدردور ليقف القائم الايسر امام تحقيق التعادل، لينسل بعدها رائد النواطير من الميمنة ويرواغ لاعبين ويسدد كرة صوب مرمى عبدالله الزعبي ابعدها موسى لركنية، وفي خضم انشغال الرمثا في البحث عن التعديل قام التعمري بمجهود فردي خرافي، وسار بالكرة وسددها في شابك حارس الرمثا عبدالله الزعبي الهدف الثاني في الدقيقة 42.
تعزيز
اندفع الرمثا مبكرا صوب المواقع الهجومية مع بداية الحصة الثانية في محاولة لتقليص الفارق، لكنه اصطدم بتكتل دفاعي متمترس لم يفلح في الحلول الناجعة لاختراقها، ورفع الرمثا نسقه الهجومي، قابله الشباب بسواتر دفاعية والاعتماد على الكرات المرتدة، لينفرد الدردور بمرمى ابو ليلى بيد انه سدد بجوار القائم الايسر، وقبلها تسديدة البديل خالد الدردور الذي اشترك عوضا عن احمد سمير، ليحولها ابو ليلى لركنية.
مدرب الشباب دفع بالبديل لؤي عمران عوضا عن رائد النواطير للعمل على ضبط الايقاع في منطقة العمليات، إلا ان الرمثا ابقى صولجان القيادة بيده وتحكم بمجريات المباراة، ليدفع مدرب الشباب بالبديل محمد عمر عوضا عن بن ضيف الله لاستثمار الهجمات المرتدة نظرا لاندفاع لاعبي الرمثا صوب ملعب الشباب، وتألق ابو ليلى في التصدي لرأسية خالد الدردور، وفي خضم بحث الرمثا عن تقليص النتيجة استقبل التعمري كرة من منتصف الملعب وسار بها وسدد لحظة دخوله الجزاء على يمين عبدالله الزعبي الهدف الثالث للشباب في الدقيقة 83.
الرمثا واصل الهجوم وتصدى ابو ليلى بحضور تام لتسديدة الدودور من زاوية ضيقة، وكاد التعمري ان يضيف الهدف الرابع عندما استقبل كرة على غرار الهدف السابق، وانفرد بالمرمى بيد ان الزعبي خرج لملاقاته مبعدا شبح الهدف الرابع، ليدفع مدرب الرمثا بالبديل محمد البشر عوضا عن احسان حداد، وكاد عمران ان يسجل الهدف الرابع إلا ان كرته علت العارضة بقليل، ليدفع مدرب الرمثا بالبديل عبدالغافر اللحام عوضا عن موسى الزعبي، رد مدرب الشباب بالبديل هذال السرحان عوضا عن انس حجه، وفي الوقت بدل الضائع اشهر الحكم البطاقة الحمراء للاعب الرمثا حمزة الدردور لاعتدائه على لاعب الشباب شريف عدنان بدون كرة لتنتهي المبارة بفوز شباب الأردن 3-0.
المباراة في سطور
النتيجة: فوز شباب الأردن على الرمثا 3-0
سجل الاهداف: حسام ابو سعده د: 18، موسى التعمري د:42، د 83
الملعب: ستاد عمان الدولي
الحكام: عمر المعاني، احمد مؤنس، فيصل شويعر ومحمد ابو لوم
العقوبات: انذر الحكم عمار ابو عليقة واحسان حداد، وطرد حمزة الدردور (الرمثا)، وشريف عدنان وموسى التعمري وأنس حجه (الشباب).
مثل شباب الأردن: يزيد أبو ليلى، حسام ابو سعده، رواد ابو خيزران، محمد عبدالرؤوف، عبدالاله الحناحنة، محمد الرازم، شريف عدنان، انس حجه (هذال السرحان)، موسى التعمري، رائد النواطير (لؤي عمران) ومهدي بن ضيف الله (محمد عمر الشيشاني).
مثل الرمثا: عبدالله الزعبي، عمار أبوعليقة، ماركو، احسان حداد (محمد البشير)، موسى الزعبي (عبدالغفار اللحام)، انس بني ياسين، سعيد مرجان، احمد سمير (خالد الدردور)، صامويل، امانغو وحمزة الدردور.
سحاب 2 الصريح 2
جاءت المباراة هجومية ومثيرة منذ البداية التي تقدم فيها فريق الصريح للهجوم وهدد مرمى منافسه عبر كرة عرضية لأيمن أبو فارس لم تجد المتابعة اللازمة أمام بوابة المرمى، ليرد سحاب بهجمة سريعة ومنظمة وصلت خلالها الكرة للقمان عزيز الذي اخترق الدفاعات الصريحية ولحظة انكشاف المرمى أمامه، سدد بعنف كرة استقرت في سقف المرمى هدف التقدم لسحاب د10 واصل بعدها سحاب أفضليته بعدما أمسك أبو جادو والعزة والعدوان ولقمان والمحارمة بزمام الأمور في منطقة العمليات وتقدموا لدعم تحركات الجوابرة في الأمام لزيادة الضغط على مرمى الصريح، في محاولة لإضافة هدف التعزيز ومع مرور الوقت حاول الصريح التحرك بشكل أفضل إلا أن محاولات البصول والروابدة وأبو فارس وايمانويل لم تجد نفعا أمام صلابة دفاعات سحاب الذي واصل انطلاقاته السريعة من العمق والأطراف، وبعد فرصة خطيرة أهدرها أبو جادوا كانت كرة العدوان ترتد من يد الشهابات داخل المنطقة ليعلن الحكم عن ركلة جزاء نفذها أبو جادو بنجاح الهدف الثاني لسحاب د30 وكاد العدوان أن يعمق جراح الصريح بهدف ثالث، لكنه سدد بتهور وهو في مواجهة المرمى وشهدت الدقائق الأخيرة محاولات صريحية لتقليص الفارق والعودة للمباراة، لكن التسرع واستعجال التمرير فوت على الفريق فرصة تهديد مرمى العمايرة قبل أن يستغل ايمانويل كرة الروابدة المرتدة من المدافع ليسدد بالشباك الهدف الأول لفريقه د45 .
تعديل ثمين للصريح
اندفع الصريح في محاولة للتعديل مطلع الشوط الثاني، لكن دفاعاته بقيت مفتوحة ومرماه عرضة للهجمات السحابية السريعة التي كادت أن توسع الفارق مجددا، إلا أن مهند العزة لم يستثمر مواجهته التامة لمرمى العثامنة فسدد بتهور خارج الشباك، ليأتي رد الصريح أقسى وأروع عندما استغل البديل مروان عبيدات كرة أبو فارس المرتدة من الحارس ليعيدها للشباك هدف التعادل د57 مالت بعدها المباراة للهدوء وانحصر الأداء وسط الملعب، وغابت الخطورة الحقيقية عن المرميين فترات طويلة، قبل أن يعود الفريقان لانطلاقاتهما الهجومية السريعة في محاولة للحسم وشكلت عرضيات سحاب خطورة واضحة على مرمى العثامنة، فيما كانت هجمات الصريح تنتهي على مشارف المنطقة، فلم تشكل الخطورة المطلوبة لينتهي اللقاء بالتعادل الايجابي 2-2.
المباراة في سطور
النتيجة: سحاب 2 الصريح 2
الأهداف: لقمان عزيز د10 وأحمد أبو جادو د30(جزاء) (سحاب)، إيمانويل د45 ومروان عبيدات د57 (الصريح).
الحكام: أحمد يعقوب ومحمد بكار ومحمود ظاهر.
العقوبات: أنذر صدام الشهابات ومحمود البصول (الصريح).
مثل سحاب: لؤي العمايرة، إبراهيم السقار (وليد زياد)، قصي الجعافرة، أحمد عبدالحليم، محمد المحارمة، أسامة أبو طعيمة، محمد العدوان، لقمان عزيز، مهند العزة، أحمد أبو جادو (ركان الخالدي)، وإبراهيم الجوابرة.
مثل الصريح: خالد عثامنة، محمود نزاع، منيف عبابنة (حاتم الساري)، مراد المقابلة، أيمن الخالد، محمود البصول، صدام الشهابات، عبدالرؤوف الروابدة، أحمد الحمدوني (مروان عبيدات)، ايمانويل، وأيمن ابوفارس (فهد جاسر).

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الى متى جمهور غير واعي (ابو معتصم)

    السبت 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2016.
    للاسف لا زال بعض الجماهير المتعصبة لناديها لا تقتنع بان هناك نتيجة اسمها الخسارة فاما الفوز او الشغب هذه مسؤلية النادي وهو الذي يجب ان يتحمل اذى وشغب جمهوره فيجب على الاتحاد اتخاذ اجراءات صارمه بحق النادي وجمهوره
  • »دفاع متهالك (أحمد)

    السبت 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2016.
    في مباراة الوحدات لا لوم للمدرب و حارس المرمى...اللي أهدى المباراة و الهدفين للجزيرة للدفاع المستهتر...لا يستطيعون إيقاف الهجمات...واقفين للفرجة بس و بسهولة يتم اختراقهم...لا وبتفلسفوا بالتمريرات عند مرماهم كما حدث في الهدف الثاني...الجزيرة أفضل و اللاعبين عندهم مسؤولية أكثر من لعيبة الوحدات