"تنشيط السياحة": 25 ألف سائح روسي يزورون المملكة

تم نشره في الاثنين 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 01:00 صباحاً
  • طائرات سياحية عارضة تحط في احد مدارج مطار الملك الحسين في العقبة -(ارشيفية)

أحمد الرواشدة

العقبة – كشف مدير عام هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبدالرزاق عربيات ان احصائيات السياح الروس القادمين الى المملكة قد شهدت نشاطا ملحوظا نتيجة الحملات التسويقية للهيئة في روسيا، إذ بلغ عدد السياح الروس القادمين منذ بداية العام الحالي 25 ألف سائح روسي.
وكانت طائرة روسية قد حطت في مطار الملك حسين الدولي في العقبة على متنها 400 سائح بدعم من هيئة تنشيط السياحة وبالتعاون مع الشركة المنظمة للرحلة شركة ترافكو الأردن لزيارة أضلاع المثلث الذهبي البتراء ووادي رم والعقبة.
وأكد عربيات في تصريح صحفي أهمية هذه الخطوة التي من شأنها العمل على استقطاب المزيد من رحلات الطيران الى مدينة العقبة مباشرة والانطلاق منها لزيارة كافة المواقع السياحية والأثرية في المملكة.
وبين عربيات ان نجاح هذه الخطوة جاء بجهود مشتركة بين وزارة السياحة والهيئة وسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة والشركات السياحية المعنية بهدف النهوض بالنشاط السياحي في المملكة.
واضاف ان الهيئة قامت باتباع سياسة الدعم باستقطاب الطيران العارض بعد اعفاء الحكومة لضريبة المغادرة على الطيران العارض والمنتظم ومنخفض التكاليف الذي يهبط في مطار الملك الحسين الدولي في مدينة العقبة الاقتصادية الخاصة، مؤكدا ان الهيئة تعمل جاهدة على استقطاب طائرات من دول أخرى، مبينا أن لدى الهيئة استراتيجية متكاملة لدعم الطائرات العارضة منخفضة التكاليف، حيث وقعت الهيئة على اتفاقية لدعم وتحفيز الطيران العارض وطيران منخفض التكاليف وشركات سياحة العالمية والمحلية على أن تكون وجهة طيران مباشرة إلى مدينة العقبة.
وأكد رئيس سلطة منطقة العقبة الخاصة ناصر الشريدة أن تفويج السياح الأجانب إلى المملكة يتطلب تكاتف الجهود الرسمية والخاصة والإعلامية لتسويق الأردن بشكل عام والعقبة بشكل خاص كمنظومة اقتصادية سياحية آمنة ومستقرة وتحفيز كل سائح لزيارة الأردن.
وأشار شريدة إلى توجه السلطة الخاصة بالتعاون مع جميع الجهات ذات العلاقة للوصول إلى أسواق سياحية جديدة غير تقليدية تعمل على رفد السوق والمنتج السياحي في العقبة بما يعزز من القدرة التنافسية لهذا السوق ويحرك من الواقع السياحي الذي يشهد تراجعا بفعل العديد من عوامل التوتر التي تشهدها المنطقة والإقليم بشكل عام.
من جهته، أشار مدير عام شركة "ترافكو" الأردن الشركة المنظمة للرحلات الروسية للمملكة "باولو نوشيريانو" إلى أننا عملنا بجهد حقيقي لدعم عودة العمل السياحي الى المملكة من خلال جولات سياحية مكثفة ومخاطبات للمعنيين في السياحة واصحاب القرار في مختلف أنحاء العالم، مشيراً إلى أن هذه النتائج الايجابية تعود باسهاماتها الى تحريك عجلة السياحة في الأردن والذي دعمته جهود جماعية لفريق العمل في شركة ترافكو القابضة العالمية وفريق العمل التابع لها في الأردن.  وقال إن "شركة ترافكو تعمل بكامل طاقتها لتقديم الخدمة السياحية المتميزة للمجموعات السياحية القادمة للأردن والحرص على عودة هذه المجموعات مرضية من الخبرة التي اكتسبوها من جولتهم في ربوع الأردن الذي يخدم كل ما يريده السائح من جميع انحاء الأرض".
يذكر بان الهيئة قد قامت بحملة تسويقية مستهدفة السوق الروسي أواخر العام 2015 وبداية العام 2016 في موسكو وسانت بيترسبورغ وكازان وكراسنودار وكان من نتائج هذه الحملة الطيران العارض للعقبة.
 وشهد مطار الملك الحسين الدولي مؤخرا استقبال العديد من الرحلات الجوية العارضة القادمة من دول أوروبية، وفقا لبرنامج رحلات معد مسبقا وقابل للزيادة خلال موسم الذروة السياحي في جنوب المملكة، حيث المثلث السياحي الذهبي  البتراء والعقبة ووادي رم.

التعليق