خريطة للنهوض بسوق رأس المال

تم نشره في الاثنين 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 01:00 صباحاً
  • رئيس هيئة الأوراق المالية محمد صالح الحوراني-(الغد)

عمان - الغد - أكد رئيس هيئة الأوراق المالية محمد صالح الحوراني أنه سيتم اطلاق خريطة طريق للنهوض بسوق رأس المال للسنوات الخمس المقبلة منتصف الشهر المقبل.
وبين الحوراني لـ"الغد"، أن الخريطة التي سيتم إعلانها من خلال دراسة ستطلق تحت رعاية رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي بتنظيم من هيئة الأوراق المالية بالتعاون مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في الثالث عشر من الشهر المقبل.
ولفت إلى أن الهدف من تلك الدراسة تحضير كافة البنى التحتية والتشريعية للنهوض بسوق رأس المال إلى مصاف الاسواق الناشئة بدلا من الاسواق المبتدئة مما يفضي إلى جذب مزيد من الاستثمارات الى المملكة وتحفيز عدد الشركات التي تطلب الادراج في السوق.
واشار إلى أن ورشة عمل ستعقد منتصف الشهر المقبل تحت عنوان "نحو خارطة طريق للنهوض بسوق رأس المال الوطني" وذلك في قاعة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين بمقر الهيئة بحضور الفريق الوزاري الاقتصادي وكبار المسؤولين في الدولة ومسؤولي الجهات الحكومية ذات العلاقة، وممثلي الجهات الخاضعة لرقابة الهيئة وممثلي مؤسسات القطاع الخاص ذات الصلة بعمل الأوراق المالية بالإضافة إلى الجهات الدولية وأصحاب المصلحة.
وقال الحوراني إن تنظيم الفعالية يأتي لتعريف الجهات ذات العلاقة بمشروع خريطة الطريق لتطوير سوق رأس المال الوطني من النواحي الفنية والتنظيمية، وإبراز أهم التوصيات والفوائد والأهداف التي وضعت من أجلها الخريطة لا سيما تعزيز حماية المستثمرين والمناخ الاستثماري في السوق، ودعم مساهمة السوق المالي في تحقيق التنمية المستدامة وتحسين جاذبية الاقتصاد الوطني للاستثمار، بالإضافة إلى أن الورشة ستعمل على توفير الاستعداد اللازم لدى الجهات ذات العلاقة وأصحاب المصلحة لتمكينها من أداء دورها المهم ومشاركتها في تطبيق خريطة الطريق.
يشار إلى أن مشروع الخريطة تم إعداده في ضوء طلب هيئة الأوراق المالية المساعدة الفنية من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية EBRD  من خلال وزارة التخطيط والتعاون الدولي حيث تم إعداد الخريطة من قبل شركة كادوجان الاستشارية والتي عينها البنك لهذه الغاية حيث سيتم تطبيقها على مدار الخمس سنوات المقبلة.
وتعاني بورصة عمان منذ تفجر الأزمة المالية العالمية في 2008، من التراجع حيث هبطت القيمة السوقية منذ ذلك الحين بنحو 20 مليار دينار لتصل الى نحو 18 مليار دينار.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »اذكر (ادكمال غرايبة)

    الاثنين 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2016.
    على ما اذكر كان هناك خارطة طريق لحل قضية فلسطين وودتنا للاسوا .اول خطوة لحل اي مشكلة تبدأ بالاعتراف بان هناك مشكلة .