الأمم المتحدة: مليون شخص يعيشون تحت الحصار في سورية

تم نشره في الاثنين 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 06:54 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 06:55 مـساءً
  • سوري يعاين الدمار الذي خلفته الحرب في مدينة حلب – (أرشيفية)

الأمم المتحدة- أعلن منسق المساعدات الإنسانية لدى الأمم المتحدة ستيفن أوبراين الاثنين أن "قرابة مليون سوري يعيشون حاليا تحت حصار" أطراف النزاع في سورية.

واشار اوبراين امام مجلس الامن الدولي الى "زيادة كبيرة" منذ عام في استخدام هذا "التكتيك العنيف"، خصوصا من قبل الحكومة السورية.

واوضح ان عدد المحاصرين ازداد من 393700 قبل عام الى 486700 قبل ستة اشهر، وبلغ حاليا 974 الفا و80 شخصا.

وقال ان مناطق جديدة اضيفت الى اللائحة وبات العاملون الانسانيون غير قادرين على ايصال المساعدات اليها بينها حي في دمشق و"العديد من المناطق" في الغوطة الشرقية.

واضاف ان السكان في هذه المناطق "معزولون وجياع ويتعرضون للقصف ومحرومون من المساعدة الطبية والرعاية الانسانية بهدف اجبارهم على الخضوع او الفرار (..) انه تكتيك متعمد (..) شكل عنيف من العقاب الجماعي".

ودعا اوبراين مجدد الى رفع هذا الحصار الجماعي مبديا اسفه لكون مجلس الامن "يبدو عاجزا او مترددا" على هذا الصعيد.

وعقد مجلس الامن الدولي اجتماعا لبحث الوضع الانساني في سورية وخصوصا في حلب التي تتعرض لقصف سلاحي الجو الروسي والسوري. (أ ف ب)

 

التعليق