مطالبات بتعويض مزارعي الموز عن أضرار حريق الكفرين

تم نشره في الجمعة 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 12:00 صباحاً

حابس العدوان

الشونة الجنوبية – طالب مزارعون تضررت مزروعاتهم نتيجة الحريق الذي أتى على ما يزيد على 10 آلاف شجرة موز في منطقة الكفرين بلواء الشونة الجنوبية، الحكومة بتعويضهم عن خسائرهم التي قدروها بمئات الآلاف من الدنانير.
وأكدوا أن الأضرار التي نتجت عن الحريق جاءت في الوقت الذي يعاني المزارعون من الإجراءات الحكومية المتمثلة بالسماح بإغراق السوق بالموز المستورد، ومنع باعة العربات الذين كانوا يسوقون معظم إنتاج الموز من العمل، مشيرين الى أن هذه الاجراءات أدت الى انهيار أسعار بيع الموز الى ما دون الكلف حتى ان بعضهم لم يجد من يشتريه.
وكان حريق ضخم أتى على ما يزيد على 300 دونم مزروعة بالموز في منطقة الكفرين صباح أول من أمس، وامتد على مسافة 3 كم، حتى تمكنت كوادر الدفاع المدني من السيطرة عليه بعد 6 ساعات متواصلة .
ويؤكد هيثم العدوان أن الحريق أتى على جزء من مزرعته وتجاوزت خسارته 5 آلاف دينار, مشيرا إلى أن المعاناة مستمرة لان أضرارا جديدة قد تظهر نتيجة درجات الحرارة التي أثرت على بقية المزرعة .
ولفت الى ان الحريق أتى على كامل محتويات الجزء الذي تعرض للنيران من شبكات ري وأشجار، لافتا الى ان هذا الأمر سيزيد من الكلف لانه سيضطر الى شراء شبكات ري جديدة وأجور عمال لتجهيزها، إضافة الى استبدال الاشجار المحروقة بأشتال جديدة.
ويبين سليمان محمد أنه خسر كامل مزرعته إذ تجاوزت خسارته 50 ألف دينار، موضحا أن النيران "لم تبق لا اخضر ولا يابس" على حد تعبيره .
ويؤكد أن خسارته لا توصف لأنه بذل جهودا كبيرة وأسرته حتى الوصول الى مرحلة الإنتاج، إضافة الى الكلف المرتفعة من شبكات ري وأثمان أشتال وأجور عمالة وثمن الأسمدة والمياه والكهرباء اللازمة لتشغيل المضخات، مشيرا الى انه لا يمتلك الامكانات اللازمة ل‘عادة زراعة الـرض وخدمتها وتجهيزها من جديد .
ويطالب هيثم وسليمان الحكومة بتعويضهم عن خسائرهم نتيجة الحريق الذي نشب نتيجة تماس كهربائي من ـحد المحولات، مشددين ان على الحكومة القيام بواجبها تجاه المزارعين المتضررين الذين لا زالوا يعانون منذ مواسم عدة .
من جانبه اكد مدير زراعة وادي الاردن المهندس عبدالكريم الشهاب انه لم ترد اي مطالبات من قبل المزارعين المتضررين، مؤكدا انه سيتم تشكيل لجنة لحصر الأضرار وإعداد تقرير بذلك ورفعه للجهات المعنية.

التعليق