غالاكسي تحاول تجاوز أزمتها بـ "إس 8"

تم نشره في الاثنين 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 05:55 مـساءً
  • هاتف غالاكسي- (أرشيفية)

دبي- تبذل شركة سامسونغ، التي تسعى جاهدة لتجاوز أزمتها الأخيرة مع هاتفها الذكي غالاكسي نوت 7، كل الجهود المتاحة لتعود بقوة مع هاتفها الرائد غالاكسي إس8 الذي يُنتظر الإعلان عنه مطلع العام المقبل.

وريثما تكشف عملاقة الإلكترونيات الكورية الجنوبية عن هاتفها المرتقب، تكثر التقارير والتسريبات التي تتعلق به، والتي يتحدث آخرها أنه سيقدم ذاكرة وصول عشوائي "رام" بحجم 6 غيغابايت.

ونقل موقع Techtastic الهولندي المعني بشؤون التقنية عن مصدر صيني أن غالاكسي إس8 سيأتي إلى جانب ذاكرة الوصول العشوائي البالغ حجمها 6 غيغابايت، مع 256 غيغابايت من مساحة التخزين الداخلية.

يُشار إلى أن الهاتف اللوحي غالاكسي نوت7، الذي أعلنت سامسونغ الشهر الماضي إيقاف بيعه وإنتاجه بعد التأكد من وجود مشكلة تسبب في احتراقه، كان يُنتظر أن يقدم ذاكرة وصول عشوائي بحجم 6 غيغابايت، ولكنه جاء بـ 4 غيغابايت فقط.

وقد أصيب كثيرون من عشاق سامسونغ ممن توقع ذاكرة وصول عشوائي كبرى بالخيبة، نظرا لوجود شركات صينية سبقتها في إطلاق هواتف بذاكرة وصول عشوائي يصل حجمها إلى 6 غيغابايت وبسعر أقل، بما في ذلك شركة فيفو، وشركة ZUK، وون بلس التي أطلقت هاتفين بهذا الحجم من الذاكرة، هما: ون بلس 3 وسلفه ون بلس 3تي.

ويُعتقد أن تضمين غالاكسي إس8 بذاكرة وصول عشوائي بحجم 6 غيغابايت بات أمرا ضروريا ومعقولا، خاصة وأن سامسونغ قد بدأت في وقت سابق من العام الحالي بإنتاج ذاكرات "رام" بحجم يصل إلى 8 غيغابايت.

ونقل الموقع الهولندي أن الهاتف المنتظر سيقدم 256 غيغابايت من مساحة التخزين الداخلية، وهي سعة سبقتها إليها عدد من الشركات، خاصة منافستها الأولى آبل مع هاتفها الأحدث آيفون 7 بلس.

وفيما يتعلق بباقي مواصفات غالاكسي إس8، فقد تحدثت تقارير سابقة أنه سيقدم كاميرتين خلفيتين وشاشة تغطيه بالكامل والاستغناء عن زر "الرئيسية"، إضافة إلى مساعد رقمي ذكي.

ويُقال إن سامسونغ قررت جعل شاشة غالاكسي إس8 أكبر حجما في محاولة منها لجذب محبي الشاشات الكبيرة، خاصة من سلسلة هواتفها اللوحية غالاكسي نوت، وفق ما نقلت وسيلة إعلامية كورية في وقت سابق من الشهر الجاري. (البوابة العربية للأخبار التقنية)

التعليق