"تضامن": المادة 308 انتهاك صارخ لحقوق النساء

تم نشره في الأربعاء 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 01:00 صباحاً

حابس العدوان

الشونة الجنوبية – اعتبر منسق جمعية تضامن/ عضو التحالف المدني لإلغاء المادة 308 من قانون العقوبات امجد العدوان، ان المادة 308 من قانون العقوبات والتي تنص على اعفاء مغتصب الأنثى من العقوبة في حال زواجه من ضحيته تعد انتهاكا صارخا لحقوق النساء في ظل ما تتعرض له المغتصبات من معاناة نفسية شديدة، موضحا ان الأرقام تشير الى أن عددا كبيرا من مرتكبي جرائم الاغتصاب في الأردن تمكنوا من الإفلات من العقاب مستفيدين من نص هذه المادة.
وشدد العدوان خلال ورشة نضمتها جمعية معهد تضامن النساء الأردني أول من أمس بحضور عدد من المهتمين والمجتمع المحلي في مركز الاميرة بسمة/ الكفرين، على ضرورة تعزيز التشريعات التي تحمي النساء والفتيات من الزواج، وتعزيز القوانين فيما يخص الاغتصاب، مؤكدا على ضرورة إجراء التعديلات التشريعية المطلوبة وعرضها على مجلس النواب لترجمة ذلك على ارض الواقع.
وبين ان هذه الورشة التي تنظمها جمعية معهد تضامن النساء الأردني والتحالف المدني الاردني لإلغاء المادة 308 من قانون العقوبات في إطار الحملة الدولية لمناهضة العنف ضد المرأة احدى السبل لكسب التاييد والدعم الشعبي لهذا المطلب الملح، مطالبا  كافة الجهات الرسمية والمعنية ومجلس النواب بالعمل على إلغاء المادة 308 من قانون العقوبات وإنصاف الضحايا، وتقديم الدعم اللازم لهن خاصة فيما يتعلق بالخدمات الصحية والنفسية.
ولفت العدوان الى ان الدراسات البحثية أكدت ان 70 % من الشارع الاردني يؤيدون القيام بحملة من اجل إلغاء المادة 308 من قانون العقوبات، مبينا انه جرى التواصل مع الجهات المعنية من نواب وأعيان وحكومة وديوان التشريع بهدف الحصول على دعم لإلغاء المادة.
من جانبها، اشارت نائب رئيس جمعية معهد تضامن الاستاذة انعام العشى الى ان الجمعية قامت بسلسلة من الانشطة في اطار حملة (16 يوما) الدولية الخاصة بمناهضة العنف ضد النساءن وإطلاق مشروع (نجاة) لوضع حد لإفلات مرتكب الجرائم الواردة في نص المادة 308 من العقاب المقرر في القانون لكل جريمة، في حال زواجه من المجني عليها.

التعليق