ترامب يبدأ جولة على الولايات الصناعية

تم نشره في الجمعة 2 كانون الأول / ديسمبر 2016. 01:00 صباحاً
  • دونالد ترامب- (أرشيفية)

نيويورك- بدأ الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب الخميس "جولة النصر" في الولايات الصناعية التي انتخبته بداية بولاية انديانا، حيث يؤكد أنه أنقذ مصنعا كان سينقل إلى المكسيك.
وزار ترامب الخميس في انديانابوليس مصنع المكيفات كاريير الذي بات رمزا للسياسة المناهضة لانتقال المؤسسات الى الخارج التي ينوي اعتمادها بفضل وزيري المالية والتجارة اللذين عينهما للتو.
وجعل ترامب من هذا المصنع رمزا منذ ان اعلنت شركة كاريير التخلي عن نقل المصنع الذي يعمل فيه ألف شخص الى المكسيك مؤكدة في تغريدة انها "ابرمت اتفاقا مع الرئيس المنتخب".
وغرد ترامب مساء الأربعاء قائلا "أتحرق لزيارة انديانا لأكون الى جانب عمال كاريير الممتازين. سيبيعون الكثير من المكيفات".
وسيزور ترامب هذه المدينة الشمالية مع نائبه مايك بنس الذي يشغل ايضا منصب حاكم انديانا لزيارة مصنع لهذه الشركة المتفرعة عن المجموعة العملاقة يونايتد تكنولوجيز.
وفي بيان نشر مساء الاربعاء اوضحت كاريير ان "الحوافز التي اقترحتها ولاية (انديانا) كان لها دور مهم" في قرارها.
واضافت انها ستواصل في انديانابوليس تصنيع سخانات الغاز (التي تؤمن ايضا التبريد) بفضل "استثمارات مهمة" لكنها لا تزال تؤمن بـ "مزايا التبادل الحر".
"الحمائية لفظ للتحقير"
لكن 700 اجير لمصنع آخر تابع لمجمع يونايتد تكنولوجيز "يوتيك" الذي يصنع معالجات (مايكروبروسيسر) في الولاية ذاتها وبمدينة هونتتينغتون، قلقون على وظائفهم بعد الاعلان في شباط/فبراير الماضي عن نقل المصنع الى المكسيك بحلول 2018.
وتبلغ نسبة البطالة 4,4 بالمائة في انديانا حيث تبحث الشركات خصوصا عن اجراء مهرة في مجالي تكنولوجيا الاعلام والتصنيع المتقدم.
وزيارة انديانا هي المرحلة الاولى في "جولة النصر" التي سيقوم بها ترامب في الولايات الصناعية الاساسية التي تفوق فيها في انتخابات 8 تشرين الثاني/نوفمبر. ومن المقرر ان ينظم اجتماعا مساء الخميس في سينسيناتي في اوهايو (شمال).
وتنظم هذه الجولة غداة تعيين ترامب لفريقه الاقتصادي حيث عين الصيرفي في وول ستريت ستيفن منوتشين (53 عاما) وزيرا للمالية والملياردير ويلبر روس (79 عاما) وزيرا للتجارة. وسيكلفان اساسا بتطبيق وعده بالتخلي عن اتفاقات التبادل الحر التي وقعتها الولايات المتحدة وبالحفاظ على الوظائف في المجال الصناعي.
لكن وزير التجارة الجديد رفض اصلا اتهامات الحمائية. وقال "الحمائية ليست لفظا ذا معنى، بل (لفظا) يستخدم للتحقير" معتبرا في تصريحات لسي ان بي سي ان الادارات السابقة قامت ب "الكثير من التجارة الغبية، وهذا ما سنصلحه" خصوصا "بزيادة الصادرات الاميركية".
بيد ان تنفيذ سياسة واشنطن في مجال المبادلات الدولية ليس من المهام المباشرة لوزير التجارة، بل للممثل الخاص للتجارة الذي لم يعين حتى الآن.
"اربطوا أحزمتكم"
وقبل أن يرافق ترامب التقى مايك بنس الاربعاء كبار المسؤولين الجمهوريين في الكونغرس بواشنطن الذين طلب منهم ان "يربطوا الاحزمة" في انتظار تولي الرئيس المنتخب مهامه في البيت الابيض في 20 كانون الثاني/يناير 2017.
وفي الوقت الذي كان فيه فريق ترامب يعلن تعيين وزيري التجارة والمالية، سعى الرئيس المنتخب الاربعاء الى تهدئة الانتقادات بشأن تضارب المصالح باعلانه تخليه عن امبراطوريته العقارية قبل تولي مهامه الرئاسية.
واعلن في تغريدات صباحية انه سيعقد في 15 كانون الاول/ديسمبر "مؤتمرا صحافيا كبيرا" بحضور ابنائه يتعلق برحيله عن مؤسسة ترامب.
وهو ينوي ان يسلم المؤسسة الى ثلاثة من ابنائه ايفانكا واريك ودونالد الابن، بحسب التفاصيل الشحيحة التي ادلى بها منذ بدء سباق الرئاسة.
لكن الكثير من الخبراء يرون ان ذلك لن يحل مشكلة تضارب المصالح حيث ان ابناءه الثلاثة هم مستشاروه المقربون وهم يقومون بدور فعال في التعيينات التي تتعلق بادارته الجديدة.-(ا ف ب)

التعليق