تشكيل مجلس إدارة لجمعية المصاعد الأردنيةتشكيل مجلس إدارة لجمعية المصاعد الأردنية

تم نشره في الأحد 4 كانون الأول / ديسمبر 2016. 01:00 صباحاً

عمان-الغد- اختارت الهيئة العامة للجمعية المتخصصة للمصاعد الأردنية التي تأسست حديثا محمد الفقي رئيسا لمجلس إدارتها، فيما توزعت باقي المناصب على عمر الطريفي نائبا للرئيس ومرشد العدوان أمينا للسر وخالد ابو الحاج أمينا للصندوق ومحمود نصر ومهدي القدومي وجهاد أبو الهيجاء ومحمد المعاني وخليل الحايك اعضاء.
وقال الفقي في تصريح صحفي أمس  إن "الجمعية ستعمل مع كل العاملين بقطاع المصاعد تحت مظلة واحدة، وذلك لتنظيم ورفع جودة العمل والارتقاء بمستواه المهني والعلمي لمزاولة المهنة وتحسين قطاع المصاعد بالمملكة".
واشار إلى أن الجمعية تسعى إلى تنظيم العمل والاشراف والمتابعة واعداد الدراسات والمقترحات المتعلقة بمشاريع تركيب المصاعد في السوق المحلية وعمل دورات تدريبية للعاملين في القطاع لرفع كفاءة العمل وتأهيل الفنيين.
واوضح أن الجمعية تهدف إلى ربط ومتابعة جميع القطاعات التي تخص مجال العمل في المصاعد والتنسيق المباشر بين الدوائر الحكومية من جمارك ومواصفات ومقاييس وضريبة مبيعات ومتابعة كافة الجهات الرسمية الاخرى ولتشجيع الصناعات المحلية الاردنية ومساندتها ودعمها ورفع كفاءتها بكافة المجالات.
وتسعى الجمعية إلى حل الخلافات التي تنشأ بين كافة العاملين بالمصاعد والاطراف المستفيدة من تركيب وصيانة المصاعد والتحكيم فيما بينهم ويعتبر القرار الصادر عن الجمعية ملزما لكافة الاطراف.
وحسب الفقي يعمل في قطاع المصاعد المحلية حاليا 136 شركة بمختلف محافظات المملكة، ويفتقر للأيدي العاملة الأردنية الفنية المدربة، مشيرا إلى أن 80 % من مستلزمات تركيب المصاعد يتم استيرادها من الخارج.

التعليق