الأهلي يلاقي الفيصلي والوحدات ينتظر الجزيرة والرمثا يستقبل سحاب

تم نشره في الاثنين 5 كانون الأول / ديسمبر 2016. 12:00 صباحاً
  • جانب من لقاء سابق بين الفيصلي والأهلي - (انترنت)

عاطف البزور

عمان - تتواصل اليوم منافسات الجولة الأولى من الدور الأول لبطولة كأس الأردن - المناصير لكرة القدم بإقامة 3 مباريات، فضمن المجموعة الأولى يلتقي فريقا الأهلي والفيصلي عند الساعة الرابعة مساء على ستاد الأمير محمد، في حين يلتقي فريقا الرمثا وسحاب عند الساعة السادسة والنصف مساء على ستاد الحسن، وضمن المجموعة الثانية يلتقي فريقا الوحدات والجزيرة عند الساعة السادسة والنصف مساء على ستاد الملك عبدالله الثاني.
الأهلي * الفيصلي
كلا الفريقين استعاد جزءا من مستواه الحقيقي وحقق انتصارا مهما في الجولة الماضية من الدوري ويسعى لمواصلة انطلاقته في الكأس، وسبق للفيصلي ان حقق انتصارا ثمينا على الأهلي في الجولة الرابعة من الدوري ويأمل بتأكيد تفوقه، في حين يسعى الأهلي لرد الاعتبار، لذلك سيدفع مدرب الفيصلي بأوراقه كاملة، في اطار السعي نحو الحسم المبكر بوجود الثنائي ابراهيم اجاني وبلال قويدر في المقدمة، اللذان يجدان الدعم والتعزيز من لاعبي الوسط بهاء عبدالرحمن ومهدي علامة ويوسف الرواشدة ويوسف النبر، الذين يمتازون بالربط بين الخطوط والتنويع في الخيارات الهجومية، في الوقت الذي يتولى فيه ابراهيم الزواهرة ومحمد زريقات وياسر الرواشدة وابراهيم دلدوم قيادة الخط الخلفي وابعاد الخطورة عن مرمى معتز ياسين.
ويتطلع الأهلي إلى بداية موفقة في مستهل حملته للدفاع عن اللقب، ويدرك بأن المواجهة لن تكون سهلة، لذلك فإن تعليمات مديره الفني السوري ماهر بحري ستتركز على أهمية السيطرة على منطقة العمليات، معتمدا على تحركات عبيدة السمارنة ومحمود مرضي ومحمد العلاونة ويزن ثلجي، الذين يعول عليهم في قيادة الهجمات وتعزيز القوة الهجومية وتوفير الاسناد في الأمام والخلف، وتهيئة الكرات النموذجية أمام المحترفين الافريقيين الحاج مالك وماركوس، اللذين يجيدان الانطلاقات السريعة والتسديدات القوية، في حين يتولى سيف الدين السماري وزيد جابر ويزن دهشان وسليم عبيد قيادة الخط الخلفي وابعاد الهجمات عن مرمى الحارس فراس صالح.
التشكيلتان المتوقعتان
الأهلي: فراس صالح، سيف الدين السماري، زيد جابر، يزن دهشان، سليم عبيد، عبيدة السمرية، محمود مرضي، محمد العلاونة، ماركوس، يزن ثلجي، الحاج مالك.
الفيصلي: معتز ياسين، إبراهيم الزواهرة، محمد زريقات، ياسر الرواشدة، إبراهيم دلدوم، بهاء عبدالرحمن، مهدي علامة، يوسف الرواشدة، يوسف النبر، ابراهيم اجاني، محمد غدار.
الوحدات x الجزيرة
قد تفرض حساسية المباراة واهميتها على الفريقين اللعب بحسابات دقيقة للغاية، خاصة وان الوحدات يسعى للثأر من الجزيرة الذي هزمه بالدوري، في حين يسعى الجزيرة لتأكيد عنفوانه وقوته التي حققت له انتصارا ملفتا على فريق الحسين، وضعه منفردا على قمة ترتيب دوري المحترفين، لذلك يتوقع أن لا يبادر الفريقان إلى فتح اللعب إلا بعد قراءة كل منهما أفكار الآخر، ولهذا فإن الحذر الدفاعي سيكون سيد الموقف.
الوحدات الساعي لرد الاعتبار بلا شك، يعي تماما قدرات فريق الجزيرة وارتفاع الروح المعنوية لدى لاعبيه، الا ان الأوراق التي يمتلكها الجهاز الفني للفريق بقيادة عدنان حمد وفي مقدمتها رجائي عايد وعبدالله ذيب وحسن عبدالفتاح واحمد الياس ومن أمامهم منذر أبو عمارة وبهاء فيصل وتوريس، تبدو حاضرة بقوة من اجل تحقيق المطلوب.
ولا شك أن الجزيرة المنتشي بانتصاراته وصدارته للدوري، يعي تماما قدرات الوحدات وسعيه للفوز لكنه لن يستسلم لهذا، وسيدفع بكل قواه لتحقيق فوز جديد على منافس عنيد ومتمرس، خاصة وأنه يعتمد على مجموعة متجانسة من عنصري الشباب والخبرة، يأمل في تسجيل انطلاقة قوية في الكأس كما الدوري، وهو يعتمد على خبرة صالح الجوهري وفهد اليوسف وعصام مبيضين إلى جوار حيوية محمد طنوس وعامر ابوهضيب ومحمد وائل ومارديك ماردكيان، في تنفيذ العمليات الهجومية الخاطفة لإقلاق راحة حارس الوحدات عامر شفيع وهز شباكه، وبالتالي ضمان نقاط المباراة التي تعني الكثير في بداية المشوار.
التشكيلتان المتوقعتان
الوحدات: عامر شفيع، محمد الدميري، طارق خطاب، سبيستيان، عمر قنديل، احمد الياس، رجائي عايد، منذر ابوعمارة، عبدالله ذيب، بهاء فيصل، توريس.
الجزيرة: احمد عبدالستار، مهند خير الله، يزن موسى، فراس شلباية، عمر المناصرة، عامر ابو هضيب، محمد طنوس، محمد وائل، فهد يوسف، صالح الجوهري، مارديك مارديكيان.
الرمثا * سحاب
كلاهما في حالة معنوية جيدة بعدما وتذوق في الجولة السابقة طعم الفوز الأول في دوري المحترفين، ويسعى لمتابعة صحوته من خلال لقاءات الكأس.
الرمثا سيسعى منذ البداية لتسديد القبضة على منطقة المناورة التي سيتولى قيادة عملياتها احمد سمير وسعيد مرجان واحسان حداد وابراهيم الخب، الذين يجيدون رصد تحركات مفاتيح اللعب السحابية والحد من خطورتها عبر المراقبة اللصيقة، اضافة الى الاعتماد على المناولات الطويلة صوب امانجو وخالد الدردور، اللذين يجيدان العبور من الاطراف والعمق لتهديد المرمى، معتمدين على السرعة في الانطلاقات واستغلال الفرص بشكل مثالي امام المرمى في حال توفر الدعم الكامل من لاعبي الوسط، في الوقت الذي يقوم فيه عمار ابوعليقة وماركو وسليمان السلمان وموسى الزعبي بضبط الايقاع امام مرمى الحارس عبدالله الزعبي.
ويعول فريق سحاب كثيرا على الأداء الجماعي، حيث سيشكل الثنائي ابراهيم السقار وقصي الجعافرة الركيزة الأساسية للفريق في الجانب الدفاعي، إلى جوار احمد عبدالحليم ومحمد المحارمة، ويشكل مهند العزة واحمد ابوجادو ومحمد العدوان ولقمان عزيز ومحمود موافي مصدر قوة الفريق في منطقة العمليات، من خلال انطلاقتهم القوية خلف المهاجم معتز الصالحاني او ابراهيم الجوابرة، ما يشكل خطورة دائمة على مرمى حارس الرمثا عبدالله الزعبي.
التشكيلتان المتوقعتان
الرمثا: عبدالله الزعبي، موسى الزعبي، عمار أبو عليقه، ماركو، سليمان السلمان، احسان حداد، أحمد سمير، سعيد مرجان، إبراهيم الخب، خالد الدردور وأمانجوا.
سحاب: لؤي العمايرة، قصي الجعافرة، ابراهيم السقار، محمد المحارمة، احمد عبد الحليم، محمد العدوان، لقمان عزيز، مهند العزة، احمد ابو جادو، محمود موافي، معتز صالحاني.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »تعديل الوقت (jihad)

    الاثنين 5 كانون الأول / ديسمبر 2016.
    للعلم فقط تم تعديل وقت المباريات
    الساعة الثالة بدلا عن السـ4ــاعة
    السـ5:30ـاعة بدلا عن السـ6:30ـاعة