السفير الإسرائيلي الجديد في أنقرة يقدم أوراق اعتماده لاردوغان

تم نشره في الاثنين 5 كانون الأول / ديسمبر 2016. 05:11 مـساءً
  • السفير الإسرائيلي الجديد في أنقرة يقدم أوراق اعتماده لاردوغان- (الرئاسة التركية)

أنقرة- قدم أول سفير اسرائيلي في تركيا منذ عام 2010، الاثنين اوراق اعتماده الى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، مكرسا بذلك عملية تطبيع العلاقات بين البلدين.

واستقبل اردوغان السفير ايتان نائيه في قصره الرئاسي في أنقرة، بحسب ما اعلنت الرئاسة التركية التي نشرت صورا للاستقبال على موقعها الالكتروني.

ووصل نائيه الاسبوع الماضي الى انقرة، كاول سفير لاسرائيل في تركيا منذ عام 2010.

وقال نائيه عند وصوله الخميس "انا سعيد للغاية بالعودة الى تركيا كسفير".

وكانت اسرائيل اعلنت منتصف تشرين الثاني/نوفمبر تسمية ايتان نائيه نائب رئيس البعثة في سفارة اسرائيل في لندن، سفيرا لها في تركيا بعد خلاف بين البلدين استمر ست سنوات.

وفي اليوم التالي، اعلنت تركيا تعيين المستشار لرئيس الحكومة سمينا كمال اوكيم سفيرا في اسرائيل، ليتكرس بذلك التطبيع بين البلدين بعد خلافات استمرت ست سنوات.

وبهذه الخطوات، تنتهي فترة من التوتر الشديد بدأت مع قيام قوات خاصة اسرائيلية بشن هجوم عام 2010 على سفينة تركية كانت في عداد اسطول ينقل مساعدات انسانية الى قطاع غزة. وقتل عشرة من الناشطين الاتراك كانوا على متن السفينة في الهجوم.

ووقع البلدان في حزيران/يونيو اتفاقا لانهاء الخلاف بينهما وبموجبه دفعت اسرائيل 20 مليون دولار (18 مليون يورو) تعويضات الى اسر ضحايا الهجوم في تركيا.

وفي المقابل، تنازلت انقرة عن الدعاوى ضد القادة السابقين للجيش الاسرائيلي بسبب تورطهم في الهجوم.

وكانت هذه التعويضات احد المطالب الرئيسية لتركيا لتطبيع علاقاتها مع اسرائيل، اضافة الى تقديم اعتذار رسمي وتخفيف الحصار المفروض على قطاع غزة.

ورغم ان الحصار على غزة لا يزال قائما، الا ان انقرة تمكنت من استئناف توزيع المساعدات الانسانية على الفلسطينيين عبر الموانئ الاسرائيلية بموجب الاتفاق.

اما العنصر الاخير من الاتفاق الذي يتم حاليا فهو عودة السفيرين اللذين تم سحبهما عقب الازمة رغم ان العلاقات الدبلوماسية لم تقطع بالكامل. (أ ف ب)

 

التعليق