راموس: "فوتبول ليكس" تسعى لزعزعة ريال مدريد

تم نشره في الثلاثاء 6 كانون الأول / ديسمبر 2016. 05:47 مـساءً
  • سيرجيو راموس يحتفل بتسجيله الهدف

مدريد- رأى قائد ريال مدريد الاسباني سيرخيو راموس ان وثائق "فوتبول ليكس" التي سربت مؤخرا تهدف الى زعزعة فريقه بعدما ورد فيها اسم زميله النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، ومواطنه مدرب مانشستر يونايتد الحالي جوزيه مورينيو، في اتهامات بتهرب ضريبي.

واكد راموس في مؤتمر صحافي عشية لقاء بوروسيا دورتموند الالماني في الجولة السادسة الاخيرة من الدور الاول لمسابقة دوري ابطال اوروبا، ان هذه الادعاءات لن تؤثر على اداء النادي الملكي.

اضاف "من المؤكد ان هناك اشياء صحيحة (في الوثائق) واخرى مغلوطة تهدف لزعزعة المجموعة في وقت نحن في افضل حالاتنا".

ونشرت الوثائق مجموعة من الصحف الاوروبية على رأسها "در شبيغل" الالمانية، وتضمنت اتهامات للعديد من المعنيين بعالم كرة القدم ابرزهم رونالدو، بالتهرب من الضرائب.

واخذت الاتهامات منحى رسميا بعدما اعلنت وزارة الخزانة الاسبانية الاسبوع الماضي انها ستقوم "بعمليات تفتيش في الوقت المناسب" لتوضيح الحالة الضريبية لرونالدو الذي اتهمته الوثائق المسربة باخفاء "150 مليون يورو في الملاذات الضريبية، من خلال شركات أوف شور تمر في سويسرا والجزر العذراء البريطانية".

وبحسب الوثائق، دفع رونالدو 5,6 ملايين يورو، اي ما يوازي 4 بالمئة فقط، عن 149,5 ملايين يورو من عائدات الرعاية، هربها الى ملاذات ضريبية في الاعوام السبعة الماضية.

وشدد راموس على ان التسريبات "لن تترك ادنى أثر على المجموعة"، مضيفا: "انها مسائل حساسة. أثق بالقانون والقضاء، الطرف المخول اتخاذ هذا النوع من القرارات. انه موضوع محرج بعض الشيء لكن اعتقد انه، وقبل كل شيء، لا يجب ان يؤثر على اي لاعب".

ويأتي اتهام رونالدو بالتهرب الضريبي، وهو ما نفاه اللاعب البرتغالي ومدير اعماله جورجي منديش، في وقت يعد نجم ريال مدريد المرشح الاوفر حظا لنيل جائزة الكرة الذهبية لافضل لاعب في العالم، بعدما قاد ناديه للقبه الحادي عشر في دوري ابطال اوروبا، ومنتخب بلاده لاول القابه بتتويجه بكأس اوروبا على حساب فرنسا المضيفة.(أ ف ب) 

التعليق