تخفض إيجاره

بلدية إربد تحول بسطة الشاب ابو ناصر لبيع الكتب إلى‘‘كشك‘‘

تم نشره في الخميس 8 كانون الأول / ديسمبر 2016. 12:00 صباحاً
  • بسطة شادي أبو ناصر لبيع الكتب أمام بوابة جامعة اليرموك والتي ستتحول إلى كشك -(ارشيفية)

احمد التميمي

إربد - خفضت بلدية إربد الكبرى بدل الإيجار السنوي المنوي تقاضيه مقابل السماح لصاحب بسطة الكتب أمام البوابة الشمالية لجامعة اليرموك (شادي أبو ناصر) بتحويلها إلى كشك مرخص حسب الأصول إلى النصف.
وحسب رئيس بلدية إربد الكبرى المهندس حسين بني هاني فقد ارتأت البلدية واستجابة لمطالبات جميع المتعاطفين مع شادي خفض مبلغ الإيجار إلى النصف، بعد ان اتخذت البلدية قراراً بترخيص الكشك مقابل 6 آلاف دينار سنوياً، وبعد التخفيض تم توقيع العقد الرسمي بين البلدية وصاحب البسطة الشهير مقابل 3 آلاف دينار سنوياً.
وأضاف بني هاني أن البلدية تهدف لدعم الثقافة دائما، وانها لا يمكن ان تقف حجر عثرة في نشر المعرفة والثقافة في المجتمع الأردني.
وأكد بني هاني أن جميع إجراءات الترخيص اكتملت لانشاء الكشك الخاص ببيع الكتب، وتم استصدار كتب رسمية حسب الأصول لصاحب الكشك لتزويده بجميع الخدمات من كهرباء وماء وغيرها.
وأكد بني هاني ان البلدية هي جزء من المجتمع، وتسعى دائما لتقديم واجبها الاجتماعي جنبا إلى جنب مع الواجب الخدماتي المعنية به.
من جهته، عبر صاحب البسطة الشهيرة شادي أبو ناصر عن سعادته البالغة بتحقيق حلمه الذي راوده منذ تسع سنوات بتحويل البسطة إلى كشك رسمي مرخص وأكد انه عازم على افتتاح الكشك ودعوة نخبة من المثقفين في الأردن لهذا الافتتاح.
وقدم شادي شكره لجميع المتضامنين معه ولبلدية إربد على ما ابدته من مرونة في التعامل مع قضيته وعلى مساعدتها له بتحقيق هذا الحلم.
وأشار إلى انه سيستبدل بسطته بكشك خاص بالثقافة والكتب خلال أيام قليلة آملاً أن يكون رمزاً للثقافة في مدينة إربد.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »لا يجوز (احمد اسد)

    الخميس 8 كانون الأول / ديسمبر 2016.
    التعليق. بالطريقه هذه انتو بتشجعو الناس يحذو حذوه وتعم الفوضى بالبلد هذا غير جائز انا غدا بدي اجيب دلة قهو وشاي ونسكفيه ٣×١واندومي وعمل مطعم على بسطه وبعدين برفع عريضه للمسؤولين وبحوله لكشك وحلينا يا حكومه بلاش ندفع خلوات بمواقع استراتيجيه بكره بعمل بسطه نص شارع وصفي التل او شارع الوكالات بعمان وبحوله كشك بعد مفاوضات مع أمانة عمان ..