وقفة احتجاجية رفضا لاتفاقية الغاز الإسرائيلي بالزرقاء

تم نشره في السبت 10 كانون الأول / ديسمبر 2016. 12:00 صباحاً

حسان التميمي

الزرقاء -  نظمت الأحزاب اليسارية وقفة احتجاجية عقب صلاة الجمعة أمس، أمام مسجد عمر بن الخطاب بمنطقة الوسط التجاري، رفضا لاتفاقية الغاز مع إسرائيل.
وقال رئيس فرع حزب الوحدة الشعبية عماد المالحي إن "اتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني تنتهك السيادة الوطنية وتحمل في طياتها تعزيز وتعميق التبعية للمركز الرأسمالي"، مؤكداً "رفض التبعية الحكومية وامتثالها لقرارات صندوق النقد الدولي"، وختم بالتأكيد أن هذه الفعالية "ستكون خطوة على طريق سلسلة فعاليات قادمة دفاعاً عن الحريات العامة والديمقراطية".
وشهدت الوقفة حضورا أمنيا لافتاً سيما أن محافظ الزرقاء منع إقامتها، وفقاً للحزب الذي أكد لقاء وفد من لجنة الدفاع عن الحريات العامة والديمقراطية بفرع الزرقاء، مع وزير التنمية السياسة قدم خلاله مذكرة، بشأن "الممارسات المخالفة للدستور وقانون الاجتماعات العامة، والتي مارسها محافظ الزرقاء، بحق القوى الديمقراطية، من خلال منعه للمسيرة التي دعت إليها الحملة الوطنية لإسقاط اتفاقية الغاز"، كما قدمت اللجنة شكوى مماثلة للمركز الوطني لحقوق الإنسان.
وأكدت لجنة الدفاع عن الحريات العامة في الحزب، الحق الدستوري في التعبير عن الرأي وقالت إنها ترفض كافة اشكال التضييق على العمل السياسي والحزبي، مؤكدة استمرار الفعاليات الشعبية المدافعة عن "حق التعبير والمواجهة لسياسات الإفقار الممنهج التي تنتهجها الحكومات المتعاقبة".

التعليق