انتحاري يقتل 50 جنديا يمنيا على الأقل في عدن

تم نشره في الأحد 11 كانون الأول / ديسمبر 2016. 12:00 صباحاً

عدن - قال مسؤول أمني محلي إن انتحاريا قتل 50 جنديا يمنيا على الأقل في قاعدة بمدينة عدن في هجوم كبير آخر على القوات المؤيدة للتحالف العسكري بقيادة السعودية أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عنه.
وقالت مصادر حكومية إن 70 جنديا على الأقل أصيبوا في الهجوم عندما اصطفوا لتسلم رواتبهم عند مدخل قاعدة الصولبان على مشارف عدن.
وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم في رسالة على الإنترنت.
ونفذ التنظيم الكثير من الهجمات الدامية على جنود في المدينة اليمنية الجنوبية التي تخضع لسيطرة الحكومة المعترف بها دوليا والتي تعمل من السعودية.
وتدخلت المملكة في الحرب الأهلية اليمنية في آذار (مارس) 2015 لقتال المناوئين للحكومة اليمنية في جماعة الحوثي لكن فشلت في استعادة العاصمة صنعاء من الجماعة المتحالفة مع إيران على الرغم من آلاف الضربات الجوية.
وقتل عشرة آلاف شخص على الأقل في الحرب التي تسببت في أزمة إنسانية في الدولة الفقيرة.واصبحت عدن وهي كبرى مدن الجنوب اليمني، منذ نحو عام بمثابة عاصمة موقتة للسلطات المدعومة من التحالف العربي ويقودها الرئيس عبد ربه منصور هادي، مع سيطرة المتمردين الحوثيين على صنعاء.-(رويترز)

التعليق