القوات التركية ومسلحون سوريون يدخلون مدينة الباب

تم نشره في الأحد 11 كانون الأول / ديسمبر 2016. 01:00 صباحاً

بيروت - دخلت القوات التركية وفصائل سورية معارضة تحظى بدعمها مساء أمس مدينة الباب، آخر معاقل تنظيم داعش في محافظة حلب في شمال سورية، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "دخلت القوات التركية والفصائل المعارضة المدعومة من قبلها والمعروفة بقوات درع الفرات مدينة الباب من الجهة الشمالية الشرقية اثر اشتباكات عنيفة مع المتطرفين".
واشار عبد الرحمن إلى اشتباكات تدور حاليا داخل المدينة، لافتا الى ان التقدم "يترافق مع قصف مدفعي تركي عنيف للمدينة".
وبدات تركيا في 24 آب(اغسطس)، هجوما بريا غير مسبوق في شمال سورية دعما لفصائل معارضة لطرد تنظيم داعش من المنطقة الحدودية في شمال حلب، كما استهدفت مقاتلين اكرادا. وتقع الباب على مسافة 30 كلم من الحدود التركية، وطالما شكلت هدفا للعملية العسكرية التركية التي اطلق عليها "درع الفرات".
وكانت القوات التركية سيطرت في اطار العملية نفسها على مدينة جرابلس في ريف حلب الشمالي الشرقي. -(ا ف ب)

التعليق