انطلاق معرض الصناعات ومنتدى الاقتصاد الأردني القطري اليوم

تم نشره في الاثنين 12 كانون الأول / ديسمبر 2016. 01:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 12 كانون الأول / ديسمبر 2016. 11:00 صباحاً
  • مشهد عام من العاصمة القطرية الدوحة-(أرشيفية)

طارق الدعجة

الدوحة - تنطلق في العاصمة القطرية اليوم (الاثنين) فعاليات معرض الصناعات الأردنية (الاردن اليوم) ومنتدى الاقتصادي الأردني– القطري.
ويشارك في المعرض، الذي تستمر أعماله لمدة 3 أيام، 86 شركة صناعية محلية من مختلف القطاعات الصناعية.
وينظم أعمال المنتدى الاقتصادي الأردني –القطري غرفتا تجارة الأردن وصناعة عمان بالتعاون مع هيئة الاستثمار، في حين ينظم المعرض شركة المروجون الدوليون الأردنية.
بدوره، قال رئيس غرفة تجارة الأردن، العين نائل الكباريتي، إن المنتدى يشكل فرصة قوية لاطلاع أصحاب الأعمال والمستثمرين القطريين على الفرص الاقتصادية والاستثمارية التي يملكها الأردن وإمكانيات عقد شراكات استثمارية وتجارية بين البلدين الشقيقين.
وأشاد الكباريتي بالعلاقات الأردنية القطرية، مؤكداً أنها ترسخت وشهدت تطورا كبيرا بفضل دعم قيادتي البلدين معززة أيضاً بجهود واجراءات حكومتي البلدين لتعزيز وتنمية العلاقات والتنسيق المستمر بينهما.
وقال، إن الأردن يولي أهمية كبيرة على مختلف المستويات لعلاقاته مع دولة قطر الشقيقة ويسعى دائما للارتقاء بمختلف أشكال التعاون معها لتصبح العلاقات بين الجانبين ركيزة أساسية لتفعيل العمل العربي المشترك وتعظيم الاستفادة من الاتفاقيات الموقعة بشكل جماعي، مشيدا بالاستثمارات القطرية الناجحة في الأردن.
ولفت أمين عام هيئة الاستثمار، الدكتور مخلد العمري، إن المعرض والمنتدى يشكلان فرصة لعرض الفرص الاستثمارية والصناعات الاردنية التي تتمتع بجودتها العالية، مبينا أن مشاركة الهيئة بالفعاليات تعتبر ضمن الفعاليات التي تعتزم الهيئة تنظيمها في دول الخليج العربي وعدد من الدول الأوروبية.
وبين أن الهيئة ستقوم على هامش أعمال المنتدى بعرض مزايا وحوافز التي يمنحها قانون الاستثمار للمستثمرين، وخصوصا فيما يتعلق من اعفاءات من الرسوم الجمركية والضريبية على مدخلات الانتاج والموجودات الثابتة ومستلزمات الانتاج.
ومن جانبه، بين رئيس لجنة المعارض في غرفة صناعة عمان، المهندس فتحي الجغبير، ان القطاع الصناعي الأردني حريص على تعزير وتطوير التعاون الاستثماري المشترك وتحفيز القطاع الخاص القطري للاستثمار بالمملكة والاستفادة من الاتفاقيات التجارية الموقعة مع مختلف التكتلات الاقتصادية العالمية.
وأشار المهندس الجغبير إلى أن امكانيات التعاون بين القطاع الخاص في الاردن وقطر الشقيقة كبيرة وقائمة في مختلف القطاعات الاقتصادية، بالاضافة للتبادل التجاري الذي ما زال دون المستوى مشددا على ضرورة تنويع قاعدة السلع المتبادلة بين البلدين.
وأكد ان الصناعة الوطنية تتمتع بمواصفات عالية تجعلها قادرة على المنافسة في الأسواق الخارجية رغم الظروف الصعبة التي تعانيها جراء الأوضاع غير المستقرة التي تمر بها بعض دول المنطقة التي تشكل أسواقا رئيسة للصناعة الأردنية.

وقال مدير عام شركة المروجون الدوليون الاردنية، المتخصصة المنظمة للمعرض، رائد ابو سعدة، ان الشركة انهت جميع التجهيزات اللوجستية لاقامة المعرض.

 واشار ابو سعدة إلى ان المعرض يشكل فرصة كبيرة للقطاع الصناعي للترويج لمنتجاته وتعزيز تواجده بالسوق القطرية وبخاصة في ظل اغلاق الاسواق التقليدية، متوقعا ان يشهد اقبالا لافتا نظرا للسمعة الكبيرة التي تحظى بها الصناعة الوطنية.

وبين ان السوق القطرية فيها الكثير من الفرص الاستثمارية والتسويقية لقطاعات الصناعة والتجارة والسياحة العلاجية والترفيهية، بالإضافة للتعرف على مجالات الاستثمار في الاردن.

التعليق