إحراق 4 نساء و9 أطفال وهم على قيد الحياة وقتل 67 رجلا بالرصاص

مجازر مروّعة بحق المدنيين في حلب

تم نشره في الثلاثاء 13 كانون الأول / ديسمبر 2016. 09:53 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 13 كانون الأول / ديسمبر 2016. 10:00 صباحاً
  • عناصر من قوات النظام السوري

حلب- شرعت قوات النظام السوري والميليشيات الشيعية المدعومة من إيران بارتكاب مجازر ضد المدنيين في المناطق التي استولت عليها من المعارضة شرقي مدينة حلب السورية.

ووفقًا لمعلومات نشرتها وكالة "الأناضول" نقلا عن مصادر محلية في المنطقة، فإن قوات النظام والميليشيات الشيعية المدعومة من إيران، شرعت بقتل عدد كبيرٍ من المدنيين في حيي الفردوس والكلاسة بالجزء الشرقي من حلب.

وقال محمود شيخ، أحد شهود العيان، إن الميليشيات الشيعية أحرقت 4 نساء و9 أطفال وهم على قيد الحياة، وقتلت 67 رجلا رميا بالرصاص.

وأضاف شيخ لمراسل الأناضول قائلًا: "لا داعي لإخفاء اسمي أو هويتي. لم يعد هناك شيء نخافه. لأننا في طريقنا للموت على أي حال".

وتقدمت قوات النظام السوري اليوم الاثنين في مناطق جديدة شرقي حلب، بعد حصار وقصف جوي مركز على المنطقة دام نحو 5 أشهر، الأمر الذي قلص مناطق سيطرة المعارضة إلى جزء صغير من المدينة تجمعت فيه قوات المعارضة ونحو 100 ألف نسمة من المدنيين.

وفي وقت سابق اليوم نقلت وسائل إعلام روسية عن وزارة الدفاع الروسية أن قوات النظام السوري باتت تسيطر على أكثر من 95 بالمئة من مدينة حلب، فيما تشير تقارير إعلامية إلى ارتكاب قوات النظام إعدامات ميدانية في المناطق التي تدخل سيطرتها في مناطق حلب الشرقية.

التعليق