"الآثار النيابية" تقر "معدل السياحة"

"مالية النواب": سياسة ترشيد الإنفاق بموازنة الوزارات والدوائر الحكومية

تم نشره في الخميس 15 كانون الأول / ديسمبر 2016. 12:00 صباحاً

عمان- فيما رجحت اللجنة المالية النيابية إجراء تخفيضات في موازنات بعض البرامج المدرجة على جدول أعمال الوزارات والدوائر الحكومية كافة، أقرت لجنة السياحة والآثار النيابية، بدورها، مشروع قانون معدل لقانون السياحة لسنة 2016.
وكانت عدة لجان نيابية عقدت اجتماعات أمس، لبحث عدد من القضايا ذات المساس باختصاصها مع المعنيين من جهات رسمية وأهلية.
وفي هذا الصدد، واصلت اللجنة المالية، خلال اجتماعين عقدتهما مع مؤسسات الإعلام الرسمي ووزارة الثقافة والدوائر التابعة لها، مناقشة مشروعي قانوني الموازنة العامة وموازنات الوحدات الحكومية للسنة المالية 2017.
ففي الاجتماع الأول، قال رئيس اللجنة النائب أحمد الصفدي إنه تم بحث أوجه الإنفاق في تلك الدوائر، وأسس دعمها، والمقدرات الجارية والرأسمالية لها.
من جهته، قال وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني إن "ما بين 65% و70% من المحتوى الإعلامي في المملكة تساهم به وكالة (بترا)"، مضيفاً أن "مؤسسات الإعلام الرسمي عملت على "تكييف" موازناتها مع الأرقام المخصصة في الموازنة، في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة للمالية العامة".
وأكد أنه "تم تقليص 50 وظيفة في مؤسسة الإذاعة والتلفزيون العام الحالي لضبط النفقات".
بدوره، قال مساعد مدير عام وكالة (بترا) الزميل محمد العمري إن موازنة الوكالة لعام 2017 متوقع أن تكون نحو 3 ملايين و84 ألف دينار، علما بأن موازنتها العام الحالي بلغت 3 ملايين و119 ألف دينار، مشيرا إلى أن (بترا) لا يوجد لديها نفقات رأسمالية مدرجة على موازنتها لعام 2017.
فيما بين مدير التلفزيون محمد الرقاد أن موازنة مؤسسة الإذاعة والتلفزيون لعام 2017 مقدرة بـ32 مليونا و179 ألف دينار، منها 21 مليونا و986 ألف دينار نفقات جارية، موضحاً أن إيرادات المؤسسة تقدر بـ3 ملايين دينار.
وفي الاجتماع الثاني، قال الصفدي إن اللجنة بحثت مع وزير الثقافة نبيه شقم موزانة الوزارة والدوائرة التابعة لها، مؤكداً ضرورة نشر الثقافة وتوفير البيئة الملائمة لحماية وصون التراث الأردني ودعم الإبداع والمبدعين.
وأضاف الصفدي إنه بالرغم من أهمية دور وزارة الثقافة، إلا أن "المالية النيابية"، التي تتبع سياسة ترشيد الانفاق، فإنها قد تتوجه نحو التخفيض من موازنة بعض البرامج المدرجة على جدول أعمال الوزارات والدوائر الحكومية كافة.
إلى ذلك أكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية النيابية رائد الخزاعلة أهمية تكاملية الأدوار بين اللجنة ووزارة الخارجية وشؤون المغتربين، فيما يتعلق بالدبلوماسية الأردنية، والعمل على تعزيز التنسيق المستمر بينهما.
ودعا، خلال اجتماع عقدته اللجنة بحضور نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة، إلى ضرورة زيادة تفعيل دور السفارات الأردنية في الخارج، بالإضافة إلى العمل على جذب الاستثمارات والترويج السياحي لدعم الاقتصاد الوطني.
من جهته، قال جودة إن هناك تواصلا وتشاركية بين الوزارة و"خارجية النواب"، داعياً إلى تحديد لقاء دوري مع اللجنة لإطلاعها على كل المستجدات السياسية ومختلف القضايا التي تهم الجاليات الأردنية والتحديات التي تواجهها.
من ناحيتها، أقرت لجنة السياحة والآثار النيابية، في اجتماعها برئاسة النائب أندريه حواري وحضور وزيرة السياحة والآثار لينا عناب، مشروع قانون معدل لقانون السياحة لسنة 2016.
وقال حواري إن اللجنة أقرت مشروع القانون بعد أن أجرت تعديلات جوهرية على مواده الواردة، بهدف تحقيق التكامل والانسجام بين الجهات ذات العلاقة في قطاع السياحة، مبيناً أن هذه التعديلات جاءت بعد مشاورات ومباحثات مع المعنيين بالقطاع، والتي لاقت توافقا بين الحكومة وأصحاب المهن في قطاع السياحية. -(بترا)

التعليق