هلسة: مليار دينار حجم قيمة العمل بمشاريع الإنشاءات

تم نشره في الخميس 15 كانون الأول / ديسمبر 2016. 01:00 صباحاً

عمان- قال وزير الأشغال العامة والإسكان سامي هلسة إن حجم قيمة العمل في مشاريع الإنشاءات، يصل لنحو مليار دينار.
جاء ذلك خلال ندوة تفاعلية حول تعزيز الشفافية والمساءلة في قطاع الإنشاءات العامة، نظمتها هيئة النزاهة ومكافحة الفساد في إطار شراكتها مع برنامج الأمم المتحدة الانمائي و"الأشغال" أمس.
وعرض هلسة لتجربة الوزارة في قطاع الانشاءات وجهود تعزيز منظومة الشفافية والنزاهة، بما يضمن تنفيذ مشاريع انشائية وفق المواصفات وكودات البناء المتبعة.
وفي هذا السياق، لفت إلى أذرع الوزارة في تنفيذ أعمالها، ومنها: مجلس البناء الوطني، ودائرة العطاءات الحكومية والمؤسسة العامة للإسكان والتطوير الحضري.
واكد هلسة حرص الوزارة على الشفافية عبر التدقيق على الدراسات وحساب الكميات، وإجراء الأوامر التغيرية في المشاريع الانشائية، بينما اشار الى تعاون الوزارة مع نقابة المهندسين في هذا الاطار، والجمعية العلمية الملكية فيما يتعلق بضبط الجودة.
وجاءت الندوة التي جرت عبر الانترنت، في إطار مبادرة مركز سياسات سول التابع لبرنامج الأمم المتحدة بالشراكة مع كوريا، لتعزيز النزاهة والكفاءة في قطاع الانشاءات العامة.
واطلع المشاركون على عناصر محددة في نظام الانشاءات النظيفة، وعوامل نجاح التجربة الكورية في هذا المجال، واهمية اعتماد سياسة افصاح فاعلة لتعزيز الشفافية والمساءلة في القطاع.
بدوره، اكد رئيس الهيئة محمد العلاف تبني سياسات فعالة، تضمن تعزيز شفافية ادارة المعلومات وضمان الرقابة والمتابعة لتفعيل هذه السياسات.
ولفت الى حاجة قطاع الانشاءات لمثل هذه المبادرات، لتعزيز شفافية ادارة المعلومات وتوفيرها في المشاريع وضمان الرقابة عليها.
وتسهم هذه المبادرة، بحسب العلاف، بدعم جهود الهيئة في تعزيز الوقاية من الفساد على المستوى القطاعي عبر البناء على ما نفذ من الهيئة في مجال الانشاءات والعطاءات العامة.
وأكدت نائب المدير القطري ومديرة برامج الأمم المتحدة في الأردن ماجدة العساف، أهمية تطوير قطاع الانشاءات، وتعزيز تنفيذه للاستراتيجيات الوطنية المعنية بتحقيق أهداف التنمية المستدامة وفي مقدمتها رؤية الأردن 2025.-(بترا)

التعليق