"عمان روتانا" يشارك في فعاليات "قمة العرب للطيران" في دورتها السادسة

تم نشره في الخميس 15 كانون الأول / ديسمبر 2016. 12:00 صباحاً


عمان - شارك مدير عام فندق عمان روتانا والبوليفارد أرجان من روتانا، عطية حمارنة، في فعاليات الدورة السادسة من "قمة العرب للطيران" والتي عقدت في البحر الميت تحت عنوان "تواصل الثقافات وتحفيز الاقتصادات"، برعاية وزيرة السياحة والآثار لينا عناب وحضور ممثلين عن قطاع الأعمال والاقتصاد والسياحة والطيران.
وتحدث حمارنة، خلال مشاركته في الحلقة النقاشية بعنوان "دور القطاع الخاص في تطوير قطاعي السياحة والطيران"، عن أهمية الدور الذي يلعبه القطاع الخاص في تطوير القطاع السياحي والنهوض به، وإمكانية تعزيز استثمارات القطاع الخاص في صناعة السياحة والفنادق بشكل خاص، بما يتيح المجال للحكومة التركيز على أولويات أخرى أبرزها تهيئة البنية التحتية والبيئة التشريعية والمناخ الاستثماري.
وأشار حمارنة إلى الدور المهم الذي قامت به الحكومة في تهيئة البنية التحتية لقطاع السياحة من خلال الشراكة مع القطاع الخاص وتنفيذ مشاريع ضخمة عدة أبرزها مشروع العبدلي التطويري في عمّان ومنطقة العقبة الاقتصادية الخاصة والمنطقة الحرة في البحر الميت والتي هيّأت الفرصة لجلب العديد من الاستثمارات للمملكة، داعياً الحكومة لاتخاذ مزيد من الخطوات، وخاصة في ما يتعلق بالتشريعات الضريبية.
وأكد حمارنة أن أحد أهم التحديات التي تواجهها صناعة السياحة والفنادق في المملكة هي النقص الكبير في أعداد الخريجين في هذه التخصصات والكفاءات البشرية في قطاع الخدمات، الأمر الذي يتطلب تضافر جهود القطاعين العام والخاص لمواجهة هذا التحدي؛ حيث قامت الحكومة بطرح التخصص الفندقي في الثانوية العامة (التوجيهي)، كما أنها تشجع على الانخراط في تخصصات التدريب المهني فيما ما تزال هناك الحاجة إلى المزيد من الجهد، لاسيّما من حيث تغيير الثقافة المجتمعية وتوجيه الشباب لهذه القطاعات المهمة والتي توفر العديد من فرص العمل والدخل المالي الجيد.
وتضمنت القمة حلقات نقاشية عدة حول دور القطاع السياحي في دفع عجلة الاقتصاد والتعريف بالسياحة في الأردن ودور القطاع الخاص في تطوير قطاع الطيران ومراجعة للسياسات العامة العربية في قطاع الطيران ومستقبل قطاع الطيران.
وتهدف القمة إلى إبراز الدور المحوري لقطاعي الطيران والسياحة في تعزيز التنمية الاقتصادية، والإسهامات التي يقوم بها القطاع الخاص في هذا الإطار، وذلك من خلال توفير منصة للمشاركين لمناقشة التوجهات والرؤى والفرص المتاحة في هذا المجال.

التعليق