3.5 مليون سائح مبيت يزورون الأردن في 11 شهرا

تم نشره في الخميس 15 كانون الأول / ديسمبر 2016. 12:00 صباحاً
  • سياح يسيرون في شارع الأعمدة بمدينة جرش الأثرية-(أرشيفية)

رداد ثلجي القرالة

عمان- ارتفع عدد سياح المبيت القادمين إلى المملكة خلال أول 11 شهرا من العام الحالي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي بنسبة 2.3 % وفقا لأرقام هيئة تنشيط السياحة.
ووفقا للإحصائية بلغ عدد سياح المبيت القادمين إلى المملكة حوالي 3.574 مليون سائح مقارنة بـ 3.494 مليون سائح خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
وشهد عدد سياح المبيت خلال شهر تشرين الثاني (نوفمبر) من العام الحالي مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي ارتفاعا ملحوظا وبنسبة 16.8 % ليبلغوا حوالي 289.628 الف سائح مقارنة بـ 248.030 الف سائح خلال ذات الفترة من العام الماضي.
وشهد اعداد سياح المملكة من اليوم الواحد انخفاضا خلال 11 شهرا بنسبة 12.4 % مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
وبلغ عدد السياح لليوم الواحد خلال تلك الفترة حوالي 855.235 الف سائح مقارنة بـ 976.580 الف سائح خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
وشهد اجمالي اعداد الزوار والذي يشتمل على اعداد المجموعات السياحية وسياح المبيت وسياح اليوم الواحد انخفاضا طفيفا خلال الاحد عشر شهرا الاولى من العام الحالي مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي وبنسبة 0.9 %.
وبلغ اجمالي عدد سياح المملكة خلال تلك الفترة حوالي 4.429 مليون سائح مقارنة مع 4.471 مليون سائح خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
واذا تم مقارنة اجمالي عدد سياح المملكة خلال شهر تشرين الثاني (نوفمبر) من العام الحالي ومقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي يرتفع أعداد السياح خلال تلك الفترة بنسة وصلت الى 15.4 % ليبلغوا حوالي 355.611 الف سائح مقارنة بـ308.147 الف سائح.
وارتفع عدد المجموعات السياحية التي قدمت الى المملكة خلال احد عشر شهرا من العام الحالي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي وبنسبة وصلت الى 17.5 % ليبلغوا حوالي 276.287 الف سائح مقارنة بـ 235.144 الف سائح.
وكان مدير عام هيئة تنشيط السياحة عبدالرزاق عربيات أكد أن هيئة تنشيط السياحة اطلقت حملتها السنوية في دول الخليج العربي تحت شعار "أكيد في الاردن".
وبين أن هذا الشعار يعكس ما يتمتع به الاردن من مواقع سياحية وتجارب متنوعة غير معروفة للضيف العربي والخليجي بشكل خاص.
وبين عربيات أن الحملة تتكون من جزأين اساسيين، الجزء الاول والذي سيستهدف العرب، مواطني دول الخليج والجزء الثاني سيستهدف الاجانب المقيمين في الخليج العربي.
واشار الفايز إلى أن الحملة التسويقية المكثفة ستكون  اعلانات خارجية على اللوحات والطرق، واعلانات على وسائل النقل والتكاسي، واعلانات تلفزيونية على مجموعة قنوات MBC والعربية والـ OSN، وتقارير اخبارية متنوعة على قنوات MBC والعربية، واعلانات راديو باللغتين العربية والانجليزية، واعلانات تسويق الكتروني، واعلانات داخل المولات والمراكز التجارية الكبرى".

التعليق