فيسبوك يرفض دعم الحكومات لإنشاء قاعدة بيانات للمسلمين

تم نشره في الخميس 15 كانون الأول / ديسمبر 2016. 09:37 صباحاً
  • أحد مستخدمي "فيسبوك" يلج إلى شبكة التواصل الاجتماعي - (أرشيفية)

نيويورك- أعلنت إدارة فيسبوك، الأربعاء، رسميا أنها لن تدعم الحكومات في إنشاء قاعدة بيانات للمسلمين، وذلك في أحدث رد على الدعوات التي أطلقها الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب خلال حملته الانتخابية.

وخلال حملة ترامب الانتخابية، أعلن قطب العقارات أنه يدعم إنشاء قاعدة بيانات إجبارية لتتبع المسلمين في الولايات المتحدة.

وقال ترامب، لأحد الصحفيين في شبكة "إن بي سي" الإخبارية آنذاك: "سأطبق ذلك بالتأكيد. بكل تأكيد"، وأضاف أن المسلمين سيتم تسجيلهم في "أماكن مختلفة"، موضحا "الأمر كله يتعلق بالإدارة".

وردا على سؤال حول ما إذا كان تسجيلهم سيصبح إجباريا، قال ترامب "يجب أن يكون كذلك".

من جانبه أيضا، أعلن موقع التواصل الاجتماعي تويتر أنه لن يدعم بناء قاعدة بيانات لحصر المسلمين، مشيرا إلى أن ذلك يتنافي مع قواعد استخدام الموقع.

يذكر أن الرئيس الأميركي المنتخب التقى، الأربعاء، الرؤساء التنفيذيون لشركات أبل ومايكروسوفت وغوغل وفيسبوك وغيرهم من قادة شركات تقنية كبرى في برج ترامب بمدينة بنيويورك.

التعليق