507 ملايين قبل نهاية العام

وصول مساعدات أميركية بـ 470 مليون دولار إلى الأردن

تم نشره في السبت 17 كانون الأول / ديسمبر 2016. 05:58 مـساءً - آخر تعديل في السبت 17 كانون الأول / ديسمبر 2016. 09:50 مـساءً
  • وصول مساعدات أميركية بـ 470 مليون دولار إلى الأردن

عمان-الغد- صرح مصدر مسؤول في البنك المركزي الأردني أن المملكة تلقت أخيرا 470 مليون دولار أميركي تمثل قيمة المساعدات الأميركية المقدرة للعام 2016 لدعم الموازنة العامة.
وتوقع المصدر المسؤول ان تتلقى المملكة نحو 507 ملايين دولار اضافية أخرى قبل نهاية العام الحالي على شكل قروض ميسرة، منها 250 مليون دولار من البنك الدولي، و 140 مليون دولار من الوكالة الفرنسية للإنماء، و 85 مليون دولار من اليابان و32 مليون دولار من الاتحاد الأوروبي.
وقال إن قيمة اجمالي المبالغ التي تتلقاها المملكة خلال الشهر الأخير من العام الحالي، بما فيها المنحة الأميركية، تصل نحو 977 مليون دولار ستعزز احتياطيات المملكة من العملات الأجنبية.
وكانت وزارة التخطيط والتعاون الدولي والسفارة الأميركية في عمان اكدتا في بيان مشترك أن الحكومة الأميركية حولت مبلغ 470 مليون دولار كمنحة نقدية مباشرة إلى حساب الخزينة العامة.
وبحسب البيان، يأتي هذا المبلغ لدعم أولويات الحكومة الأردنية في مجالات النمو الاقتصادي، والتعليم، والصحة، والمياه، والديمقراطية، والحاكمية.
وقال وزير التخطيط والتعاون الدولي عماد فاخوري إن هذا الدعم يعكس المستوى المتقدم الذي وصلت إليه العلاقة بين الجانبين المملكة والولايات المتحدة الأميركية، والشراكة الاستراتيجية التي تحكم هذه العلاقة، والجهود التي يبذلها جلالة الملك عبد الله الثاني في تمكين وتوطيد أواصر التعاون مع الولايات المتحدة الأميركية.
واشار وزير التخطيط والتعاون الدولي أنه كان لهذا الدعم أثر واضح في مسيرة الأردن التنموية في مختلف القطاعات. وانطلاقا من ذلك، فإن الأردن يتطلع إلى المزيد من التعاون بين البلدين على مختلف الصعد وفي شتى المجالات، والذي سيكون له الأثر الكبير في دعم تنفيذ الخطط والبرامج الإصلاحية والتنموية الوطنية".
من جانبها، قالت السفيرة الأميركية في عمان، أليس ويلز، "بأن هذا المستوى والحجم غير المسبوق والتاريخي من المساعدات المقدمة من الحكومة الأميركية إلى الأردن خلال العام الحالي يعكس الالتزام الحقيقي والعميق من قبل الولايات المتحدة الأميركية نحو الأردن. وبأنه لأكثر من ستين عاماً، اجتمع الجانبان، الأردني والأميركي، في شراكة حقيقية لمعالجة التحديات التي يواجهها الأردن. فقد عمل الجانبان سوياً طوال هذه السنوات على الاستثمار في أغلى ما يملك الأردن، الإنسان الأردني، الموهوب والمجد، والذي يمثل مستقبل الأردن."
كما أضاف البيان أن اتفاقية المنحة النقدية الأميركية للعام 2016، بقيمة (470) مليون دولار، هي واحدة من 4 اتفاقيات منح تم توقيعها بين الجانبين بتاريخ 23/10/2016، بحضور رئيس الوزراء، الدكتور هاني الملقي، والسفيرة الأميركية في عمان؛ حيث تبلغ القيمة الإجمالية لهذه الاتفاقيات الأربعة (786.8) مليون دولار، علماً بأنه يضاف لهذا المبلغ (25) مليون دولار أميركي تم تخصيصها للأردن من قبل الحكومة الأميركية كمخصص لآلية التمويل الميسر العالمية (Global Concessional Financing Facility)، والتي تم إطلاقها في شهر نيسان (ابريل) الماضي من قبل الأمم المتحدة، والبنك الدولي، والبنك الإسلامي للتنمية، وذلك بهدف خفض كلفة الاقتراض للدول متوسطة الدخل مثل الأردن، حيث جاء تأسيس هذه الآلية العالمية بناء على طلب الأردن الموجه لرئيس البنك الدولي والجهات المانحة خلال شهر آذار (مارس) من العام 2015، ليصبح بذلك إجمالي المساعدات الاقتصادية المقدمة للمملكة من الولايات المتحدة الأميركية للعام 2016 حوالي (812) مليون دولار أميركي، وذلك بزيادة تبلغ حوالي (212) مليون دولار عن القيمة التأشيرية للمساعدات الاقتصادية الواردة في مذكرة التفاهم التي تحكم المساعدات الأميركية للمملكة خلال الفترة 2015-2017، والتي تم توقيعها بين الجانبين في شهر شباط (فبراير) من العام الماضي.
وأشار البيان إلى أن المنحة النقدية الأميركية للعام 2016، بقيمة 470 مليون دولار، ستدعم الإصلاحات السياسية والاقتصادية التي تنتهجها وتتبناها الحكومة الأردنية، كما ستوفر دعماً مباشراً للموازنة في عدد من القطاعات مثل: المياه والري، والتعليم، والصحة، والطاقة، والعدالة. إضافةً إلى ذلك، فإن اتفاقيات المنح الثلاثة الأخرى المذكورة، والتي قام بتوقيعها وزير التخطيط والتعاون الدولي، عماد الفاخوري، ومدير مكتب الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) في عمان، جيم بارنهارت، بتاريخ 23/10/2016، ستدعم جهود الحكومة في تحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة، وتحسين مستوى الخدمات الأساسية المقدمة للمواطنين، إضافةً إلى تعزيز المساءلة والديمقراطية.
ومن الجدير بالذكر بأن الجانبين قد اتفقا خلال شهر كانون الأول (ديسمبر)من العام 2014 على أن يقوم الجانب الأميركي بتقديم مساعدات سنوية للأردن، عسكرية واقتصادية، بقيمة مليار دولار أميركي من خلال مذكرة التفاهم التي تحكم المساعدات الأميركية للمملكة للفترة 2015-2017، والتي تم توقيعها بين الجانبين في شهر شباط(فبراير) من العام الماضي، حيث تشكل الاتفاقيات الأربع المشار إليها أعلاه بما فيها اتفاقية منحة الدعم النقدي جزءا من هذه المذكرة. ومن الجدير بالذكر أيضاً بأن برنامج المساعدات الأقتصادية والتنموية الأميركية للأردن يشكل أحد أكبر برامج المساعدات الأميركية في العالم، حيث بلغت قيمته (6.2) مليار دولار خلال الفترة 2005-2016، علماً بأن الحكومة الأميركية قد قامت بتزويد الأردن من خلال الوكالة الأميركية للتنمية الدولية بمساعدات تنموية وعسكرية على مدار الستين عاماً الماضية. - (بترا)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مليارات تنفق على ميلشيات تحارب الجيوش والنتيجة ملايين المشردين والجرحى واليتامى والثكالى والمعوقين (معتوق)

    الأحد 18 كانون الأول / ديسمبر 2016.
    تصلنا مساعدات للخزينة من الغريب البعيد بينما الشقيق القريب للاسف مشغول بضخ المليارات في صناعة ميلشيات عبثية داخل البلدان العربية.
    لو أن بنو قومي العرب انفقوا ربع ما اضاعوا على امراء الحرب لكان حال بلادنا الاقتصادي افضل كثيرا من وضعها اليوم.
    وللاسف الشديد يجندون الشباب لجعلهم حطبا للنيران التي اشعلوها بسبب تطرفهم في كراهية المسلمين. انهم يعملون على صناعة اعداء جدد، وللغرابة يغضون الطرف عن عدو ازلي لئيم الطباع اسود القلب.
  • »الاردن اربد (زكريا)

    الأحد 18 كانون الأول / ديسمبر 2016.
    الله يحفظ سيدنا ابو حسين وديم الخير على الاردن